ما هي عاصمة فلسطين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٢ يوليو ٢٠١٧
ما هي عاصمة فلسطين

القدس عاصمة فلسطين

تُعتبر القدس عاصمة دولة فلسطين بالنسبة للعرب والمسلمين في أنحاء العالم، بينما يعتبرها المجتمع الإسرائيلي العاصمة الموحدة، وخاصة بعد ضم الجزء الشرقي من المدينة إلى الأراضي المحتلة، والذي احتُل بعد حرب عام 1967م، بينما لا تعترف الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بمدينة القدس كعاصمة لدولة إسرائيل الاحتلالية، وتؤكد القوانين الدولية على أنَّ القدس الشرقية جزء من الأراضي الفلسطينية، ولا يُمكن أن تكون إلا عاصمة لدولة فلسطين.


معلومات عن القدس

السكان في القدس

بينّت الدراسات والأبحاث الإحصائية في نهاية عام 2000م أن عدد سكان مدينة القدس ارتفع بنسبة 2%، حيث يقدَّر عدد سكان المدينة حوالي 646,3 ألف نسمة منهم 436,7 ألف يهودي، وبيَّنت الدراسات في ذات السنة أن عدد السكان اليهود يتراجع بشكلٍ ملحوظ مقارنة بنسبة السكان العرب المتزايدة، ويعود ذلك إلى زيادة عدد المواليد عند العرب، وهجرة اليهود إلى مدن وبلدان مختلفة، لهذا تُحاول الحكومة الإسرائيلية زيادة عدد اليهود في المدينة بوسائل وطرق مختلفة، فمثلاً تعمل الحكومة على إحلال اليهود، وبناء بيوت لهم مكان البيوت العربية المهدمة بحجة أن العرب لا يملكون تصاريح للبناء.


سور القدس

بنى الكنعانيون سور القدس في عهدهم، ولكنه تعرض إلى عدد من عمليات التخريب والدمار بسبب الحروب المتتالية على المدينة، وكانت آخر عملية تدمير له في عام 1226م، وبقي على حاله حتى جاء السلطان سليمان القانوني، وأمر بإعادة بنائه، ويتميز السور بشكله شبه المنحرف، حيث يصل طوله من الشمال 3930 قدماً، ومن الشرق 2754 قدماً، ومن الجنوب 3245 قدماً، ومن الغرب 2086 قدماً، ويحتوي على أربعة أبواب مغلقة وسبعة مفتوحة، وهي: باب العامود، وباب الساهرة، وباب الأسباط، وباب المغاربة، وباب النبي داوود، وباب الخليل، وباب الحديد.


المعالم الدينية في القدس

  • المعالم الإسلامية: مدينة القدس مليئة بالمباني والمعالم الأثرية الإسلامية، حيث تحتوي على عدد كبير من المساجد والمدارس والزوايا والترب والتكايا، ومن أهم معالمها: المسجد القبلي، وقبة الصخرة، وقبة الأرواح، وقبة موسى، وقبة الصخر، والمسجد الأقصى ومآذنه، ومسجد عمر بن الخطاب، وحائط البراق.
  • المعالم المسيحية: تحتوي مدينة القدس على عدد كبير من المعالم الدينية المسيحية، ومن بينها: كنيسة القيامة، وكنيسة القديسة حنا سانت آن، والكنيسة اللوثرية أو كنيسة المخلص، ودير مار يعقوب،و دير حبس المسيح، ودير مار مرقص.


التعليم في القدس

هناك عدة جامعات مرموقة في مدينة القدس، حيث تقدِّم هذه الجامعات برامج تعليمية للطلاب بثلاث لغات أساسية؛ وهي: اللغة العربية، والعبرية، والإنجليزية، ومن أهم هذه الجامعات: الجامعة العبرية التي تُصنف من بين أفضل 100 مؤسسة تعليمية على مستوى العالم، كما تمَّ تأسيس جامعة القدس المفتوحة في القدس عام 1984م حتى تكون جامعة للسكان العرب، وتوصف الجامعة بأنها الجامعة العربية الوحيدة في المدينة.


من أشهر مؤسسات التعليم العالي في المدينة: أكاديمية القدس لتعليم الموسيقى والرقص، وأكاديمية بيتسالئيل للفنون والتصميم، ومما لا شكَّ فيه أنها تحتوي على عدد كبير من المدارس ورياض الأطفال.


المناخ في القدس

تتميز المدينة بمناخها المعتدل، فيكون في فصل الصيف حار وجاف، وفي الشتاء معتدل وممطر، وتتساقط عليها الثلوج مرة أو مرتين في غالبية الأوقات خلال فصل الشتاء، ويُعتبر شهر يناير من أبرد شهور السنة، بينما يُعتبر شهرا أغسطس ويوليو من أكثر شهور السنة حراً، ويصل معدل تساقط الأمطار السنوي فيها ما بين شهري أكتوبر ومايو حوالي 550مم.