ما هى انيميا الفول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٧
ما هى انيميا الفول

مرض أنيميا الفول أو ما يُعرف بالتفول أو حساسية الفول ، هو عبارة عن مرض وراثي ناتج عن خلل في تصنيع الإنزيم المسؤول عن حماية كريات الدم الحمراء من المواد المسؤولة عن الأكسدة و المتواجدة في الجسم ، مما يؤدي إلى تكسر خلايا الدم الحمراء عند التعرض لهذه المواد المؤكسدة . قد تصاب الإناث بهذا المرض إلا أنَّ الذكور هم أكثر من يصاب بهذا المرض و ذلك لأسباب تتعلق بالكرموسوم إكس الذي يُحمل عليه المرض . و ينتشر هذا المرض في جميع أنحاء العالم إلا أنَّ أكثر من يصاب به هم من في مناطق الشرق الأوسط و حوض البحر الأبيض المتوسط و إيطاليا و اليونان .

و الأعراض التي تظهر على المريض المصاب بأنيميا الفول تشبه تللك لأي نوع من أنواع الأنيميا و هي : شحوب الوجه و إصفرارالجلد و العينين أو ما يعرف باليرقان و هي في الحالات المتقدمة ، ضعف و تعب عام في الجسم والشعور بالإعياء ، تسارع في نبضات القلب ، صعوبة في التنفس ، و قد يصاحب من يصابون بهذا المرض نزول بول غامق اللون و هذا ناتج عن تكسر كريات الدم الحمراء ، و بعض الحالات تكون الأعراض شديدة مما تتطلب الإسراع بالمصاب للمستشفى لتغير الدم . ما يميز هذا النوع من أنواع الأنيميا أنَّ أعراضها لا تحدث إلا إذا تعرض المريض لعوامل محفزة له و التي سنذكرها لاحقاً ، و بالتالي فإن هذه الأعراض تزول بزوال المسبب مما يجعل هذا المرض من الأمراض التي يمكن التعايش معها . و من الجدير بالذكر أنَّ مرض التفول أو أنيميا الفول قد يختفي و يزول تدريجياً عند التقدم بالعمر .

إنّ العوامل التي تحفز هذا المرض و تؤدي إلى ظهور أعراضه هي : التعرض للعدوى الجرثومية كالبكتيريا و الفيروسات و منها أمراض الكبد الوبائي ، تناول بعض أنواع الغذاء و منها البقوليات كالفول الأخضر و الفول السوداني و العدس و الفاصولياء و البازلاء ، و عرق السوس و الخروب أيضاً من أنواع الطعام الواجب تجنبها و كما لا بُدَّ من تجنب أي منجات تحتوي على فول أو بروتين الصويا كالتوفو ، بعض النواع الأدوية مثل ( المسكنات كالأسبرين ، فيتامين ج أو سي ، بعض المضادّات الحيوية كالكلورمفينكول و الكوترايموكسازول و السلفوناميد و فيرها ، مضادّات الملاريا و غيرها من الأدوية ) ، بعض صبغات الطعام الزرقاء المصنعة ، المنثول و غيرها .


فيديو عن مرض التفول

يتحدّث هذا الفيديو عن مرض التفول، وكيفيّة تشخيصه، والإجراءات الوقائيّة منه.