ما هي أعراض الحمل خارج الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٥
ما هي أعراض الحمل خارج الرحم

في الحالات الطّبيعيّة للحمل عند النّساء يكون الحمل داخل الرّحم، ولكن هناك حالاتٌ استثنائيةُ يكون فيها الحمل خارج الرّحم، وتسمّى هذه الحالة الحمل المنتبذ ( الحمل خارج الرّحم)، وهي الحالة التي تتطلّب التّدخّل الفوري للطبيب والمعالجة الجراحيّة كونها غالباً ما تؤدي إلى وفاة الأم، أوفقدان الرّحم أو عدم الإنجاب نهائياً.


الحمل خارج الرحم

يُقصد بالحمل خارج الرّحم تكوّن الجنين في مكان خارج جوف الرّحم الذي غالباً ما يكون في أحد قنوات فالوب، ومن الأسباب التي تؤدي لحدوث مثل هذا النّوع من الحمل الالتهابات التي تصيب غشاء قناة الرّحم وعادةً تحدث في الحوض ممّا يعيق وصول البُويّضة القادمة من المبيض إلى دخول الرّحم، وهذا ما يؤدي إلى أنّ البويّضة يتم تلقيحها خارج الرّحم، ومن الأسباب الأخرى وجود التهابات وأورام في المسالك التّناسليّة عند المرأة.


سبب الحمل خارج الرحم

إنّ سبب حدوث الحمل خارج الرحم أو الحمل الأنبوبي ليس معروفاً إلى الآن .إنّ البويضة المخصبة تستغرق حوالي 5 أيام لإكمال رحلتها من المبيض مروراً بقناة فالوب وصولاً إلى الرحم حيث تزرع نفسها وتبدأ بالنمو. إذا كان هناك حمل خارج الرحم، فلن يحصل هذا الأمر و سيبدأ الحمل بالنمو في قناة فالوب. وربما يحدث ذلك جراء تلف في قناة فالوب فينتج عنه ضيق بالنسبة للبويضة يمنعها من الوصول إلى وجهتها المطلوبة.


أعراض الحمل خارج الرّحم

  • الإصابة بالنّزيف المهبليّ، وهذا النّزيف يشبه نزيف الدّورة الشّهريّة ولهذا تعتقد المرأة بأنه نزيف الطّمث، وهنا ننصح المرأة في حال ملاحظتها للون الدّم الداكن كثيراً المشابه للون عصير الخوخ أن تراجع الطّبيب فوراً، حيث يكون الدّم في تلك الحالة هو عبارة عن نزيف يشير إلى حدوث حمل خارج الرّحم.
  • تشعر المرأة الحامل في بداية فترة الحمل بآلامٍ مستمرةٍ بجانبٍ واحدٍ من الحوض أو أسفل البطن، وعند الشّعور بألم حاد لا ينقطع عند منطقة البطن يُنصح مراجعة الطّبيب لتشخيص الحالة.
  • عند الاستمرار بالحمل وعدم تشخيص الحالة المتعلّقة بالحمل خارج الرحم، ستصاب المرأة بأعراضٍ كثيرةٍ ناتجة عن تقطّع قناة فالوب مثل: الشّعور بالإغماء والدّوخة مع التّعرق الشّديد، وحدوث إسهال وعسر في الإخراج، والشّعور بألم أعلى الكتفين وهو من علامات النّزيف الدّاخلي أيضاً.
  • الشّعور بالغثيان والتقيؤ وتغيّر واضح في مزاج المرأة مما يؤدّي إلى تدهور صحة المرأة الحامل، وقد تصاب المرأة نتيجة ذلك باضطرابات في البصر ممّا سيفقدها الوعي، ويؤدي لاصفرار لونها مع التّعرق.
  • تصاب المرأة بتضخم في حجم الثّدي وتظن بأنّ هذه الحالة عادية نتيجة الحمل، وهنا يُنصح غالباً بمراجعة الطّبيب عند حدوث تضخّم وألم في الثّدي حيث قد تكون هذه عرضيّة للحمل خارج الرّحم.
  • يتعرّض الرّحم إلى تغيّر واضح في حجمه، وهذا التّغير لا يلائم ويتناسب مع سِن الحمل وذلك لأّنّ الحمل داخل الرّحم له حجم خاص به يختلف عن الحمل خارج الرّحم، ولذلك عند التّشخيص سيلاحظ الطّبيب وجود كتلة ملتصقة بجدار الرّحم، وعندها سيقوم بإجراء فحوصات كثيفة للتأكد من هذه الكتلة، وبعدها سيتم تشخيص الحالة بالشّكل النّهائي، مع إمكانيّة اللجوء للجراحة للتّخلص من هذه الكتلة التي سبق وذكرنا أنّها من شأنها أن تُفقد الرّحم والقدرة على الإنجاب وتسبّب العقر الدائم.


علاج حمل خارج الرحم

عمل منظار للبطن لفحص قناتي فالوب ، و عند اكتشاف حالة الحمل خارج الرحم، يستطيع الجراح إزالته عبر المنظار بعمل قطع صغير في جدار قناة فالوب مع الاحتفاظ بالقناة نفسها أو إزالتها لو كانت متضررة لتجنب تكرار حدوث الحالة. و لكن يُفضل إجراء جراحة المنظار فضلاُ عن جراحة البطن و ذلك للأسباب التالية:

الشفاء أسرع في جراحة المنظار مقارنة بجراحة البطن. هناك خسارة أقل للدم من الجراحة المفتوحة. تكون مدة البقاء في المستشفى أقصر. الحاجة لمسكنات الألم تكون أقل. لو انفجرت القناة، تستدعي الحالة عملية جراحية في البطن بدل جراحة المنظار لأنه حلّ أسرع لتخفيف خسارة الدم.

738 مشاهدة