ما هي أقدم لغة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٥ ، ١٨ فبراير ٢٠١٥
ما هي أقدم لغة في العالم

لقد اختلف العلماء المهتمين بعلم ( اللغويات ) إلى أصول اللغات، حيث يستندّ البعض إلى الآية الكريمة في قوله تعالى: " وعلّم آدم الأسماء كلّها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين "، ليرى بعضهم أنّ الله جل جلاله من لقن آدم عليه السلام اللغة والكلام منذ أن خلقه، وعندما نزل إلى الأرض كان يتكلم لغة منطوقة مسموعة.


إلاّ أنّ البعض الآخر من المهتمين والدّارسين، يرون بأنّ الإنسان كان منذ القديم، يستخدم الحركات الإيمائيّة والإشارات كأدوات للتواصل مع الآخرين، ولم يلبث أن سعى الإنسان لتطوير لغته هذه عن طريق استعمال الصوت، وكان تقليده لصوت الحيوان وأيضاً الطبيعة من برق ورعد وهواء، وحفيف أشجار وخرير المياه، وما إلى هنالك من أصوات موجودة في الطبيعة، ما هي إلاّ طريقة أضيفت إلى لغة الإشارة، فبدأ باستعمال الصراخ تفجيراً لحالات الغضب التي تصيبه، وباستعمال النحيب تمثيلاً للألم الذي يعتمره، وللقهقهة بصوت مرتفع عند شعوره بالفرح، واستمر الإنسان من تطويره أدواته اللغوية حتّى استطاع أن يتلفّظ بأحرف وكلمات أصبح يطلقها على مسمياتها حسب رأيه.


وبالرّغم من الدراسات الكثيرة التي قام بها العدد من الباحثين حول أقدم لغة موجودة، ما زالت الشكوك حول تحديد هذه اللغة دون الأخرى، لنجد تعدّد الآراء والترجيحات، فيلاحظ بأنّ الكثير من اللغات التي تخصّ أمّم معيّنة أو دول معيّنة قد وضعت الأدلّة الكاذبة لتنسب أقدم لغة إليها، وهذا ما وجدته من خلال قراءاتي حيث يزعم العبرانيين بأنّ اللغة العبريّة هي أمّ اللغات في الأرض، ولكن هنالك الكثير من الدراسات التي أكّدت على أنّ اللغة السومريّة التي وجدت في منطقة بلاد الرّافدين، هي اللغة المكتوبة الأولى، حيث تعود إلى عصور ما قبل الميلاد وتحديداً إلى الألف الرابع، إلاّ أنّه حتى الآن لم يتم التعرّف بدقّة عن تاريخ بدايتها، لنجدها قد انقرضت عند بداية الألف الثانية ما قبل الميلاد، ليحلّ محلّها اللغة الأكّاديّة، حيث استمرّت هذه اللغة في التعامل فيها كتابة وكلاماً حتّى القرن الأول لما قبل الميلاد، حيث كانت هي اللغة الأدبيّة والدينيّة للبلاد.


إنّ أقدم اللغات والتي انتشرت انتشاراً كبيراً هي اللغات السّامية، والتي تنسب لـ ( سام بن نوح )، وقد تفرّعت إلى لغات عديدة في كلّ منطقة الشرق الأوسط، وأيضاً في قارة أفريقيا، وتأتي لغتنا العربيّة في قائمة هذه اللغات السامية الأكثر انتشاراً والتي كانت بدايتها منذ حوالي 5000 سنة، وما زالت مستمرة حتّى أيّامنا هذه، وأيضاً هنالك اللغة العبريّة وتعدّ هذه اللغة الأقل انتشاراً.