ما هو عود البان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ١١ يناير ٢٠١٨
ما هو عود البان

عود البان

عود البان هي شجرة المورينجا، أوراقها وبذورها صالحة للأكل، ولها طعم يُشبه طعم الهليون.[١] تعود أصول عود البان إلى مناطق شبه القارة الهندية، وباكستان، وبنغلادش، وأفغانستان،[٢] ويتمّ إنتاج زيت البان من البذور، وهو زيت مفيد، وتُستخدم البذور المسحوقة لتنقية مياه الشرب لنشاطها المضاد للجراثيم.[١]


فوائد عود البان

يحتوي على مضادات الأكسدة

يعتبر عود البان مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة، وهي مركبات تعمل ضد الجذور الحرة في الجسم؛ لأنّ المستويات العالية من الجذور الحرة تسبّب التأكسد، والتي قد تُسهم في الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل: أمراض القلب، والسكري من النوع الثاني؛ حيث تمّ العثور على العديد من المركّبات النباتية المضادة للأكسدة في أوراق نبات عود البان، بالإضافة إلى فيتامين جـ، وبيتا كاروتين، ومن مضادّات الأكسدة الموجودة فيه الكيرسيتين وهي من مضادّات الأكسدة القوية، والتي قد تساعد على خفض ضغط الدم، وحمض الكلوروجينيك، الذي قد يساعد على تعديل مستويات السكر في الدم بعد وجبات الطعام؛ حيث وجدت دراسة أجريت على النساء أنّ تناول سبعة غرامات أي ما يقارب 1.5 ملعقة صغيرة من مسحوق أوراق عود البان كل يوم لمدّة ثلاثة أشهر عمل على زيادة مُستويات مضادات الأكسدة في الدم، ومن المُمكن استخدام مُستخلص نبات عود البان في حفظ الطعام؛ لأنّه يَزيد من العمر الافتراضي للحوم عن طريق الحدّ من الأكسدة.[٣]


يحمي من تسمم الزرنيخ

تعتبر مشكلة تلوث الطعام والماء بالزرنيج من المشاكل المُنتشرة في أجزاء كبيرة من العالم؛ حيث قد يحتوي الأرز على مُستوياتٍ عالية من الزرنيخ، وعلى الرّغم من أنّ الزرنيخ في الغذاء والماء لا يسبّب التسمم في الوقت نفسه، ولكنّه يُسبّب مشاكل صحية على المدى الطويل، وتشير الدراسات أنّ التعرض الطويل للزرنيخ قد يزيد خطر الإصابة بالسرطان، وأمراض القلب، وأظهرت الدراسات التي أجريت على الفئران أنّ أوراق وبذور عود البان قد تحمي الجسم من آثار التسمم بالزرنيخ، ولكنه لم يُعرف ما إذا كان ينطبق على البشر أم لا.[٣]


الآثار الجانبية لتناول عود البان

هنالك بعض الأمور التي يجب مراعاتها عند تناول عود البان؛ حيث يُنصح باستشارة الطبيب قبل تناوله لتجنّب التعرّض لأي آثار جانبية، ومنها:[٤]

  • قد يمتلك عود البان صفات مضادّة للخصوبة لذلك يجب على النساء الحوامل تجنبه.
  • هنالك بعض المخاطر عند تناوله مع بعض الأدوية، ومنها:
    • ليفوثيروكسين: هو دواء يُستخدم لعلاج مشاكل الغدة الدرقية، ومن الممكن أن تساعد أوراق عود البان على علاج مشاكل الغدة الدرقية، ولكن يجب عدم تناولها مع أدوية الغدة الدرقية الأخرى.
    • الأدوية التي يتم تحليلها في الكبد؛ حيث قد يعمل مستخلص عود البان على التقليل من التحلل، وبالتالي التعرض إلى آثار جانبية ومضاعفات صحية.
    • أدوية السكري: تستخدم أدوية السكري لخفض نسبة السكر في الدم، ويعمل عود البان أيضاً على خفضها، فمن الضروري مراعاة عدم انخفاض مستويات السكر في الدم بشكل كبير.
    • أدوية ارتفاع ضغط الدم: ثبت أنّ لعود البان فعالية في خفض ضغط الدم، وتناول عود البان جنباً إلى جنب مع أدوية أخرى يؤدّي إلى انخفاض ضغط الدم بشكل كبير.


المراجع

  1. ^ أ ب "Moringa", www.encyclopedia.com, Retrieved 24-12-2017. Edited.
  2. "MORINGA", www.webmd.com, Retrieved 24-12-2017. Edited.
  3. ^ أ ب Atli Arnarson (20-6-2017), "6 Science-Based Health Benefits of Moringa oleifera"، www.healthline.com, Retrieved 24-12-2017. Edited.
  4. Bethany Cadman (4-11-2017), "What are the benefits of moringa?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-12-2017. Edited.