ما هي شبكات الجيل الرابع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٥ ، ١ أكتوبر ٢٠١٤
ما هي شبكات الجيل الرابع

شبكات الجيل الرابع أو 4G هي الجيل الرابع من الشبكات اللاسلكية الخلوية، والتي تلت 3G و 2G. ووطور هذا الجيل من الشبكات؛ لمواكبة التطورات التكنولوجية السريعة، في نقل البيانات والإتصالات. ويحمل حلولا شاملة لكل تحديات الإتصالات الحديثة ومتوافقا مع التطورات الكبيرة، في تكنولوجيا الصوت والفيديو والوسائط المتعددة .

جاء تطوير هذا الجيل ليتوافق مع جودة الخدمة، وسرعات نقل البيانات التي تتطلبها التطبيقات الحديثة، وخدمات إرسال الوسائط المتعددة، ومحادثات الصوت والفيديو وخدمات التلفزيون. والهدف من تطوير هذا الجيل إنتاج نظام كفؤ، من حيث معدل نقل البيانات، والترددات المستخدمة ، ونطاق نقل البيانات. كما يهدف لجعل أكبر عدد من المستخدمين، قادرين على إستخدام الشبكات في وقت واحد. وزيادة سرعة نقل البيانات بمعدل 100 ميغابت لكل ثانية، في حال تحرك المستخدم بسرعة عالية عن المحطات، و 1 جيجابت لكل ثانية، في حال كان المستخدم مستقراً ثابتاً. وهي سرعات كبيرة جداً، بالمقارنة مع الأجيال السابقة من الشبكات. كما أنه يكون هناك تبادل سلس ، بين الشبكات اللاسلكية المختلفة و غير المتجانسة، وسرعة نقل كبيرة بين الدول حول العالم. كما وستكون شبكات الجيل الرابع، متوافقة مع معايير الإتصالات اللاسلكية الحالية.

يستخدم الجيل الرابع من الشبكات اللاسلكية عددا من التكنولوجيا، ويكون متوافقا مع الشبكات من 2G إلى 4G، من هذه التكنولوجيا FLASH OFDM ، والنسخة المحمولة من تكنولوجيا 802.16e واي ماكس، و HC-SDMA. ويستخدم في الجيل الرابع، طريقة تحويل البيانات على أساس تحويل الحزم، على عكس الجيل الثالث الذي يستخدم تحويل الحزم وتحويل الدوائر، وهذا يعطي وقت منخفض لتحويل البيانات، فيتم نقل البيانات بمعدل أسرع من الجيل الثاث. كما ويدعم الجيل الرابع عناوين IPv6، والذي يعطي مجالا أكبر، لإستيعاب عدد كبير جدا من الأجهزة والمستخدمين، ولأن عناوين IPv4 أصبحت على وشك النفاد.

هناك الكثير من الشركات التي تنافست في تطوير الشبكات، وتكنولوجيا نقل البيانات للجيل الرابع من الشبكات، حيث قامت الشركة اليابانية إن تي تي دوكمو، بتطوير أول نموذج لشبكات 4G، بتكنولوجيا MIMO 4×4، ويدعى VCF-OFCDM. كما عملت شركة ديجي ويب ،على إطلاق شبكة للمحمول بتكنولوجيا FLASH-OFDM، وهناك أيضا شركتا فري زون وايرليس و تيلوس وبيل.