ما هي فوائد الفول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ٢ يوليو ٢٠١٧
ما هي فوائد الفول

الفول

يعتبر الفول نباتاً حولياً يندرج تحت الفصيلة البقولية، ويصل ارتفاعه إلى الثمانين سنتيمتراً، وله ساق ذات زوايا مُضلعة شبه مُربعة، وأزهار بيضاء مُبقعة بالأسود، أما ثمرته فهي شبيهة بالقرن وتحمل داخلها عدة بذور، وقد عُرف الفول منذ القدم كما أنّه هو يدخل في تحضير العديد من الأكلات لذا سنعرفكم في هذا المقال على فوائد الفول والعناصر الغذائية التي يحتوي عليها.


فوائد الفول

  • يُساعد الفول على مُكافحة التوتر الذي قد يُصيب الإنسان نتيجة للقيام بالأعمال الشاقة؛ وذلك لغناه بالسعرات الحرارية.
  • يُحافظ على مستويات الكولسترول في الدم، فهو مُفيد جداً للقلب وللأوعية الدموية.
  • يُكافح أمراض السرطان، خاصة التي تُصيب الفم؛ ويعود ذلك إلى اشتماله على العديد من المركبات الكيماوية.
  • يُساعد على الحفاظ على مُعدل السكر في الدم.
  • يُساهم في خفض ضغط الدم لدى السيدات خاصة في مرحلة سن اليأس.
  • يمنع وصول المواد الضارة إلى المخ، والتي تؤثر في إفراز مادة السيراتونين التي تؤدي إلى الشعور بالسعادة.
  • يُساعد على تكوين خلايا الدم الحمراء، والحفاظ على قوة العظام.
  • يُقوي جهاز المناعة، ويقي الجسم من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • تُساعد قشور الفول على علاج الإمساك.
  • يُساعد على إزالة أصباغ الجسم الزائدة خاصة الكلف والنمش.
  • تُستعمل أزهار الفول في زيادة إدرار البول.


العناصر الغذائية في الفول

  • يُعتبر الفول مصدراً للمعادن، وخاصة النحاس، والفسفور، والحديد، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، إضافة إلى احتوائه على حامض الفوليك، والمنغنيز.
  • يحتوي على العديد من الفيتامينات، كفيتامين B، وفيتامين A، وفيتامين K.
  • يحتوي على نسب عالية من البروتينات والألياف الغذائية.
  • يشتمل الفول على هرمون النمو، والذي يُطلق عليها هرمون النمو البشري، وهو يُساعد على تنشيط العضلات وإنعاشها بعد القيام بالتمرينات أو أي إجهاد، كما لا يحتوي الفول على أية دهون مُشبعة.


تناول الفول وخمول الجسم

يعتقد البعض أنّ تناول الفول يؤثر بشكل سلبي في حالة الإنسان العقلية بإصابته بنوع من الخمول، وهذا اعتقاد خاطئ، حيث أثبتت الدراسات الحديثة أنّ المخ يرسل أعداداً كبيرة من المواد الكيميائية الحيوية للجسم بعد تناول الفول، وذلك ما يُسمى بالموصلات العصبية التي تُساعد على الشعور بالسعادة والنشاط؛ بسبب حصول الجسم على التغذية المتكاملة التي تُزوده بكل حاجاته، وينعكس ذلك تلقائياً على مزاجه الذي يتحسن.


ملاحظة: يُسبب الإفراط في تناول الفول العديد من الأضرار، فهو من البقوليات التي تشتمل على نسبة عالية من البروتين، والإفراط في تناوله يؤدي إلى الإصابة بمرض النقرس، والمعروف بداء الملوك، لذا يُنصح بالاعتدال في تناول الفول.