ما هي أقدم مدينة مأهولة في العالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٥ ، ٢٠ يناير ٢٠١٦
ما هي أقدم مدينة مأهولة في العالم

أقدم مدينة مأهولة في العالم

اختلف المؤرخون في تحديد أقدم مدينة سكنها البشر، فهنالك عدة أسباب جغرافية وتاريخية وأثرية جعلت تحديد مدينة بحد ذاتها صعباً جداً، لذلك صُنّفت عشرين مدينة في صحيفة بريطانية بالأقدم، أهمها مدينة أريحا، وفي هذا المقال سنذكر أقدم ثلاث مُدن سكنها البشر، وهي: مدينة أريحا، ومدينة جبيل، ومدينة حلب.


مدينة أريحا

تقع أريحا شمال البحر الميت في الأراضي الفلسطينية المحتلة من قبل إسرائيل، وهي من أخفض المناطق في العالم كافة، وقد عُرفت باسم مدينة القمر وذلك لأن كلمة أريحا تعني القمر عند الكنعانيين الذين سكنوا فيها لمدة طويلة.


تاريخ مدينة أريحا

اعتبر الكثير من المؤرخين أن أريحا أقدم المدن في العالم، وقد سُكنت منذ حوالي الألف الثامن قبل الميلاد، أي أن تاريخها يعود للعصر الحجري، تبعه العصر البرونزي، ثم توالت عليها الحضارات والعصور، ويعود سبب اختيار أريحا من قبل البشر قديماً هو موقعها المتميز.


مدينة جبيل

مدينة جبيل هي إحدى المدن اللبنانية الواقعة على البحر الأبيض المتوسط في شمال بيروت، والمسمى للمدينة جاء من قبل الفنيقيين الذين أسسوا المدينة وعاشوا فيها لفترة طويلة، وتتميز المدينة بكثرة الأشجار فيها خاصة أشجار الأرز، كما أنها تتميز بكثرة المعالم الأثرية التي بقيت من الحضارات التي تعاقبت عليها.


تاريخ مدينة جبيل

يعود تاريخ المدينة للعصر الحجري الحديث الذي كان منذ 7000 سنة، وقد تم اكتشاف ذلك من الحفريات الأثرية التي وجدت فيها، وتمثلت هذه الحفريات بالأكواخ والأدوات والأسلحة، ثم توالت الحضارات عليها مما جعلها تمتاز بشوارعها ومبانيها القديمة إضافة لأسوارها.


مدينة حلب

تقع حلب في الجهة الشمالية الغربية من سوريا، وهي أكبر محافظة سورية من حيث عدد السُكان، فيبلغ عدد سُكانها أكثر من 4.6 مليون نسمة حسب الإحصائية التي أجريت بعام 2004 ميلادي، حيث تميزت حلب بتعاقب أعداد كبيرة من الحضارات عليها، وذلك بسبب موقعها المتميز ومناخها المعتدل إضافة لوفرة النباتات فيها.


تاريخ حلب

يعود تاريخ حلب لحوالي 5000 سنة، وذلك وفق أقدم الحفريات التي تم العثور عليها في المدينة، كما عثر المؤرخون على العديد من المخطوطات والوثائق التي تدل على الحضارات التي مرت بها، والتي كان أهمها الحضارة الأمورية، والحثية، والأرمينية، والفارسية، والآشورية ، والرومانية، والبيزنطية، وغيرها من الحضارات، وفي كل مخطوطة عُثر عليها وجد أن المدينة سميت بأسماء مختلفة، منها: حلبو، وحل لب، وبيروا، وحلبا، وحلب.