ما هو مثلث برمودا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٩ ، ٣١ يوليو ٢٠١٧
ما هو مثلث برمودا

ما هو مثلث برمودا

يعدّ مثلث برمودا منطقةً جغرافية تأخذ شكل مثلثاً متساوي الأضلاع بطول 1500كم تقريباً لكل ضلع، وتصل مساحته إلى ما يُقارب مليون كيلومتر مربع، وهو يقع في الجزء الغربيّ من المحيط الأطلسي، ويجاور الساحل الجنوبيّ الشرقيّ لولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويقع بين كل من برمودا، وبرتوريكو وفورت لودرديل، وإلى جانب مثلث التنين.


سبب شهرة مثلث برمودا

اشتهرت هذه المنطقة نتيجة ورود العديد من المقالات والأبحاث حولها في منتصف القرن العشرين، والتي تتضمّن روايات مخيفة عن تلك المنطقة تتمثل في اختفاء السفن والطائرات بمجرّد العبور منها، إلّا أنّ إحصاءات خفر السواحل للولايات المتحدّة لا تُظهر وجود حالات اختفاء كبيرة للسفن والطائرات في مثلث برمودا مقارنة بمناطق أخرى؛ فعدد الحوادث فيها مُشابه لعدد حوادث الاختفاء في مناطق أخرى من المحيط.


تفسير حالات الاختفاء في مثلث برمودا

التفسيرات غير الطبيعية

التفسير الأول الذي اقترحه بعض المؤلفين هو إلقاء اللوم على جزيرة أطلانطس بعد أن عثروا على صخور مشكلة على هيئة طريق تحت البحر تسمّى شارع بيميني في جزيرة بيميني بالقرب من جزر البهاما الموجودة ضمن نطاق المثلث، أمّا المؤلفون الآخرون فربطوا أحداث المثلث بالأطباق الطائرة، واستخدم هذه الفكرة ستيفن سبيلبرغ في فيلم الخيال العلميّ الذي يتضمن قصة ضياع طاقم الطائرة 19، واختطاف المخلوقات الفضائية لهم، أمّا تشارلز بيرليتز فألف العديد من الكتب، وسجّل نظريات تربط الخسائر بقوى لا تفسير لها.


التفسيرات الطبيعية

  • أخطاء البوصلة: حدوث خطأ في البوصلة هو أحد مسببات حوادث المثلث.
  • أعمال التدمير المتعمد: وتقسم هذه الأعمال إلى مجموعتين، الأولى هي أحداث حرب، والثانية هي أحداث قرصنة؛ فقد غرقت العديد من السفن نتيجة مهاجمة الغواصات خلال الحروب العالمية، كما أنّ القرصنة المتمثلة في الاستيلاء على السفن في البحار بطريقة غير مشروعة موجودة حتى الوقت الحالي.
  • أخطاء بشرية: وهذه الأخطاء قد تكون مقصودة أو غير مقصودة؛ فعلى سبيل المثال، أشار خفر السواحل لدى الولايات المتحدة الأمريكية أنّ سبب فقدان الناقلة اس اس في العام 1972م هو نقص التدريب المناسب للتخلّص من مخلفات البنزين.
  • هيدرات الميثان: يعدّ انبعاث كميات كبيرة من غاز هيدرات الميثان على منحدرات القارات واحداً من التفسيرات الطبيعية التي ذكرها العلماء، وأثبتت التجارب التي أجريت في أستراليا أنّ بإمكان فقاعات الميثان إغراق سفينة كاملة نتيجة انخفاض كثافة المياه.
  • العواصف الاستوائية: وهي عواصف قوية تنشأ في المياه الاستوائية، وتسببت في ضياع أرواح كثيرة وخسائر بقيمة بليونات الدولارات.
  • الأمواج المدمرة: تسببت هذه الأمواج في العديد من محيطات العالم غرق العديد من السفن.