ما هو النمر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٧ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٧
ما هو النمر

النّمر

عندما يُطرَح سؤال ما هو النّمر؟ فإنّ ما يخطر في بال معظم الناس ذلك الحيوان الذي يكون لون جسمه مائلاً إلى البرتقاليّ وعليه خطوط بنيّة أو سوداء، ولكن الحقيقة أنّ هذا الحيوان الجميل ليس نمراً، وإنّما ببر (بالإنجليزيّة: Tiger)، أمّا النّمر (بالإنجليزيّة: Leopard) فهو حيوان مختلف تماماً، ويتميّز بفرائه المرقّط الذي يكون الجزء السفليّ منه بلون أصفر، أو بنيّ مائل للحُمرة، أو أسود، أو حتّى أبيض، أمّا البقع فتكون سوداء اللون، دائريّة الشّكل ومفرّغة من الدّاخل، وقد تكون متفرقّة، أو متجمعّة في شكل يشبه الورد (وُرَيدات). ينتمي كلّ من النّمر والبَبر إلى طائفة الثّدييات، ورتبة اللواحم، وفصيلة السّنوريات أو القططيّات، التي تضم بالإضافة إلى النمر والبَبر؛ الأسد، واليَغْوَر.[١]


يُعد النّمر المعروف علمياََ باسم (Panthera Pardus) أكثر السّنوريات انتشاراً، ويوجد في جنوب الصّحراء الكبرى، وشمال أفريقيا، وجنوب آسيا، والشّرق الأوسط، والهند، وماليزيا، وإندونيسيا، وغرب الصّين.[٢]


الخصائص المميّزة للنمر

يمكن التّمييز بين النّمر وغيره من السّنوريات مثل الفهد، عند تدقيق النّظر، فالنّمر يشبه الفهد (بالإنجليزية: Cheetah)، إلا أنّه أكبر حجماََ، وأكثر امتلاءََ، ورأسه ضخم مقارنةََ بجسمه إذا ما قورن بالفهد، كما أنّه مُغطّىً ببقع تشبه الورد وليس مُنقّطاََ مثل الفهد، وكذلك فإنّه يفتقد للخطوط السّوداء التي تشبه سيلان الدّموع، وتمتد من الزّوايا الدّاخليّة لعيون الفهد إلى زوايا فمه، كما أنّ الفهد ليس بارعاََ في تسلق الأشجار مثل النّمر، وهو نهاريّ النّشاط غالباََ، بينما يكون النّمر ليليّ النّشاط. لا بُدّ من الإشارة إلى وجود النّمور السّوداء، والتي تنتج عن اجتماع جينات الّلون الأسود المتنحي، وهذا النوع من النّمور أكثر شيوعاََ في المناطق الجبليّة، والغابات المطيرة، أمّا في شبه جزيرة مالايان فتُشكّل النّمور السّوداء (50%) من بين جميع النّمور، وهو مختلف عن النّمور الميلانينية الزّائفة (بالإنجليزيّة: A Pseudo-melanistic Leopard)، وهي نمور يكون فراؤها فاتح الّلون، ولكنّ البقع السّوداء عليه تكون أكثر كثافة، وتندمج مع بعضها بحيث تغطّي على لون الفراء الأصلي، فيظهر النّمر وكأنّه أسود اللون.[٢]


النّمور حيوانات انعزاليّة، إلا أنّه من الممكن مشاهدة ثلاثة أو أربعة نمور معاََ أحياناََ، وهي رشيقة الحركة، وماهرة في التّسلل والتّخفي، لذلك يصعُب رصدها على الرغم من أنها قد تقترب كثيراََ من المستوطنات البشريّة، كما أنّ النّمور ماهرة في تسلق الأشجار، ولكنها لا تمتلك مرونة الكاحل الكافية التي تمكّنها من النّزول من الأشجار ورأسها متجه للأمام، وهي ماهرة في السّباحة، إلا أنها ليست مغرمة بالماء مثل البَبر. تمتلك النّمور حاسّتي سمع وبصر حادّتين، وحاسة شم قويّة، وتقضي وقت راحتها مستلقيةً في الأجمات على الصّخور، كما يمكن أن ترتاح على أغصان الأشجار تاركةََ ذيلها مُتدلّياََ بحريّة.[٢]


