ما هو تنظيم الوقت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
ما هو تنظيم الوقت

تنظيم الوقت

يعرف تنظيم الوقت بأنه عملية إدراية على الصعيد الشخصي تهدف إلى استثمار الوقت لإنجاز جميع المهام والواجبات اليومية دون تأجيل، ومن الجدير بالذكر أنه قد تمر أيام كثيرة على المرء لا ينجز خلالها أي شيء يذكر، بينما قد تمر بضع ساعات تعادل يوماً كاملاً من حيث الإنتاجية سواء على الصعيد المهنيّ أم الدراسيّ، والسبب في ذلك يعود إلى تنظيم الوقت.


كيفية تنظيم الوقت

  • وضع أهداف محددة لمنع القيام بالأنشطة الثانوية، علماً أنّ تحديد الأهداف يشترط أن يكون تنازلياً من الأهم إلى المهم إلى الأقل أهمية.
  • البدء بالعمل فوراً وعدم التأجيل.
  • التخلص من الأمور المشتتة للتركيز، كأن يتم الابتعاد عن الهاتف المحمول، وجهاز الحاسوب، بالإضافة إلى ترتيب المكتب، أو الغرفة، وأخذ دوش سريع، وتهيئة النفسية من خلال تناول الطعام، وتهوية المكان.
  • تركيز العمل على مهمة واحدة، فتعدد المهام من شأنه أن يضيع الوقت دون إنجاز أي منها.
  • ضبط الوقت الزمني اللازم للقيام بالمهمة، مع الحرص على الالتزام به.
  • الفصل بين ساعات إنجاز المهمة الطويلة عن طريق ممارسة التمارين الرياضية، لأنها تعيد الطاقة والنشاط.
  • الاستيقاظ في ساعات مبكرة لكسب النهار من أوله، علماً بضرورة الحصول على ساعات نوم كافية.


أسباب ضياع الوقت

  • انعدام وجود هدف واضح في الحياة، لذلك يجب على كل إنسان تحديد هدف واضح المعالم، واستغلال الوقت لتحقيقه على المستوى القريب والبعيد، فالأهداف قد تكون بعيدة المدى، أو قريبة المدى.
  • القدوة والصحبة السيئة، حيث يتأثر الإنسان بأصدقائه، ويكون تأثيره نحو العادات السيئة أكثر من العادات الحسنة.
  • كثرة اللهو والتسلية في ما لا فائدة منه، حيث ينبغي استغلال الوقت في أداء الطاعات، وتلبية احتياجات المنزل والوالدين، وصلة الأرحام.
  • سوء العلاقة مع الله وعدم محاسبة النفس، فمن المعلوم أنّ الانسان مسؤول أمام ربه عن وقته.
  • التمادي في تأجيل المهام، وتسويف القيام بها إلى أجل غير معلوم.
  • زيادة عدد ساعات النوم عن الحد الطبيعي وهو ثماني ساعات.
  • اتساع دائرة العلاقات الاجتماعية، فيقضي المرء يومه مع الأصدقاء، والعائلة، والمناسبات الاجتماعية.


إيجابيات تنظيم الوقت

  • الرضا النفسي والراحة الداخلية جراء الشعور بالإنجاز، والتخلص من ضغوطات العمل، والدراسة.
  • زيادة الإنتاجية سواء أكانت إنتاجية في العمل، أم في المنهج الدراسي.
  • الحصول على مزيد من الراحة، مما يسمح للمرء بممارسة الهوايات الخاصة، واكتشاف الذات وتطوريها.
  • تنظيم الوقت يعدّ سمة من سمات القائد الناجح القادر على مواجهة المخاطر والتحديات.
  • نيل رضا الله جل وعلا.