ما هو تنظيف الاسنان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٤
ما هو تنظيف الاسنان

ما هو تنظيف الأسنان؟ وما هي أهمية تنظيف الأسنان؟ وهل هناك طريقة صحيحة لتنظيف الأسنان؟ وهل تعتبر جميع أنواع منظفات الأسنان بنفس الجودة وتؤدّي الغرض نفسه؟ وما هي عواقب عدم تنظيف الأسنان؟

الأسنان هو ذلك الصف الأبيض الموجود داخل تجويف الفم والذي يشبة التكوين العظمي ويلتصق بفك الأنسان العلوي والسفلي من خلال جذور وأعصاب وكل سن يحاط بمادة من العاج ويغلف بمادّة تسمى المينا وهذه المادة تغطي الجزء البارز من السن فقط، ومنح الله عز وجل الأسنان لنا لتقوم بتقطيع الطعام وسحقة قبل نزولة للمعدة ليصبح سهل الهضم كما أن للأسنان دور مهم بالنطق وكيفية خروج الحروف بالشكل الذي ننطقه فضلاً عن أنها تعطي منظراً جميلاً للإنسان.

والأسنان تعتبر مثلها كباقي أعضاء الجسم يجب العناية بها والحفاظ عليها من الأمراض، حيث أنّ الأسنان قد تتعرض لأمراض مثلها كباقي أعضاء جسم الإنسان ومن هذه الأمراض وأشهرها التسوّس والذي يعود لأسباب عده منها تناول الحلوى بكثرة مع قلة التنظيف للإسنان، وقد تصاب الأسنان بزيادة تركز الصبغة بها فتميل للون الأصفر الدّاكن وتفقد لونها الأبيض الجميل، وتعود معظم علل الأسنان إلى إنخفاض مستوى النظافة المطلوب لها حيث تعتمد صحة الأسنان بشكل كبير على نظافتها وطرق الإعتناء بها.

نظافة الأسنان ليست بذلك الأمر البسيط الذي يستهان به، فكثير من الأشخاص يهملون هذا الجزء من جسدهم المهم جدا والذي يستخدمونهُ بشكل يومي،إن قلّة تنظيف الأسنان يؤدي إلى معاناة الكثيرون من تسوس يصيب الأسنان الذي يسبب لهم الألم الشديد ويسبب الصداع المؤلم عوضا عن أن قلة تنظيف الأسنان تسبب رائحة كريهة للفم وتكون سبب لتجمع ملايين الفيروسات والبكتيريا فيصبح الفم بذلك مكان لتركز البكتيريا وسبب لنشوء الأمراض بالإضافة لنفور الآخرين من الشخص ذو رائحة الفم الكريهه، وتبرز هنا أهمية تنظيف الأسنان بشكل يومي ولا يكفي أن ينظف الفرد أسنانة مرة واحدة فقط في اليوم بل عليهِ تنظيفها ثلاث مرات يوميا على الأقل وألا ينام الفرد قبل تنظيف أسنانة، وتنظيف الأسنان يتخذ عدة أشكال منها:

- الفرشاة:-

تعتبر فرشاة الأسنان من أكثر الطرق وأشهرها بتنظيف الأسنان حيث يجب أن يختار الفرد فرشاة الأسنان المناسبة لتنظيف أسنانة ويجب عليه الأبتعاد عن فرشاة الأسنان الخشنة نسبياً لكونها تؤذي اللثة وتسبب في نزيفها أحياناً وعلى الفرد تجديد فرّشاة أسنانة كل ستة أشهر،وعند إستخدام الفرشاة كوسيلة لتنظيف الأسنان يجب إختيار معجون الأسنان المناسب والجيد لأن هناك العديد من أنواع معاجين الأسنان السيئة والتي تضر باللثة وقد يعاني الفرد من حساسية تجاه إحدى مكونات إحدى أنواع معجون الأسنان فيجب الحرص عند إختياره وشرائه والإنتباه لتاريخ إنتهاء الصلاحية.

- المسواك:-

يعتبر المسواك من أكثر الأدوات الفعالة بتنضيف الأسنان وزيادة نسبة بريقها وبروز لونها الأبيض حيث أنه يحتوي على أكثر من 18 مادة مفيدة لصحة الأسنان بالإضافة إنه يمكن إستخدامه بأي وقت لكونه لا يحتاج إلى معجون أسنان ولكن تبقى به مشكلة أنه لا يستطيع الوصول لمعظم أسنان الفك لذلك ينصح بإستخدامة جنّباً إلى فرشاة الأسنان والمعجون.

- الخيط:-

كثيراً ما نرى أشخاصا يقومون بتنظيف أسنانهم بواسطة خيط سني حيث أنّ الخيط السني يساعد على التخلص من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان والتي يصعب إزالتها بالفرشاة أو المسواك ولكن لا ينصح بإستخدام الخيط السني بإستمرار لأنه يؤدي إلى إحداث فجوات بين الأسنان ويؤدي ألى جروح بين الأسنان وحدوث نزيف باللثة.

إنّ عملية تنظيف الأسنان من العمليات التي يجب على الفرد التقيد بها والقيام بها بعد كل مرة يتناول بها طعامة لما لها من أهمية كبيرة بالحفاظ على صحة الأسنان والحفاظ على جمالها والوقاية من رائحة الفم الكريهه والمزعجة.