التّغذية

يتكوّن النّظام الغذائيّ للنمور أساساً من الحيوانات ذات الحوافر (بالإنجليزية: Ungulates)، مثل: الظّباء، والقرود، إلا أنّها تأكل أيضاً الخنافس، والقوارض، والزّواحف والبرمائيات، والطّيور، والأسماك، والكثير غيرها، فمن المعروف عنها أنّها تصطاد أكثر من (90) نوعاََ مختلفاََ من الحيوانات. عادةََ، تتجنّب النّمور البشر، إلا أن البشر قد يُستهدَفون من قِبَل النّمور الجريحة أو الضّعيفة التي لا تسعفها قوتها للإمساك بالفرائس المعتادة. تصطاد النّمور منفردة وغالباََ في الليل؛ فهي تتجنب أوقات صيد الحيوانات المفترسة الأخرى مثل الأسود، والبُبُور (جمع ببر)، والضّباع، والكلاب. يطارد النّمر فريسته بصمت، وفي اللحظة الحاسمة ينقضّ عليها ويخنقها بعضّة سريعة في الحلق، وبعد الأكل يُخبّئ بقايا فريسته بين النّباتات الكثيفة، وفي بعض الأحيان يسحبها بعيداً عن الحيوانات المفترسة الكبيرة ويخفيها في أعالي الأشجار، وهو قادر على حمل حيوانات تفوقه وزناََ بثلاث مرات.[٢]


التّكاثُر

يختلف موسم تزاوج النّمور باختلاف المنطقة التي تعيش فيها، فهي تتزاوج على مدار العام في أفريقيا وأغلب أنحاء آسيا، أمّا في منشوريا وسيبيريا فلها موسم تزاوج يمتدّ من شهر كانون الثّاني وحتى شهر شباط. وقد تتنافس الذّكور فيما بينها على الإناث لتحظى بحقها في التناسل؛ إذ تستمر الدّورة النزوية عند إناث النّمور (46) يوماََ، وتكون الأنثى مستعدّة للتزاوج لفترة تمتد بين (6-7) أيام. تبحث أنثى النّمر عن كهف أو شق بين الصخور لتلد فيه صغارها، وتضع ما بين جروين إلى ثلاثة جراء في الولادة الواحدة، إلا أنّ معدل الوفيات بين الجراء يكون كبيراََ؛ ولذلك تندرُ مشهادة الأم مع أكثر من جرو واحد أو اثنين. ويكون لون فراء الصّغار أطول وأكثف من فراء البالغين، كما أنّه يكون رمادياََ، والبقع عليه أقلّ وضوحاََ. تفتح جراء النمر عيونها بعد عشرة أيام من الولادة، ويمكنها أن تتبع الأم أثناء الصّيد عندما تبلغ الشّهر الثّالث من عمرها، وتبدأ بالصّيد دون الاعتماد على الأم عند بلوغها السّنة الأولى من العمر، ورغم ذلك يمكن أن تبقى مع الأم عاماً آخر، وفيما بعد قد تستقرّ إناث النّمور في مناطق تتقاطع مع مناطق الأم، كما يمكن مشاهدة الأم مع أولادها البالغين.[٢]


سلالات النّمر

يوجد تسع سلالات معروفة للنّمر، وهي:[٢]

  • نمر الهند الصينيّة: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Delacouri).
  • النّمر الهنديّ: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Fusca) .
  • نمر شمال الصين: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Japonensis).
  • نمر سيريلانكا: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Kotiya).
  • نمر جاوة: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Melas).
  • نمر آمور: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Orientalis).
  • النّمر الإفريقيّ: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Pardus).
  • النّمر الفارسيّ أو الإيرانيّ: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Saxicolo).
  • النّمر العربيّ: يُعرَف علميّاً باسم (Panthera Pardus Nimr).


البَبر

يُعرَف البَبر علمياََ باسم (Panthera Tigris)، وهو أكبر القطط الحيّة، ومن الحيوانات المُهدَّدة بالانقراض، فلا يوجد الآن إلا ستّة أنواع أو سلالات فرعيّة من البَبر حالياً من أصل تسعة كانت منتشرةً في بدايات القرن العشرين، ومن أكثر السلالات انتشاراََ؛ البَبر البنغاليّ الذي يُشكّل (80%) من السلالات الأخرى، ويوجد في الهند، وميانمار، ونيبال، وبنغلاديش، وبوتان، أمّا البَبر السّيبيري فيوجد في مساحات صغيرة من كوريا، وروسيا، والصّين. البَبر حيوان انعزاليّ، ويفضل التّواجد في الغابات الكثيفة، إلا أنّه قد يوجد أيضاََ في المناطق المفتوحة.[٣]


