ما هي آثار العين والحسد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ١٢ أبريل ٢٠١٨
ما هي آثار العين والحسد

آثار العين

تعرف آثار العين من أعراضها وعلاماتها، وتكون هذه الأعراض على الأغلب كأعراض مرض من الأمراض العضوية، ولكن بدون أن تحصل الاستجابة الدوائية لهذا المرض، ومن أعراض العين نذكر:[١]

  • الحبوب والتقرحات التي تظهر على الجلد، وشحوب الوجه بسبب انحباس الدم في العروق.
  • الخمول والأرق، والتأوه والتنهد، وكذلك النسيان، وبعض الأمراض النفسية والعصبية تكون بسبب العين.
  • الإحساس بالثقل في مؤخرة الرأس والأكتاف، وكذلك الشعور بالحرارة في الجسم، والوخز أو البرودة في الأطراف.
  • النفور من الأهل والبيت والمجتمع والمدرسة.


آثار الحسد

تقع أعراض الحسد على نفس الإنسان المحسود، أو ماله، أو عياله، ومن هذه الأعراض:[١]

  • إصابة المحسود بمرض من أمراض النفس، فيظهر عليه الصدود عن الذهاب إلى عمله، أو مدرسته والانكفاء أو العزلة بعيداً عن أهله ومعيشته.
  • ضعف تركيز المحسود وقله حفظه واستيعابه في مدرسة وتعليمه.


الفرق بين العين والحسد

من الفروق بين العين والحسد نذكر:[٢]

  • اختلاف العين والحسد في مصدرهما على الرغم من اشتراكهما في التأثير في المعين والمحسود، فأما مصدر الحسد فيكون تحرك قلب الحاسد، واستكثاره لنعمة المحسود وتمنيه زوالها عنه، أما مصدر العين فهي انقداح نظرة العين، فبمجرد أن ينظر العائن نظرة إعجاب لا حسد، مع تحديق وتكيف النفس بتلك الكيفية يحصل العين، وتقع العين على المال والجماد والحيوان، بل قد يعين الإنسان نفسه.
  • الحسد علامة على الحقد وتمني زوال النعمة في نفس الحاسد، ولا يصدر إلا من نفس خبيثة، بينما تدل العين على الاستحسان والإعجاب والاستعظام للشيء، وبالتالي قد تقع من الرجل الصالح.
  • الحسد قد يقع على المحسود قبل حصوله، بينما تكون العين على ما هو واقع أو موجود فعلاً.
  • الحسد لا يقع على ما يحبه الإنسان كماله وولده، بينما قد يقع عليها العين.


الوقاية من العين والحسد

تكون الوقاية من شرور العين والحسد من خلال المحافظة على الأذكار وقراءة القرآن، وكذلك الدعاء بالبركة في المال والأهل والولد، والاستعانة على قضاء الحوائج بالكتمان، وكذلك الاستتار عن أعين من يظن فيهم الحسد والعين، وفي الحديث: (إذا رأَى أحدُكمْ منْ نفسِه أو مالِه أو منْ أخِيِهِ ما يعجِبُه فليدعُ له بالبركةِ، فإنَّ العينَ حقٌّ).[٣][٤]


المراجع

  1. ^ أ ب "علامات وأعراض المحسود والمصاب العين وعلاج ذلك"، إسلام ويب، 2001-2-28، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-6. بتصرّف.
  2. الشيخ وحيد عبد السلام بالي (2014-8-19)، "علاج العين والحسد والفرق بينهما "، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-6. بتصرّف.
  3. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عامر بن ربيعة، الصفحة أو الرقم: 618، خلاصة حكم المحدث صحيح.
  4. عبد الحميد المحيمد، "العيون الحاسدة والوقاية منها "، صيد الفوائد ، اطّلع عليه بتاريخ 2018-4-6. بتصرّف.