ما هي السعادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٨ أغسطس ٢٠١٧
ما هي السعادة

ما هي السعادة

كلمة السعادة تحمل الكثير من المعاني، فهي لا تقتصر فقط على شعور أو إحساس معين، وإنما يمتد بها الأمر لما أبعد من ذلك، حيث تمثل لدى الغالبية العظمى من الناس هدفاً يسعون دوماً لتحقيقه والوصول إليه، ويسلكون العديد من الطرق في سبيل الوصول لهذا الهدف، ولكن لا بدّ من القول بأن معنى السعادة يختلف من شخص لآخر، إذ إنّ البعض يرون السعادة في امتلاك سيارة أو طفل أو بيت أو وجبة طعام، في حين أن الكثير يرون أنّ السعادة تتجلى في أشياء بسيطة قد لا تكون ملموسة كاهتمام شخص ما بهم، أو سماعهم كلمة جميلة من محبيهم، أو الذهاب لمنطقة خلابة، والجدير ذكره أنه بالرغم من وجود هذه الفروقات بين الأفراد، إلا أنّ العديد منهم يجتمعون على أسباب مشتركة للسعادة، وهذا ما سنعرفكم عليه في هذا المقال، بالإضافة لذكر طرق زيادة السعادة.


أسباب السعادة

  • صنع المعروف أو الأعمال الخيرية المختلفة.
  • الابتسامة في وجه الآخرين.
  • مقابلة الشر بالخير أو كما تُسمى بمقابلة الإساءة بالإحسان.
  • التخلص من الفراغ والوحدة، وبالتالي إلهاء النفس.
  • التخلص من المشاعر السلبية المختلفة مثل: الحزن، والتوتر، والغضب.
  • الابتعاد عن النميمة والحسد والغيرة.
  • الابتعاد عن إرضاء الناس، وتعليم النفس على أن رضا الناس غاية لا تدرك.
  • حب الإنسان لغيره.
  • الصلاة والخشوع.
  • تقبل النقد البناء من الآخرين.


طرق زيادة السعادة

تحسين العلاقة مع الله

يعتبر الدين هو أحد الأسباب التي تساعد على خدمة الإنسان روحياً، إذ جاءت الأديان الثلاث لتحسين وتوطيد العلاقة مع الله، حيث تقوم على إدخال الراحة والسكينة إلى النفس، كما تمحنه القوة والإحساس بالسعادة، لذلك فإن الأشخاص الصالحين يكونون أكثر الناس فرح وسعادة، رغم أنهم يواجهون العديد من الصعوبات والمتاعب في الحياة.


المعرفة والتثقيف

تعتبر المعرفة هي أكثر الطرق المتبعة للحصول على السعادة، إذ إنّ قراءة الكتب تمنح الفرد شعوراً بالفرح والابتهاج، والسبب أنه يستطيع التأقلم مع غيره، كما يُعدل ويُحسن من أفكاره، كما تزيد ثقته بنفسه، بالإضافة إلى قدرته على تحديد مساره في الحياة.


الانتفاح الروحي والقلبي

يجب عل الإنسان أن يكون منفتحاً ومستمعاً للأوامر التي تصدرها روحه، والسبب أنها الطريق الوحيد التي تدعم وتقوي قدرته على اتباع مناهج الحياة المختلفة، وبالتالي فإنها تزيد شعوره بالسعادة.


علاقة الرجل والمرأة

تعتبر العلاقة بين الرجل والمرأة من أكثر العلاقات التي تقود إلى السعادة، فيرى الرجل أنّ المرأة تلعب دوراً رئيسياً في إسعاده، وكذلك الأمر بالنسبة للمرأة، وبالتالي إذا كانت علاقتهما ناجحة وسليمة، فذلك سيحقق لهم السعادة في حياتهم.


مرافقة الأصدقاء الصالحين

يعتبر الإنسان من الكائنات الاجتماعية، لذلك لا يقدر على العيش وحده أو منعزلاً عن الآخرين، لذلك يجب عليه تكوين الصداقات والعلاقات معهم، وخصوصاً إذا اختار الأصدقاء الإيجابيين والمشجعين.


استغلال لحظات الحياة

يجب على الإنسان استغلال كل لحظة تمر عليه في حياته، كما يجب عليه ألا يقلل من نفسه وشأنه أمام الآخرين، بل المضي نحو الأمام والتقدم نحو الأهداف والطموحات المختلفة.