ما هي صفائح الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٦ ، ١٨ أبريل ٢٠١٨
ما هي صفائح الدم

صفائح الدم

يمكن تعريف صفائح الدم (بالإنجليزية: Platelets) على أنّها خلايا دم صغيرة الحجم تُصنّع في نخاع العظم (بالإنجليزية: Bone Marrow) إلى جانب خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، وبمجرّد تصنيع صفائح الدم، فإنّها تنتقل من نخاع العظم إلى مجرى الدم، وتتراوح مدة حياتها ما يُقارب ثمانية إلى عشرة أيام، لتموت عندها، ويتم تصنيع صفائح دم جديدة، وفي الحقيقة تكمن الوظيفة الأساسية لصفائح الدم في إيقاف النزف، إذ تتجمع الصفائح في مكان الجرح في عمليةٍ تُعرف بالالتصاق (بالإنجليزية: Adhesion)، بالإضافة إلى قدرتها على استدعاء مزيد من صفائح الدم إلى مكان الجرح لإيقاف النزف.[١]


عدد صفائح الدم الطبيعي

يتراوح عدد صفائح الدم الطبيعيّ ما بين 150.000 و450.000 صفيحة في كل ميكرولتر من الدم، ويمكن القول إنّ حالة نقص صفائح الدم (بالإنجليزية: Thrombocytopenia) تتمثل بانخفاض عدد الصفائح عن 50.000 صفيحة لكل ميكرولتر من الدم، وعندها يكون الشخص مُعرّضاً للمعاناة من النزيف بمجرد تعرّضه لجرح أو كدمة، أمّا في حال انخفاض عدد الصفائح الدموية عن 10.000 إلى 20.000 صفيحة لكل ميكرولتر من الدم تكون احتمالية النزف الفوريّ مرتفعةً، حتى دون التعرّض لجرح أو كدمة. ومن جهة أخرى قد يُعاني البعض من زيادة إنتاج عدد الصفائح الدموية لتصل إلى ما يتراوح ما بين 500.000 ومليون صفيحة في الميكرولتر الواحد من الدم.[١]


نقص عدد صفائح الدم

أعراض نقص عدد صفائح الدم

عند المعاناة من نقص صفائح الدم لا يُشترط ظهور الأعراض على المصابين، فبعض الحالات قد تكون بسيطة للغاية كما هو الحال عند نقص صفائح الدم لدى الحوامل، وعندها لا تظهر أيّة أعراض، وفي المقابل قد تكون الحالة شديدة للغاية فتتطلب الرعاية الطبية الفورية، ويمكن إجمال أكثر الأعراض والعلامات التي تظهر على الأشخاص الذين يُعانون من نقص صفائح الدم فيما يأتي:[٢]

  • ظهور حالة فرفرية (بالإنجليزية: Purpura)، والتي تتمثل بظهور كدمات بلون أحمر، أو بنيٍّ، أو بنفسجيّ.
  • الإصابة بحالة الحبرة (بالإنجليزية: Petechia)، والتي تُعرّف على أنّها ظهور الطفح الجلديّ المصحوب بنقاط صغيرة حمراء أو بنفسجية اللون.
  • التعرّض لنزف الجروح لفترة أطول من المعهودة أو عدم توقفها عن النزف وحدها (أي من تلقاء نفسها).
  • المعاناة من نزف الأنف واللثة.
  • غزارة الدورة الشهرية.
  • نزف المستقيم.
  • ظهور الدم في البول والبراز، وتقيؤ الدم، ويجدر التنبيه إلى أنّ هذه الأعراض تظهر في الحالات الشديدة للغاية التي يكون فيها النزف داخلياً، وعندها لا بُدّ من طلب الرعاية الطبية الفورية.
  • نزف الدماغ، ويندر حدوث هذا الاضطراب، ولكن في حال معاناة المصاب من الصداع أو أيّة أعراض عصبية إضافة إلى نقص صفائح الدم، يجدر به مراجعة الطبيب بشكلٍ فوريّ.


