ما هي اتفاقية سيداو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٠ ، ١٨ سبتمبر ٢٠١٤
ما هي اتفاقية سيداو

هي معاهدة دوليّة تم اعتمادها في الثامن عشر من ديسمبر عام 1979م ، وتنص على القضاء على جميع أشكال التمييز الذي يمارس ضد المرأة ، وتعتبر هذه الإتفاقيّة وثيقة حقوف دوليّة للنساء أصدرتها وأقرتها الجمعيّة العامة للأمم المتحدة ، ودخلت حيّز التنفيذ عام 1981م ، لم تصادق ثماني دول على هذه الإتفاقيّة وبالتالي لم توقع عليها من بين هذه الدول الولايات المتحدة الأميركيّة وإيران ، ووقعت بعض الدول عليها ولكن قامت على التحفظ على بعض بنود الإتفاقيّة .

وكان الشعار الأساسي للإتفاقية ينص على أن التنمية الشاملة والتامة لبلد ما ، ورفاهية العالم ،و قضايا السلم ، كل هذه الأمور تتطلب أقصى مشاركة ممكنة للمرأة جنباً إلى جنب مع الرجل في جميع الميادين، تكشف إتفاقيّة سيداو عمق العزلة والإضطهاد الذي يمارس على المرأة حول العالم بسبب جنسها ، والذي تعتبر فيه جساداً "للجنس" لا غير، ودعت الإتفاقيّة إلى تسريع تحقيق المساواة للمرأة مع الرجل ، وعدم ممارسة التمييز ضدها في جميع أمور الحياة، وحوت الإتفاقية على 30 مادة ، وضعتها في قالب قانوني ملزم ، ويشمل المباديء والتدابير الموافق عليها دوليّاً لتحقيق المساواة للمرأة في الحقوق .

ونصت الإتفاقية على ما يلي :-

1- أي تفرقة أو تمييز أو تقييد أو استبعاد على أساس "الجنس" هذا هو ما يعرف به التمييز ضد المرأة .

2- أن تشجب الدول الوقعة جميع أشكال التمييز والتي تمارس ضدّ المرأة ، وأن تنتهج سياسة القضاء على هذا التمييز ، ولتحقيق ذلك عليها القيام بما يلي :-

  • تجسيد مبدأ المساواةِ بين الجنسين في الدساتير والتشريعات وفي مختلف المناسبات الوطنيّة .
  • اتخاذ التدابير وفرض الجزاءات لحظر التمييز ضد المرأة .
  • فرض الحماية القانونيّة للمرأة على قدم المساواة مع الرجل .
  • الإمتناع عن ممارسة أي تمييز ضد المرأة ، واتخاذ السلطات القرارات المناسبة في حالة الإخلال بهذا الأمر .
  • اتخاذ التدابير المناسبة للقضاء على التمييز ضد المرأة من جانب شخص أو منظمة أو مؤسسة .
  • العمل على الغاء التشاريع والقوانين والأعراف والممارسات والعادات ، القائمة على التمييز واضطهاد حق المرأة .
  • الغاء جميع الأحكام والعقوبات التي تشكل تمييزاً ضدها .

3- اتخاذ جميع الدول الموقعة التدابير المناسبة لضمان تقدم المرأة وتطورها في جميع الميادين .

4- أ) إتخاذ الدول الموقعة تدابير مؤقتة تهدف إلى التعجيل في عملية المساواة .

  ب) إتخاذ الدول الموقعة اتخاذ تدابير لحماية الأمومة لا يعتبر إجراءاً تمييزياً.

5- أ) تعديل الأنماط الإجتماعيّة والثقافيّة لسلوكيّات المرأة والرجل .

  ب) تضمن التربية الأسريّة تفهماً سليماً لمعنى الأمومة .

6- إتخاذ الدول الإجراءات المناسبة لمنع الإتجار بالمرأة واستغلالها لممارسة الدعارة .

7- أن يكون للمرأة دور فعّال في الحياة السياسيّة والعامة للبلاد .

8- أن تمنح المرأة الفرصة لتمثيل بلادها على الصعيد الدولي .

9- أ) حق المرأة في المحافظة على جنسيتها أو تغييرها في حالة زواجها من أجنبي .

  ب) تمنح حقاً مساوياً للرجل فيما يتعلق بجنسيًةِ أطفالها .

10- حق المرأه في التعليم والعمل جنباً الى جنب مع الرجل .

هذا موجز لبعض النقاط التي وردت في الإتفاقية والتي قوبلت بانتقادات في بعض دول العالم ، وأنا لم أرى فيها إلا الحق الطبيعي للمرأة باعتبارها نصف المجتمع ، بل أطلق عليها هي أم المجتمع و أساسه .