ما هو علاج الكولسترول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٨ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٥
ما هو علاج الكولسترول

الكولسترول

هو مادّة شمعية، تشبه الدهون، موجودة داخل خلايا الجسم، تُستخدم في صناعة بعض الهرمونات والفيتامينات (كفيتامين د) المهمذة للجسم، ويمكن أن نجد هذه المادة أيضاً في بعض الأغذية، وهنالك نوعان من البروتينات الدهنية التي تقوم بحمل الكوليسترول، وهما:

  • البروتين قليل الكثافة ((low-density lipoproteins (LDL )؛ ويسمّى بالكولسترول السيء؛ لأنه يقوم بحمل الكولسترول وترسيبه في الشرايين، التي قد تؤدّي إلى حدوث العديد من الأمراض.
  • البروتين العالي الكثافة ( (high-density lipoproteins (HDL )، ويُسمّى بالكولسترول الجيَد؛ حيث إنّه يقوم بحمل الكولسترول من خلايا الجسم إلى الكبد.


ارتفاع الكوليسترول في الدم

ارتفاع الكوليسترول في الدم " Hypercholesterolemia ":- هو زيادة نسبة الكوليسترول عن معدله الطبيعي في الدم، وأغلب الأشخاص لا يعلمون بهذا الارتفاع، و كلما زاد العمر، زادت احتمالية ارتفاعه، و حدوث أمراض القلب،


أسباب ارتفاع الكولسترول

  • تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول، مثل:- صفار البيض، اللحوم، الجبنة، و خاصة تلك التي تحتوي على الدهون المشبعة.
  • عدم القيام بالتمارين الرياضية.
  • زيادة الوزن؛ التي تؤدّي إلى زيادة البروتين القليل الكثافة (الكولسترول السيء)، وتقليل البروتين العالي الكثافة (الكولسترول الجيّد).
  • العامل التاريخي للمرض "familial hypercholesterolemia ".
  • الجنس؛ قبل عمر 55 يكون الرّجال أكثر عرضةً للمرض من النساء، أما بعد عمر 55 تصبح النساء أكثر عرضة.
  • العمر؛ حيث إنّ الأشخاص الذين أعمارهم 20 سنة تكون نسبة الارتفاع لديهم 22%، أمّا الذين أعمارهم 50 سنة تكون نسبة الارتفاع 62%، وبالتالي زيادة التقدم بالسن تعدّ سبباً لحدوث هذا الارتفاع.


في معظم الأحيان لا توجد هنالك أيّ أعراض لهذا المرض، لذلك ينصح بفحص نسبة الكولسترول كلّ 5 سنوات على الأقل.


علاج ارتفاع الكوليسترول

  • تغيير في نمط الحياة اليومية، وذلك من خلال:
    • تجنب الأطعمة التي تحتوي على الكولسترول، وخاصة الطعام المشبع بالدهون؛ كاللحوم، وبعض أنواع الشوكولاتة، وغيرها؛ حيث يجب أن نتناول فقط أقل من 200 مليجرام من الكولسترول يومياً.
    • تناول الأطعمة التي تمنع امتصاص الكولسترول في الجسم، كالألياف، مثل: حبوب القمح، والشوفان، وأيضاً الفواكه، والتفاح، والموز، والبرتقال.
    • تناول الأسماك؛ كسمك السَلمون الغني بأوميجا 3.
    • تجنب تناول الكحول.
    • تجنب التدخين.
    • فقدان الوزن؛ عند وجود السمنة عند الشخص المريض.
    • القيام بالتمارين الرياضية باستمرار؛ حيث إنّها تساعد على تقليل الكولسترول الضار.
  • إعطاء المريض الأدوية التي تقلّل الكولسترول، وهذه الأدوية لا تعالج ارتفاعه، مثل:
      • ستاتين " Statins ".
      • منحيات حامض الصفراء " Bile acid sequestrant".
      • نيكوتينيك أسيد " Nicotinic acid ".


مضاعفات ارتفاع الكولسترول

الأشخاص الذين لديهم نسبة (البروتين قليل الكثافة)عالية يكونون معرّضين لأمراض القلب أكثر من غيرهم، أمّا من تكون لديهم نسبة (البروتين عالي الكثافة) عالية يكونون أقلّ عرضةً لحدوث أمراض القلب، ومن هذه الأمراض:

  • مرض الشريان التاجي " Coronary heart disease "؛ والتي تحدث نتيجة الترسّبات التي تحتوي على ( الكوليسترول، والدهون، والكالسيوم) على جدران شرايين القلب.
  • مرض الذبحة الصدريَة " Angina "، ومرض السكتة القلبية " Heart attack "، اللذان يحدثان نتيجة التجلّط في شرايين القلب، ممّا يؤدّي إلى أن يقل، أو قد يتوقّف تدفق الدم بما يحمله من أكسجين، وغذاء.
  • مرض الشريان السباتي " carotid artery disease "، والسكتة الدماغية " Stroke "، ومرض الشرايين الطرفية peripheral arterial disease""؛ وذلك بسبب حدوث الترسبات في الشرايين التي تنقل الدم إلى الدماغ، وأطراف الجسم.


تشخيص ارتفاع الكولسترول

يمكن تشخيص ارتفاع الكوليسترول عن طريق إجراء فحص الدم بأخذ عيّنة من المريض، ويجب أن يكون صائماً عن الطعام والشراب ما عدا الماء لمدّة من 9-12 ساعة، ثم بعد ذلك يجب لقيام بعدة أمور، منها حساب نسبة الكولسترول الكلي في الدم، التي تشمل على نسبته بالبروتين قليل الكثافة، و أيضاً نسبته بالبروتين عالي الكثافة، وتكون النتائج كما يلي:

  • أقل من 200 مليجرام/ ديسيلتر، يكون ضمن المعدل الطبيعي.
  • من 200-239 مليجرام/ ديسيلتر، يجب أخذ الحذر، واتباع نصائح الطبيب.
  • أكثر من 240 مليجرام/ ديسيلتر، يكون هنا الشخص معرّضاً لأمراض القلب.


هذا المقال لا يعتمد كمرجع طبي، و لا يغنيك عن استشارة الطبيب.

اقرأ:
128 مشاهدة