ما هي أسباب حرقة المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٤
ما هي أسباب حرقة المعدة

حرقة المعدة أو الحُموضة ظاهرة تُصيب الغالبيّة العُظمى من الناس ، ومُجرّد إحساس الإنسان بألَمها يَشعُر وكأنمّا هناك ناراً تشتعل في صدره ، ويكون سبب حدوثها الرئيسي عادةً ارتجاع العصارة الهاضمة الحمضيّة حيث تصعد من معدة الشخص إلى المريء .

وهذه العُصارة هي حامض الهيدروكلوريك الذي يعمل على التآكل ، وإن كانت المعدة عادةً ما تحميها بطانتها من التآكل بهذا الحمض إلّا أن المريء لا يملك مثل هذه البطانة لذلك فور تحرُّك وارتفاع هذا الحامض لأعلى المعدة يَتملّك الشخص ذلك الشعور بالحرقة .

وتبقى هذه الحرقة عارِضاً شائعاً وظاهرة عابرة لا تؤثر أي نوع من القلق في حال كانت تحدُث يوميّاً بشكل عام ، في حين انّها تُصبح مِرِضاً يستوجب العلاج في حين تكررها يومياً عدّة مرات .

أسباب حرقة المعدة :

  • عضويّاً يرجع سبب الحرقة كَونَ أنَّ العضلة العاصرة التي توجَد عند مدخل المعدة لا تنغَلِق ، والتي يَجِب ومِن الطبيعي أن تُغلَق بشكل تام حتّى تحتفظ بالعصارة داخل المعدة .

وفي حين كان الشخص مُصاب باضطراب في عدم قُدرة هذه العضلة على الغَلق حينها ترتفع هذه العصارة للأعلى نحو المريء مسببة الحرقة .

  • الحمل كونه يُشكّل ضغطاً كبيراً على المعدة ّممّا يجعل العضلة العاصرة فاقدة قدرتها على القيام بوظيفتها ، خاصّة في الشهور الأخيرة من الحَمِل حيث يَكبُر حجم البطن .
  • زيادة الوزن الذي يزيد أيضاً من الضغط على المعدة .
  • الضغط العصبي والغضب .
  • الوجبات الدسمة و الأطعمة الغنيّة بالدهون والأطعمة الحارة ، الكافيين ، الشوكولاته ، صلصة البندورة ، البصل ، النعناع ، والمشروبات الغازيّة .
  • النوم بعد الأكل فوراً .
  • بعض الأدوية مثل الأدوية المُهدئة ، وأدوية الإكتئاب .
  • التدخين ايضاً من مُسببات الحرقة .

نصائح وإرشادات  :

  • أكل وجبات صغيرة .
  • الحرص على عدم الإنحناء للأمام كثيراً .
  • الحفاظ على الوزن المُناسب .
  • عدم النوم مباشرة بعد الأكل .
  • رفع الرأس في السرير قليلاً عند النوم .
  • قُم بشرب الحليب البارد .
  • عدم تناول القهوة صباحاً على معدة فارغة .
  • تناول الموز يوميّا يخفف أيضاً من الحرقة .
  • الشاي بالزنجبيل من دون سكّر .
  • عند الشعور بالحرقة من المفيد أيضاً أن تتناول الشوفان المجروش .
  • تناول الأدوية الخاصّة بالحرقة مثل مضادات الحموضة ومثبطات البروتونات .

ويتم تشخيص هذه الحرقة في الأغلب من خلال وصف تفصيلي لأعراضها عند المريض ، في حين إن كانت هذه الأعراض شديدة جدّاً يتم إخضاع المريض لفحوصات طبيّة مثل إستخدام تصوير الأشعة السينية مع الباريوم ، فحص حموضة المعدة ومستوى تركيزها ، والتنظير الداخلي .

كما يجب الإشارة بأنّه إن كانت هذه الحرقة ثابتة وبشكل دائم هنا عليك عدم تناول الأدويّة إلّا باستشارة الطبيب ، كونها من الممكن على أن تكون إشارة على إصابتك بمرض الجزر المعدي المريئي الذي قد يُصيب المريء بالإلتهاب .

اقرأ:
662 مشاهدة