أسباب نقص عدد صفائح الدم

هناك بعض العوامل التي تتسبّب بنقص صفائح الدم، يمكن إجمالها فيما يأتي:[٢]

  • اضطرابات نخاع العظم: وتتمثل بالمشاكل الصحية التي تتسبّب بعدم قدرة نخاع العظم على إنتاج حاجة الجسم من صفائح الدم، ويمكن إجمال أهمّها فيما يأتي:
    • فقر الدم اللاتنسجيّ (بالإنجليزية: Aplastic Anemia).
    • نقص فيتامين ب12، أو حمض الفوليك، أو الحديد.
    • التعرض لبعض أنواع العدوى الفيروسية مثل فيروس العوز المناعي البشري (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus)، وفيروس إبشتاين-بار (بالإنجليزية: Epstein–Barr virus)، والفيروس المُسبّب لجدري الماء (بالإنجليزية: Chickenpox).
    • التعرّض للإشعاع (بالإنجليزية: Radiation)، أو العلاج الكيماويّ (بالإنجليزية: Chemotherapy)، أو بعض أنواع المواد الكيميائية.
    • شرب الكحول.
    • سرطان الدم المعروف باللوكيميا (بالإنجليزية: Leukemia).
    • متلازمة خلل التنسُّج النقوي (بالإنجليزية: Myelodysplastic Syndrome).
  • تكسير صفائح الدم: وتتمثل بتكسير الجسم لصفائح الدم قبل الأوان المعهود، وذلك نتيجة لأحد الأسباب الآتية:
    • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل مُدرّات البول (بالإنجليزية: Diuretics) ومضادات الصرع.
    • الإصابة بتضخم الطحال (بالإنجليزية: Hypersplenism).
    • المعاناة من بعض أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية: Autoimmune disorder).
    • وجود عدوى بكتيرية في الدم.
    • الحمل.
    • التخَثُّر المنْتشر داخل الأوعِية (بالإنجليزية: Disseminated intravascular coagulation).
    • متلازمة انحلال الدم اليوريمية (بالإنجليزية: Hemolytic-uremic syndrome).
    • قلة الصفيحات مجهول السبب (بالإنجليزية: Idiopathic thrombocytopenic purpura).


ارتفاع عدد صفائح الدم

أعراض ارتفاع عدد صفائح الدم

هناك بعض الأعراض والعلامات التي تظهر على الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاعٍ في عدد الصفائح الدموية، نذكر منها ما يأتي:[٣]

  • الصداع.
  • الدوخة.
  • ألم في الصدر.
  • الشعور بالضعف والتعب.
  • الإغماء.
  • تغيرات مؤقتة في النظر.
  • الشعور بالنمنة أو الوخز في اليدين والقدمين.


أسباب ارتفاع عدد صفائح الدم

يمكن إجمال أهمّ العوامل والظروف التي تتسبّب بمعاناة المصاب من ارتفاع في عدد الصفائح الدموية فيما يأتي:[٤]

  • السرطان، وخاصة سرطان الجهاز الهضمي، والمبيض، والثدي، واللمفوما.
  • فقر الدم، وخاصة فقر الدم الناجم عن عوز الحديد (بالإنجليزية: Iron-deficiency anemia)، وفقر الدم الانحلالي (بالإنجليزية: Hemolytic anemia).
  • بعض الأمراض الناجمة عن الإصابة بالعدوى مثل السلّ (بالإنجليزية: Tuberculosis).
  • الخضوع لجراحة استئصال الطحال.
  • الإصابة ببعض الأمراض الالتهابية مثل داء الأمعاء الالتهابيّ (بالإجليزية: Inflammatory bowel disease) والتهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية: Rheumatoid arthritis).
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل حبوب منع الحمل (بالإنجليزية: Birth Control Pills).
  • الشفاء من حالات فقد الدم الحاد، مثل الامتثال للشفاء من جراحة كبرى أو ضربةٍ ما، ويجدر بالذكر أنّ ارتفاع عدد الصفائح الدموية في مثل هذه الحالات يكون مؤقتاً.
  • التعافي من شرب الكحول، أو من نقص فيتامين ب12 أو حمض الفوليك، أو بذل جهدٍ كبير للغاية، وهذه الحالات كلها يكون فيها ارتفاع صفائح الدم مؤقتاً كذلك.


المراجع

  1. ^ أ ب "What Are Platelets?", www.urmc.rochester.edu, Retrieved April 7, 2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Low Platelet Count (Thrombocytopenia)", www.healthline.com, Retrieved April 7, 2018. Edited.
  3. "Thrombocytosis", www.mayoclinic.org, Retrieved April 7, 2018. Edited.
  4. "Platelet Count", www.labtestsonline.org, Retrieved April 7, 2018. Edited.