ما هي أسباب الخيانة الزوجية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٤ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٤
ما هي أسباب الخيانة الزوجية

الحياة الزوجيّة حياة رائعة إن تكلّلت بالسكينة والطمأنينة والحبّ والوئام بين شريكي الحياة، ولذلك على الطرفين السعي لإرضاء الطرف الآخر حتّى تكتمل دائرة السعادة المرجوّة من الزواج. لا شكّ أنّ هناك بعض المشاكل التي تواجه الشريكين والتي عليهم مواجهتها معاً للحفاظ على الأسرة ولمّ شملها معاً دائماً.


قد يعاني بعض الأزواج من مشكلات خطيرة تحتاج منهم مواجهتها بجديّة وتعاون معاً، للتغلّب على أسباب المشكلة. ومن أخطر المشاكل التي تواجه الأزواج والتي انتشرت كثيراً مؤخرّاُ حتّى في وطننا العربيّ، ألا وهي مشكلة "خيانة الأزواج".


الخيانة الزوجيّة لا تقتصر على الزوج فقط، وإنّما قد يتعدّى الأمر للزوجة أيضاً، ومفهوم الخيانة مفهوم خطير، ولذلك لا بدّ من فهم أبعاد هذه المشكلة، ومعرفة أسبابها، والتعرّف على نتائجها ومخاطرها على الفرد والعائلة والمجتمع ككلّ. وقد عالج الدين الإسلاميّ هذه المشكلة منذ بدايتها وحرّمها، وقد وضع حدّاً لمرتكبها، ألا وهو حدّ "زنا المحصن" وهو الرجم حتّى الموت، يقول الله سبحانه وتعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ"، فالخيانة الزوجيّة هي خيانة للأمانة التي أعطانا الله إيّاها بالحفاظ على الزواج وشريك الحياة.


أمّا أسباب هذه الظاهرة الخطيرة فهي مختلفة بالنسبة للرجل عن المرأة، فالرجل عندما يخون يكون ذا شخصية مضطربة ولا أخلاقيّة بعيدة عن الدين، وقد يكون قد مارس من قبل الزواج علاقات محرّمة فلا مانع لديه من تكرار هذا. كما قد يلجأ الزوج للخيانة إن كانت زوجته تعاني من مرض ما أو حامل وتعاني من صعوبة في إقامة العلاقات الجنسيّة معها، أو إن لم تكن قد أشبعت حاجاته الجنسيّة لأسباب تخصّها. وقد يلجأ الزوج أيضاً للخيانة إن كان مصاباّ ببعض الإضطرابات التي يحاول أن يفرغها في هذه العلاقة، أو إن كان يعاني من شذوذ جنسيّ أو ميول جنسيّة محرّمة ولم توافقه الزوجة في ذلك. كما أنّ الرجل يلجأ لإمرأة أخرى إن كانت زوجته تعاني من برود جنسيّ ولا يستطيع أن يحصل على كلّ إحتياجه، أو إن لم تكن على قدر كاف من الجمال مما يدفعه للبحث عمّا يريد خارج المنزل بعيداً عن الزوجة. كما أنّ الإختلاط بين الرجال والنساء المحرّم في البيئات غير المتديّنة قد يكون أحد أهم أسباب الخيانة، فيقول الرسول "صلّى الله عليه وسلّم" لتدارك هذا الأمر: "لا يخلو رجل بامرأة إلا ومعهما ذو محرم".


أمّا بالنسبة للزوجة فقد تلجأ للخيانة في حالة عدم قدرة الزوج على القيام بواجباته كزوج، وإن كان يعاني من بعض الإضطرابات الجنسيّة والتي لا تكفي المرأة حاجتها، وبعض النساء يلجأن لهذا الأمر كنوع من انواع البحث عن مورد ماديّ في حالة عجز الزوج عن إعطائها كفايته الماديّة من حاجياتها. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ غياب الرجل عن البيت لفترات طويلة يدفع المرأة للبحث عن رجل آخر يعطيها ويلبّي حاجاتها. كما أنّ بعض النساء يلجأن للخيانة إن إكتشفت خيانة زوجها لها كنوع من أنواع الإنتقام منه.


هناك الكثير من أسباب الخيانة الزوجيّة، وعلى الرغم من ذلك فإنّ الإسلام حرّمها ولم يشرّعها بغض النظر عن السبب أو الحجّة، وذلك لما لها من آثار سلبية جدّاً على الفرد والعائلة والمجتمع كلّه، مما يساهم في إنتشار الفساد والإنحراف في المجتمع.