ما هو معدل ضربات القلب السليم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٠ ، ٢٩ أبريل ٢٠١٨
ما هو معدل ضربات القلب السليم

سرعة القلب

يمكن تعريف مُعدل ضربات القلب أو سرعة القلب (بالإنجليزية: Heart rate) على أنّه عدد نبضات القلب خلال الدقيقة الواحدة، ويمكن حسابه خلال فترة الراحة، أو خلال القيام بالتّمارين الرياضية، ويعتمد معدل ضربات القلب على عديد من العوامل.[١]


معدل ضربات القلب السليم

معدل ضربات القلب السليم عند البالغين

يتراوح متوسط معدل ضربات القلب السليم خلال فترة الراحة (بالإنجليزية: Resting heart rate) ما بين 60 و100 نبضة في الدقيقة، ومن الطبيعيّ أن يكون معدل ضربات القلب أقل من 60 نبضة في الدقيقة لدى الأشخاص الرياضيين، ومن الجدير بالذكر أنّ ارتفاع معدل نبضات القلب أو انخفاضه عن المعدل الطبيعيّ لا يدل على وجود مشكلة صحيّة في الكثير من الحالات إذ إنّ العديد من العوامل قد تؤثر فيه، ويكون معدل ضربات القلب الطبيعيّ خلال ممارسة التمارين البدنية المتوسطة ما يعادل 50-70% من معدل نبضات القلب القصوى، وما يعادل 70-85% من معدل نبضات القلب القصوى خلال ممارسة التمارين البدنية القاسية. ويوضح الجدول التالي معدلات نبض القلب الطبيعية والقصوى خلال ممارسة التمارين الرياضية بحسب العمر:[٢]


يُبيّن الجدول الآتي معدل ضربات القلب القصوى حسب العمر، ومعدل 50-85% من معدل ضربات القلب عند ممارسة التمارين الرياضية:[٢]

العمر (سنة) نسبة 50-85% من الحد الأعلى لمعدل ضربات القلب (نبضة/دقيقة) متوسط الحد الأعلى لضربات القلب (100%) (نبضة/دقيقة)
20 100 - 170 200
30 95 - 162 190
35 93 - 157 185
40 90 - 153 180
45 88 - 149 175
50 85 - 145 170
55 83 - 140 165
60 80 - 136 160
65 78 - 132 155
70 75 - 128 150


معدل ضربات القلب السليم عند الأطفال

يكون معدل ضربات القلب الطبيعيّ عند الأطفال أعلى من المعدل الطبيعيّ عند البالغين ويتراوح بين 60 نبضة في الدقيقة خلال النوم إلى 220 نبضة في الدقيقة خلال القيام بالأنشطة البدنية المُجهِدة، وتجب استشارة الطبيب حول معدل نبضات القلب السليم بما يتناسب مع عُمْر الطفل.[٣]


كيفية قياس معدل ضربات القلب

يُعدّ أفضل وقتٍ لقياس معدل ضربات القلب في فترة الراحة عند الاستيقاظ في الصباح الباكر وقبل شرب القهوة أو أحد المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين (بالإنجليزية: Caffeine)[٢]، ويمكن قياس معدل ضربات القلب من خلال البحث عن النّبض في رسغ اليد أسفل الإبهام، أو الرقبة، ومن ثمّ الضغط بشكل خفيف فوق مكان النّبض باستخدام إصبعيّ اليد السّبابة والوسطى، وحِساب عدد النّبَضَات خلال دقيقة كاملة، كما ويمكن استخدام أحد أجهزة القياس الإلكترونية المخصصة لقياس معدل ضربات القلب.[١]


العوامل المؤثرة في معدل نبضات القلب

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في معدل نبضات القلب، ومنها ما يلي:[٤]

  • درجة الحرارة: حيثُ يؤدي ارتفاع درجة حرارة ورطوبة الجو إلى زيادة بسيطة في معدل نبضات القلب تتراوح بين 5 إلى 10 نبضات في الدقيقة.
  • وضعية الجسم: من حيث الوقوف، أو الجلوس، أو الاستلقاء، ولا تؤثر وضعية الجسم بشكل كبير في معدل ضربات القلب ولكن عند الوقوف قد يرتفع معدل ضربات القلب لمدة بسيطة لما يقارب 20 ثانية فقط ثم يعود إلى طبيعته.
  • الحالة العاطفية: حيثُ يؤدي التوتر والقلق، والشعور بالفرح أو الحزن الشّديد إلى ارتفاع معدل ضربات القلب.
  • حجم الجسم: لا يؤثر حجم الجسم بشكل كبير في معدل ضربات القلب، ولكن قد يزيد معدل النبض في حالات السمنة الشديدة، ولكن يظلّ معدل ضربات القلب دون 100 نبضة في الدقيقة.
  • بعض الأدوية: يؤدي تناول بعض الأدوية مثل أدوية حاصرات المستقبل بيتا (بالإنجليزية: Beta blocker) إلى انخفاض في معدل ضربات القلب، كما ويؤدي تناول أدوية علاج قصور الغدة الدرقية بجرعة عالية إلى ارتفاع معدل ضربات القلب.


أسباب ارتفاع معدل ضربات القلب

هناك العديد من الأسباب المَرَضيّة وغير المَرَضيّة التي قد تؤدي إلى حدوث ارتفاع في معدل ضربات القلب، ومنها:[٥]

  • وجود مرض قلبي، أو اعتلال في كهربائية القلب.
  • فقر الدم (بالإنجليزية: Anemia).
  • التمارين الرياضيّة.
  • التعرّض المفاجئ للتوتر أو الضغط النفسي كالشعور بالخوف.
  • تناول بعض الأدوية.
  • ضغط الدم المرتفع أو المنخفض.
  • المعاناة من الحمّى (بالإنجليزية: Fever).
  • فرط نشاط الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hyperthyroidism).
  • اضطراب في مستوى الكهارل (بالإنجليزية: Electrolytes) في الدم.
  • التدخين.
  • شرب الحكول.
  • الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
  • تعاطي المخدرات مثل الكوكايين (بالإنجليزية: Cocaine).


علاقة معدل ضربات القلب بضغط الدم

يرتفع معدل ضربات القلب عند ممارسة الرياضة بشكل طبيعيّ دون أن يرافقه ارتفاع في ضغط الدّم، وذلك لأنّ الأوعية الدموية السليمة تستجيب لارتفاع معدل النبض من خلال توسّعِها للسماح بمرور كميّات أكبر من الدّم باتجاه العضلات، وقد يرتفع معدل ضربات القلب في بعض الحالات إلى الضعف دون أن يؤثر في مستوى ضغط الدم إلا بمقدار بسيط.[٦]


مراجعة الطبيب

تجب مراجعة الطبيب في حال حدوث انخفاض شديد في معدل ضربات القلب، أو في حال ارتفاع معدل ضربات القلب بشكل متكرر دون وجود مُسبب محدد، وخاصة إذا صاحب ارتفاع معدل النبض الشعور بالتعب، والدوار، والإغماء.[٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "What's Your Ideal Heart Rate?", www.healthline.com, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Know Your Target Heart Rates for Exercise, Losing Weight and Health", www.healthyforgood.heart.org, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  3. "How to Take Your Child's Pulse", www.kidshealth.org, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "All About Heart Rate (Pulse)", www.heart.org, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  5. "Tachycardia", www.mayoclinic.or, Retrieved 8-3-2018. Edited.
  6. "Blood Pressure vs. Heart Rate (Pulse)", www.heart.org, Retrieved 8-3-2018. Edited.