ما هو فضل العمرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٥ ، ٢ أغسطس ٢٠١٥
ما هو فضل العمرة

العمرة

وهي إحدى السنن الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم، والعمرة في اللغة تعني قصد المكان و زيارته أمّا في المصطلح الشرعي فهي زيارة بيت الله الحرام في مكة المكرمة لأداء المناسك التي وضحها لنا الرسول عليه السلام، وهناك نوعان من العمرة عمرة التمتّع ويجب أن تكون في أشهر الحج أي في شهر شوال أو ذي القعدة أو ذي الحجة، والعمرة المفردة وتجوز في أي شهر من أشهر السنة.


فضل العمرة

  • العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما كما أخبرنا بذلك الرسول عليه السلام بقوله:"العمرة إلى عمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلى الجنة".
  • العمرة بالإضافة إلى الحج أحد الجهادين بقوله عليه السلام: "الغازي في سبيل الله، والحاجّ، والمعتمر وفد الله دعاهم فأجابوه وسألوه فأعطاهم".
  • العمرة تُذهب الفقر وتغفر الذنوب: قال عليه السلام" تابعوا بين الحج والعمرة فإنّهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكيرُ خبثَ الحديد والذهب والفضة".
  • العمرة في رمضان تعدل حجّة كما أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • المعتمر له أجر عظيم من الله تعالى لقوله عليه السلام لعائشة عند أدائها العمرة: " إنّ لك من الأجر على قدر نصبك ونفقتك"، وقوله أيضاً: " من طاف بالبيت ولم يرفع قدماً ولم يضع أخرى إلا كتب الله له حسنة وحط عنه بها خطيئة ورفع له بها درجة".
  • العمرة هي الحج الأصغر وسمّيّت بذلك لأنّها تتشابه مع الحج بالطواف، والسعي والحلق، أو التقصير، وانفراد الحج ببعض المناسك الأخرى.
  • ركعة واحدة في الحرم المكي تعدل مئة ألف ركعة لقوله عليه السلام" صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواها إلا المسجد الحرام وصلاة في السمجد الحرام أفضل من مئة ألف صلاة فيما سواه".


مناسك العمرة

تكون العمرة بمناسك يجب على المعتمر أداؤها والإلتزام بها وهي:

  • الإحرام وهو نية الدخول في العمرة بقول المعتمر لبيك عمرة.
  • الطواف سبعة أشواط بحيث يبدأ كل شوط من أمام الحجر الأسود وينتهي به.
  • الصلاة عند المقام بحيث يصلي المعتمر ركعتين بعد الانتهاء من الطواف خلف مقام إبراهيم عليه السلام ويسنّ قراءة سورة الكافرون في الركعة الأولى وسورة الصمد في الركعة الثانية.
  • السعي بين الصفا والمروة سبعة أشواط بحيث يبدأ من الصفا وينتهي بالمروة.
  • الحلق أو التقصير ويفضّل حلق الرأس للرجل أفضل من تقصيره؛ لأنّ الرسول عليه السلام دعا للمحلّقين ثلاثاً ودعا للمقصرّين مرّة واحدة فقط.

أما المرأة فعليها التقصير فقط، وبعد الحلق أو التقصير يُنهي المعتمر عمرته ويتحلل من إحرامه وبذلك تنتهي عمرته.