ما هو عصير البرسيم الأحمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٣ أغسطس ٢٠١٧
ما هو عصير البرسيم الأحمر

البرسيم الأحمر

يعرف البرسيم على أنه عشبة معمرة منتشرة في كتير من البلدان العربية، ولها العديد من الفوائد التي تعود على جسم الإنسان، وذلك بسبب احتوائها على مجموعة من المعادن والفيتامينات، مثل: (A, C, D, K) بالإضافة إلى احتوائها على مغذيات يحتاجها الجسم، وفي هذا المقال سنتعرف على طريقة تحضير عصير البرسيم الأحمر، بالإضافة إلى فوائده.


تحضير عصير البرسيم الأحمر

يتم تحضير عصير البرسيم من خلال وضع ملعقتين صغيرتين من البرسيم الأحمر داخل كوب من الماء المغلي، وتغطيته، وتركه جانباً لمدة عشر دقائق، ثمّ تصفيته من الشوائب، وشربه بمقدار ثلاثة أكواب في اليوم.


فوائد عصير البرسيم الأحمر

فوائد عصير البرسيم الأحمر العلاجية

  • يخلص الجسم من كافة الفيروسات، والجراثيم، والأوساخ المتراكمة فيه، والتي تعتبر المسبب الرئسي للإصابة بالكثير من العدوات والأمراض المتنوعة التي يتعرض لها الكثير من الأفراد.
  • يقلل نسبة الكولسترول في الدم.
  • يعالج الكثير من مشاكل القلب، كاضطرابات عضلة القلب، بالإضافة إلى تنظيم دقات القلب
  • يعالج التهابات المفاصل الشديدة.
  • يقوّي الكلى، كما أنّه يفتت الرمل والحصى.
  • يحمي من احتمالية الإصابة بفقر الدم الحاد الذي يصيب العديد من الأشخاص، حيث ينتج كرات الدم الحمراء.
  • يعالج التهابات الحلق، ويقضي على الزكام المزمن، والرشح، والإنفلونزا الشديدة.
  • يقوّي مناعة الجسم ضد العديد من الأمراض المتنوعة، حيث يعطي جسم الإنسان النشاط، والحيوية عند تعرّضه لأي نوع من الأمراض المختلفة، والتي تصيبه تحديداً في فصل الشتاء.
  • يزيل احتقان الكلى والكبد خلال فترة زمنية طويلة، نظراً لاحتوائه على أهم الفيتامينات.
  • ينظف الجروح، ويسرع شفاءها خلال أيام قليلة، بالإضافة إلى إزالة آثار الجروح بسهولة.
  • يخلص من مشكلة تسوس الأسنان، وينظف الفم من كافة الأوساخ والجراثيم العالقة فيه، كما يزيل رائحة الفم الكريهة.


فوائد عصير البرسيم الأحمر بشكل عام

  • يساهم في النوم بشكل هادئ ومريح ليلاً، بالإضافة إلى معالجته لحالات الاضطربات، والإرهاق التي يتعرّض لها الشخص نتيجة ضغوطات الحياة المختلفة، لذلك يفضّل شرب كوب منه قبل الخلود إلى النوم.
  • يخفف الوزن الزائد، وذلك من خلال تنظيم عمل الجهاز الهضمي، ووقايته من الإصابة بالإمساك أو عسر الهضم، بالإضافة إلى المساهمة في عملية حرق الدهون المتراكمة، والموجودة في مناطق معينة في الجسم، مثل: البطن، والأرداف، والأكتاف، وذلك بسبب احتوائه على مجموعة من المعادن والفيتامينات المفيدة.
  • يعطي الجسم الطاقة والحيوية اللازمة للقيام بالأعمال والواجبات المطلوبة منه خلال اليوم.
  • يفتح الشهية، ويحسنها بشكل كبير.