ما هو الدويتو في الغناء

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢١ يناير ٢٠١٥
ما هو الدويتو في الغناء

الدويتو

  • الدويتو (الديالوغ الغنائي): هو فنُّ جميل، ويعدّ أحد أنواع الغناء المعروفة.
  • هو عبارة عن حوار غنائي يتميّز بالانسجام في الكلام والأداء واللحن والصّوت.
  • يكون الغناء في الدويتو بين فنانيْن اثنين أو أكثر ليتحدّثوا عن أمورٍ عاطفيّة، أو اجتماعيّة،أو سياسيّة، أو وطنيّة.
  • يحمل الدويتو عادةً رسالةً فنيّة تكون إمّا وطنيّةً أو إنسانيّة، ويستسيغها المستمع ويُعجب بها لأنّها تبعده عن التقليديّة والاعتياديّة الفنيّة كالاستماع إلى شخصٍ واحد فقط.
  • يعدّ الدويتو عملاً مميّزًا ومطلوباً بشدّة من قبل العديد من الفنّانين والجمهور أيضاً، ويقرّب بين الأجيال وخاصّةً إن كان المطربان من مرحلةٍ عمريّةٍ مختلفة.
  • يلجأ العديد من الفنّانين إلى الدويتو باعتباره سيجلب لهم شهرةً واسعة وممتدّة لأنّهم سيغنّون بجانب فنّانٍ آخر يعدّ من العمالقة في الفن.
  • فشل بعض الفنّانين حين لجأوا إلى الدويتو وذلك لأنّهم استسهلوا الأمر، وغنّوا كلماتٍ وجملٍ غير مترابطة أو متناسقة ممّا أدّى إلى تراجعهم وتشويههم للفكرة الحقيقيّة الّتي يعتمد عليها الدويتو.
  • شجّعت بعض المحطّات التلفزيونيّة هذا الفن من الغناء عن طريق إنتاجها لعدّة برامج تستضيف فيها أكثر من فنّان ليغنّوا مع بعضهم البعض أشهر الأغاني الّتي يتداولها النّاس، ومن هذه البرامج (تاراتاتا)، وهو برنامج عُرض على قناة دبي ولاقى نجاحاً باهراً.


تجارب الدويتو عند عمالقة الفن

انتشرت ظاهرة الدويتوهات الغنائيّة المصوّرة في الأفلام السينمائيّة قبل ظهور (الفيديو كليب)، وتتصدّر الفنّانة المعتزلة شادية قائمة الفنّانات اللواتي شاركن أصواتاً رجّالية في الغناء لعمل الدويتو، وقد حصلت شادية على رقمٍ قياسيّ في عدد الثنائيّات الغنائيّة الّتي قدّمتها للجمهور، وتفوّقت بذلك على الرّاحلة الفنّانة ليلى مراد الّتي اشتُهرت في غناء الثنائيّات النّاجحة والمشهورة.


وقبل ظهور هاتين الفنّانتين كان الدويتو موجوداً ويغنّيه المطرب الرّاحل محمّد عبد الوهاب عندما شارك الفنّانة راقية إبراهيم في أغنيتهما الشّهيرة (حكيم عيون) ضمن أحداث فيلم (رصاصة في القلب).


وممّا سبق يتبيّن أنّ نجوم الزّمن الجميل حرصوا كلّ الحرص على إظهار هذا الفن ويتبيّن ذلك عند النّجمين الكبيرين فريد الأطرش وشادية في أغنيتهما (يا سلام على حبّي وحبّك).