الخصائص المميّزة للببر

البَبر كما ذُكِرَ أضخم أنواع القطط، ولا يفوقه بالحجم إلا الأسد البَبريّ (بالإنجليزية: Liger)؛ وهو نوع هجين ينتج عن تزاوج أنثى البَبر مع ذكر الأسد. يتراوح متوسّط طول البَبر السّيبيري بين (190-220)سم، إلا أنّه قد يصل إلى (3.5)م، أمّا متوسّط وزنه فهو (250)كغ إلا أنّه قد يصل إلى (300)كغ. يغطّي بطن البَبر فراءٌ أبيض اللون، أمّا فراء الظّهر فيكون ما بين الأصفر الصّدِئ، والمحمرّ الصّدِئ، وعليه خطوط بنيّة أو قشيّة أو سوداء الّلون، ولكلّ ببر خطوط فريدة من نوعها فلا تماثل خطوط أي ببر آخر، وتفيد هذه الخطوط البَبر في التمويه ومساعدته على الاختباء والتسلل بين الأعشاب، وهناك البَبر الأبيض الذي ينتج عن طفرة جينيّة؛ لذلك يكون نادراً في البريّة، ولكن يتمّ استيلاده في حدائق الحيوان نظراََ لشعبيته الكبيرة.[٣]


التّغذية

بالإضافة إلى فرائس الببر المُفضَّلة، وهي غزال الصّمبر، والخنزير البريّ، والبيسون الهندي (الغور)، فإنّ النّظام الغذائي له يتكوّن من مجموعة واسعة من الفرائس، ويمكنه قتل وافتراس التّماسيح، والدّببة البنيّة، والدّب الكسلان، والكلاب، والنّمور، وثعابين البايثون، كما أنّه قد يصطاد حيوانات صغيرة، مثل: قرود اللَنغور، والأرانب، والطّواويس. وقد تُفضّل الببور كبيرة العمر أو المريضة مهاجمة فرائس أكثر سهولة كالبشر، وحيوانات المزارع، إلا أنّه من غير المُستبعَد أنّ ببراََ سليماََ ومعافىً قد يهاجم البشر أيضاََ، فمن المعروف أنّ البَبر البنغالي كثيراََ ما يُهاجم البشر.[٣]


التّكاثُر

تُعلن أنثى البَبر عن استعدادها للتزاوج عن طريق الرّوائح التي تتركها خلفها على الصّخور والأشجار أثناء مرورها بالفترة النّزويّة، وعلى الرغم من أنّ البَبر حيوان انعزاليّ إلا أنّ الذّكر والأنثى قد يبقيان بالقرب من بعضهما عدّة أيام بعد التّزاوج. ويمكن أن تضع أنثى البَبر سبعة جِراء كلّ عامين، إلا أنّ عدم قدرة الأم على إطعام هذا العدد يؤدي إلى موت معظمهم فلا يبقى عادةََ أكثر من اثنين. تبدأ الجراء بمرافقة الأم أثناء الصّيد عند بلوغها ثمانية أسابيع من العمر، وتُفطَم ما بين الشّهرَين الخامس والسّادس، وتبدأ بتعلّم مهارة الصّيد عند بلوغها الشّهر السّادس، وتبقى غالباََ مع الأم حتى تكمل العام الثّاني من عمرها، ولا تبدأ بالصّيد منفردة إلا حين تفارق الأم[٤]


سلالات البَبر

توجد ستّ سلالات حيّة للببر، وهي:[٣]

  • البَبر البنغالي: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera Tigris Tigris).
  • البَبر الإندونيسيّ: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera Tigris Corbetti).
  • البَبر المالاويّ: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera Tigris Malayensis).
  • البَبر السّومطريّ: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera Tigris Sumatrae).
  • ببر إيمر أو البَبر السّيبيريّ: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera Tigris Altaica).
  • ببر جنوب الصّين: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera Tigris Amoyensis).


أمّا سلالات الببر المُنقرِضة، فهي:

  • ببر بالي: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera tigris balica).
  • ببر جاوة: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera tigris sondaica).
  • البَبر القزويني، أو البَبر الفارسي: يُعرَف علميّاََ باسم (Panthera tigris altaica).


المراجع

  1. "النمـر"، www.arab-ency.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-10-2017. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Leopard", /www.newworldencyclopedia.org,30-7-2014، Retrieved 22-10-2017. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Tiger", www.newworldencyclopedia.org,8-12-2015، Retrieved 22-10-2017.
  4. "Tiger", animals.sandiegozoo.org, Retrieved 22-10-2017. Edited.