ما هي الحرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٢ ، ٢٥ سبتمبر ٢٠١٤
ما هي الحرية

الحرية كلمة غاية في الجمال ، وهي السبب المباشر وغير المباشر في صراعات الجنس البشري على الأرض ، سواء الصراعات النفسية الخاصة ، أو الصراعات على حدود الأرض .

والحرية تعني إمكانيّة اتخاذ القرارات ، أو تحديد الخيارات دون أي قيدٍ أو شرط ، أي بمعنى آخر الحكم الذاتي دون قيد .

وجاء المفهوم ليعبر عن حاجة الفرد للتحرر ، من العبوديّة والتسلط من قيود أفرادٍ أو جماعات .

قسم الألماني ( إيمانويل كنت ) الحرية لنوعين ، "سالبة و موجبة" .

والحرية السالبة هي الحق الطبيعي للفرد في حرية اتخاذ قراراته .

أما الحرية الموجبة ، فهي التي تمنح أو تعطى للفرد للوصول إلى درجة الحرية السالبة ، وهي من الحقوق الأساسيّة للإنسان .

وأيضاً من أقسام الحريه (الداخليه و الخارجيّه) ، (الفردية و الإجتماعيّة) .

وكل تلك الأقسام ترتبط بـ (الإرادة الحرة) ، وهي القدرة على اختيار الفرد لحياته ورسمها ن والنضال والسعي من أجل اكتساب حريته .

وأثناء تناولي لمصطلح الحرية ، تذكرت مقولة الخليفة عمر بن الخطاب الشهيرة : "متى استعبدتم الناس ، وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا" .

نعم هذه العبارة هي اختصار للمعنى العام والشامل للكلمة ، فكلنا على هذه الأرض بشر ، نملك العقل للتفكير ، واتخاذ القرار باستقلالية عن عقول الآخرين .

دوماً ما رددت مقولة الألماني ايمانويل كنت حيث قال : "لا أحد يستطيع إلزامي بطريقته كما هو يريد" .

ونودي للحرية للتحرر من عدة ، أمور كانت السبب المباشر أو غير المباشر في تقييد حريات الأفراد ومنها :-

  • الجانب العقلاني ، والذي شدد على التحرر من التحيز والعقائد .
  • الحاجة للتحرر من بنيات اجتماعية (غير متطورة) .

الحرية والأمور الدينية :الإشكالية تكمن في الجمع بين العلم المطلق للخالق ، والحرية الفردية في الإختيار ، وكانت تلك الإشكالية السائدة والمستمرة في مختلف المدارس الفلسفيّة ، فجاء الدين ليضع حلولاً وسطية تثبت العلم المطلق للخالق حسب كل العقائد والشرائع الدينية ، مع حرية الإختيار للإنسان على اعتبار أنه وحده المسؤول عن حرية اختياراته ، وأفعاله وقراراته .

والكلمة الأخيرة هنا لي ، ففي عصر الحريات هذا ، ما زال القيد يلف مجتمعاتنا تحت مسمى التحضر ، الحرية لا تقتصر على المأكل والمشرب والملبس ، الحرية هي الإختيار دون خوف ، واحترام عقول الآخرين وأفكارهم ومشاعرهم .

الحرية الحقة هي تحقيق الذات ، والنضال من أجل تحقيقها بفك القيود عن الإمكانيات الحقيقية للفرد .