تجارب الدويتو عن الفنّانين الحاليين

حرص نجوم الغناء الحاليّون عند الدخول في تجربة الدويتو على اختيار فنّانين أو فنّانات لهم اسمهم ووزنهم في عالم الأغنية العربيّة، ليشاركوهم تجربة الغناء، ومن هؤلاء الفنّانين:


فضل شاكر

يعتبر الفنّان فضل شاكر من أكثر الفنّانين اللبنانيين الّذين قاموا باللجوء إلى (الدويتو) في الغناء، و قد خاض فضل هذه التّجربة مع أربع نجمات يعتبرن من الصفّ الأوّل، وكانت بدايته مع الفنّانة نوال الكويتيّة موفّقة وذلك في أغنية (أحاول) الّتي حقّقت نجاحاً كبيراً، ممّا جعله يكرّر تلك التّجربة مع النّجمة المتألّقة شيرين عبد الوهاب في أغنية (عام جديد)، ولاقت هذه الأغنية نجاحاً باهراً، أمّا تجربته الثّالثة فقد كانت مع النّجمة (يارا) عندما كانت في بداية مشوارها الفنّي، أمّا التجربة الرّابعة، له فكانت مع الفنّانة المتألّقة بإحساسها الجميل إليسا، وذلك في أغنيتهما الشّهيرة (جوّا الروح)، ولكن لم تلق هذه الأغنية صدىً رحباً بين النّاس، وبيّنت إليسا بأنّ فكرة هذا الدويتو ولدت بسبب الصّداقة الّتي تربطها بالفنّان فضل شاكر، ولكنّه رفض تصوير العمل على طريقة (الفيديو كليب)، وحتّى إنّه لم يكن يجيب على اتّصالاتها حتّى لا تتّفق معه على موعد التّصوير، مع العلم بأنّ انطلاقة إليسا إلى عالم الشهرة كانت في البداية مع دويتو (بتغيب بتروح) وذلك عندما تمّ اختيارها من قبل الفنّان راغب علامة لتشاركه الغناء.


مادونا

تعدّ مادونا من الفنّانات الّلواتي يجدن في غناء الدويتو استراتيجيّةً مميّزة وجميلة تساعد في رفع رصيدهنّ الّذي تراجع لفترةٍ معيّنة؛ حيث قامت بعد غيابها لأربع سنوات بغناء أغنية (ملا جيل) مع الشاب اللبناني بشير، وألحقته بدويتو آخر معه في أغنيتها ( ولا يا صعيدي).


ومن الممكن أن يتشارك فنّانان اثنان (رجلان أو امرأتان) تجربة غناء الدويتو وذلك كما فعلت الرّاحلة صباح عندما شاركت الفنّانة رولا سعد في أغنية (يانا يانا)؛ كي تدعمها وتقف إلى جانبها في مسيرتها الفنيّة، وقد عاودت رولا سعد تكرار تجربة الدويتو مع الفنّان محمّد إسكندر في الأغنية المعروفة ( مين اللي شاغل بالك).


كلمات أغنية (يانا يانا)

يانا يانا يانا يانا

في حبيبي أموت أنا في حبيبي

أموت أنا بلهيبي يا عذابي وحبيبي

وحبيبي ما داري بي

وعلشانه أموت أنا

يانا يانا يا تعبني يانا يانا يا سايبني

للعذاب يسهر عليّا والسّهر يتسلّى بيّا

لو صحيح مش داري بيّا ليه بتتلفّت عليّا

وأمّا بتقابلك عينيّا ليه بتهرب من عينيّا

أموت أنا بلهيبي يا عذابي وحبيبي

وحبيبي ما داري بي

وعلشانه أموت أنا

لو تشرّق أو تغرّب مهما تبعد راح تقرّب

راح تجرّب ناري ديّ يا جميل تصعب عليّ

نار تخلّي التلج يغلي راح تصرخ منها قبلي

واللي هينجيّك عينيّا يا جميل تصعب عليّا

أموت أنا بلهيبي يا عذابي وحبيبي

وحبيبي ما داري بي

وعلشانه أموت أنا

إنت خايف من رموشي ما بيجرحوشي

دول حبايبك يا حبيبي ولّا خايف حبّي ياخدك

بحر تغرق فيه لوحدك لا ده أنا معاك يا حبيبي

ولا أقولك طب وحبّك غصب عنّك راح تحب

ذنبك إيه ذنبك بحبّك هو بعد الحبّ ذنب

وعلشانه أموتأنا