ما هو سبب مرض الكورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٥
ما هو سبب مرض الكورونا

كثيرةٌ هي الأمراض والأوبئة التي تعرضت لها البشريّة على مرالسنين، كالسل والطاعون، والجدري والكثيرمن الأمراض التي حصدت أرواح الآلاف من الناس، لكن مع التطورات التي شهدها عالم الطب استطاع الإنسان التوصل إلى علاجات ولقاحات لكل هذه الأوبئة، إلا أننا لاحظنا في الآونة الأخيرة انتشار الكثيرمن الأمراض والفيروسات التي لم نكن نسمع بها من قبل، مثل : انفلونزا الطيور، انفلونزا الخنازير وأكثر الأمراض التي سمعنا بها مؤخراً هومرض الكورونا. مرض الكورونا كغيره من باقي الأمراض التي شهدناها مؤخراً والتي حصدت الاف الأرواح البشرية سبب الرعب والخوف نظراً إلى الجهل في ما هية المرض، فما هومرض الكورونا؟


الكورونا

الكورونا هو فيروس حديث الظهور، وكان أول ما ظهر في المملكة العربية السعودية، وهذا الفيروس نادرٌ جداً وينتقل بين الأشخاص عن طريق العدوى، وأكثرما يستهدف الأشخاص في سن الشيخوخة والأشخاص ذوي المناعة الضعيفة، وهذا الفيروس جديد ولم يُعرف إلى الآن مدى شراسته وقوته، لكن منظمة الصحة صنفته على أنه فيروس قاتل.


أعراض الإصابة بفيروس كورونا

أي مرض يصيب الإنسان له أعراض معينة، وكون الكورونا شأنها كباقي الأمراض فإن لها عدة أعراض منها:

في البداية تظهر على المريض أعراض مشابهةً لأعراض الإنفلونزا، كإحتقان الحلق، والسعال، والصداع، وضيق التنفس، وارتفاع في درجة الحرارة . بعد ذلك قد تتطور الحالة مع المريض بحيث يصاب بإلتهاب حاد في الرئة وذلك بسبب حصول تلف في الحويصلات الهوائية، وتورم أنسجة الرئة، وقد يؤدي إلى فشل كلوي، ويعمل هذا الفيروس على منع الأكسجين من الوصول للدم وبالتالي يسبب قصوراً وظائف أعضاء الجسم، وبالتالي يؤدي إلى الوفاة.


طرق العدوى بفيروس كورونا

ينتقل فيروس الكورونا بطريقة مشابهة لفيروس الإنفلونزا، أي عن طريق السعال، أوالعطاس .


علاج فيروس كورونا

استطاع الإنسان التوصل إلى لقاحات للكثير من الأمراض بفعل العقل الذي أعطاه إياه الله عز وجل، ولكنه لم يستطع الإنسان حتى الآن التوصل إلى أي علاج أولقاح ضد الكورونا.


منشأ فيروس كورونا( المكان الذي قدم منه الفيروس)

إلى الآن لم يستطع أحد التوصل إلى المكان الذي أتانا منه هذا الفيروس، وهناك من يقول أن فيروس الكورونا نشأ من تحول لفيروس آخر، وأن في بعض الحالات انتقلت العدوى من فيروسات كانت تنتقل بين الطيور والحيوانات، وتعرف الإصابة بهذا المرض بالأمراض حيوانية المنشأ، في بعض الأحيان قد تكون الإصابات البشرية خفيفة ويمكن علاجها، وفي بعض الأحيان تكون خطيرة جداً ولا يمكن علاجها وتؤدي إلى الموت.