ما هى الأسباب التى تؤخر الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٩ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٤
ما هى الأسباب التى تؤخر الحمل

يعتبر تأخر الحمل أحد المعيقات التي تواجه الكثيرون من حديثي الزواج، وغالباً ما تقترن هذه المشكلة بأسباب نفسية وسيكولوجية متعدد الجوانب ومنها، الضعف في الحيوانات المنوية أو البويضات، وقد يكون بسبب أن الحيوانات المنوية والبويضات لا تلبث أن تموت دون تحقيق إخصاب فعال إما لعدم حدوث الجماع بالفترة المحددة بعد الدورة الشهرية أو لقصر عمر الحيوان المنوية الذي لا يتجاوز 24 ساعة، وكذلك الأمر بنسبة للبويضة التي تموت بعد 72 ساعة مما يقلل من إحتمالية حدوث إخصاب، كما أن بعض الإفرازات الحمضية المهبلية التي تفرزها الزوجة في فترة الجماع تقتل الحيوانات المنوية أو أنها تضعف قدرتها، وتختلف نوع هذه الإفرازات من امرأة إلى أخرى مما يقلل من غحتمالية حدوث الحمل.

كما أن تأخر معدلات الإنجاب عند المرأة يعزى إلى تأخر عمر الزواج لدى المرأة التي تنخفض معدلات خصوبتها بعد سن الثلاثين، وفقا لما أشارت إليه العديد من الدراسات التي أجُريت حول العالم.

ومن الأسباب العضوية التي تُأخر الإنجاب لدى المرأة، كقصور في نمو الغدة الدرقية والتي ينجم عنها الزيادة المفرطة بالوزن وارتفاع معدلات السُكر في الدم، أو قصور في إفراز بعض الهرمونات الأنثوية كنقص هرمون الاستروجين الذي يتسبب بقصور في فترة الدورة الشهرية، أو مشكلات المَبيض والرحم ومنها: وجود أورام خبيثة أو حميدة داخل قناة المبيض، أو قصور في قناة فالوب مما يحول دون وصول الحيوانات المنوية لقناة المبيض، أو لبعض العيوب الخلقية ومنها: عدم وجود تجويف قناة قالوب، أو عدم وجود مجرى للمهبل.

وهنالك أسباب عديدة لتأخر الإنجاب عند الرجل منها: عيوب خلفية التي تحول دون إيصال السائل المنوي للمهبل، أو ضعف في حركة الحيوانات المنوية أو عددها أو قدرتها على الإخصاب، أو قلة إنتاجها أو إنسداد في قناة البربخ أو الوعاء الناقل، أو بعض العيوب الخلقية أو الضغوط النفسية كالإكتئاب، أو فصور في تركيب السائل المنوي.

وقد تنتجه بعض المشكلات الجنسية عند الرجل والتي تمنع وقوع الحمل، كتناول المُسكرات من الكحول والمخدرات.

وهنالك عوامل عدة تؤثر في احتمالية حدوث الحمل، منها وقت حدوث المعاشرة الزوجية، وينبغي أن تكون هذه الفترة التي تكون فيها المرأة مهيأة لحدوث الحمل، وهذه الفترة تبدأ بعد انقضاء مدة الدورة الشهرية وتستمر لمدة ستة أيام من حدوث التبويض (تحديدا ابتدأ من اليوم العاشر من حدوث الدورة حتى اليوم الثامن عشر).

ولا يعني التوقف عن استعمال حبوب منع الحمل حدوث الحمل مباشرة، بل تحتاج لفترة قليلة حتى يحدث ذلك.

920 مشاهدة