ما هي أسباب وجع القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٨ ، ١٧ فبراير ٢٠١٥
ما هي أسباب وجع القلب

القلب

القلب تلك العضلة اللاإراديّة التي تعمل دون توقّف ضمن آلية توافقيّة، وبانتظام عجيب يلازم عملها عمر الإنسان من الميلاد حتّى الوفاة والتي تعمل على فرق جهد ذاتي، وذلك لتقوم بوظائف عدّة هامّة للجسد تتوقّف بدونها عمليات التغذيّة، والتخلّص من العمليات الحيويّة، فهو يعد المحرّك للجهاز الدموي بوظائفه المتعددة، وغالباً ما يكثر الخلط بين الأوجاع التي تعتري القلب وتستدعي الرعاية الطبيّة والحرص على المتابعة، وبين أعراض أُخرى مشابهة لأعراض آلامه، لذا كان لا بدّ من تفصيلها بشكل أكبر، وتوضيح الفرق بينها وبين آلام القلب، وذلك عن طريق التشخيص والبحث عن الأسباب.


آلام الصدر

تحدث هذه الآلام نتيجة عوامل عدّة قلبيّة وغير قلبيّة، والتي تعد قلبية في حال كان الألم جهة القلب من الناحية اليسرى للقفص الصدري تحديداً نزولاً عن وسط الصدر، وللتفريق بينها وبين غيرها من الآلام، فإنّ الأوجاع القلبيّة تتشابه مع أوجاع الصدر من حيث المكان وطبيعة الألم، مع تميّز الأوجاع القلبيّة من ناحية شدّتها وزيادة مدّتها، والتي غالباً ما تحدث نتيجة نقص التروية عن عضلة القلب وتعرضها للاحتشاء القلبي، وقد يكون نتيجة الإجهاد الذي يصيب القلب نتيجة تعرّضه لفرق جهد عالي، وبالتالي ارساله لتنبيهات إلى الجسد تتطلّب منه ضرورة أخذ الراحة.


آلام القلب

  • الذبحة الصدرية: هي الآلام التي تصيب الصدر نتيجة قيام القلب بجهد ما، كصعود درج، أو المشي السريع لمسافة معينة، مع اختفاء تلك الأعراض بمجرّد حصول الشخص على الراحة، كما وتؤدي كثرة تكرار هذا الأمر لتعريض القلب إلى ما هو أصعب في المستقبل، مثل حدوث النّوبات القلبية.
  • النّوبة القلبيّة: تحدث بسبب الاحتشاء الذي يصيب عضلة القلب، نتيجة نقص التروية عنه إلى جانب العديد من العوامل، وتكون أعراضه أشد حدّة من الذبحة الصدرية، مع امكانيّة حدوثها في وقت الراحة وبدون بذل جهد معيّن، فقد يستفيق المريض من نومه على آلام في القلب، تمتد إلى الذراعين، مع الإحساس بالكتمة والإطباق على الصدر، وضيق بالتنفس، وعدم قدرة على الحركة، والشعور باختناق الموت، والشعور ببرودة في الأطراف، وحدوث تصبب في العرق البارد.


وللتفريق بين الذبحة الصدرية والنوبة القلبية، تمتد فترة الذبحة لمدّة لا تزيد عن خمسة دقائق في الغالب، بينما قد تصل مدّة النوبة القلبيّة إلى نصف ساعة، كما قد تستجيب الذبحة الصدرية للبخاخ ثلاثي نترات الغليسيريل وذلك من بعد أخذه مباشرة، بينما لا تستجيب النوبة القلبيّة بدورها لجرعات هذا البخاخ.

  • التهاب غشاء القلب: وهو ما يدعى بالتهاب التامور، حيث يسبّب العديد من الأعراض التي تتمثّل بألم قلبي، تزداد حدّته مع كل شهيق وزفير وحركة للصدر، وقد يصل الوضع إلى الشعور بالألم مع كل نبضة قلبية.
  • آلام تضيّق الشرايين التاجيّة: وهو الشعور بانقباض القلب، وعدم القدرة على ضبط الكلام والتعلثم به، مع الشعور بالآلام المرافقة للخناق القلبي.