ما هي فوائد بذرة الكتان وطريقة استخدامها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٦ فبراير ٢٠١٨

نبات الكتان

تعتبر بذور الكتان من أقدم المحاصيل المزروعة في العالم، وهي عبارة عن بذور صغيرة الحجم ذات مصدر كبير بالألياف الغذائية، والمعادن مثل: المنغنيز، والثيامين، والمغنيسيوم، والبروتين النباتي، بل وتعتبر من أغنى مصادر الأحماض الدهنية أوميغا3 النباتية، وحمض ألفا لينولينيك.[١] وتعدّ بذور الكتان من البذور الزيتية الصغيرة ذات اللون البني أو الأصفر، ومن الجدير بالذكر أنّ نبات الكتان اكتسب العديد من الفوائد الصحيّة مثل: تحسين وظيفة الجهاز الهضمي، وخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى أنّه يتميز بسهولة دمجه بالنظام الغذائي.[٢]


فوائد بذرة الكتان

من فوائد بذور الكتان نذكر ما يأتي:[٢]

  • تساهم في إنقاص الوزن، فهي تحتوي على الألياف القابلة للذوبان، والتي تصبح لزجة للغاية عند مزجها بالماء، وقد تبيّن أنّ هذه الألياف تكون فعّالة في الحدّ الجوع والرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • تُخفض نسبة الكولسترول في الدم، فقد أظهرت الدراسات البشرية أنّ الاستهلاك اليومي من بذور الكتان أو زيت بذور الكتان، قد خفّض مستويات الكولسترول بنسبة 6-11%، ويمكن أن تكون بذور الكتان مفيدة جداً عندما تُستهلك جنباً إلى جنب مع أدوية خفض الكولسترول، ففي دراسة واحدة كانت مدّتها 12 شهراً، تسببت بذور الكتان في انخفاض إضافي بنسبة 8.5% في الكولسترول الضّار منخفض الكثافة، بالمقارنة مع أولئك الذين لا يستهلكون بذور الكتان، ويُعتقد أنّ هذا التأثير في خفض الكولسترول في الدم بسبب محتواها العالي من الألياف، والأحماض الدهنية أوالأوميغا3، مما يساهم في تقليل الإصابة بأمراض القلب.
  • تُخفض ضغط الدم بشكلٍ فعال، ففي دراسة لمدّة ستة أشهر على الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وُجد أنّ تناول بذور الكتان قد خفّض ضغط الدم الانقباضي بنسبة 10ملم زئبقي، في هذه الدراسة نفسها، وخفض الضغط الانبساطي بنسبة 7ملم زئبقي.
  • تحافظ على صحة الجهاز الهضمي، فقد وجدت العديد من الدراسات أنّ بذور الكتان تمنع الإصابة بكلّ من الإسهال والإمساك؛ وذلك لاحتوائها على الألياف غير القابلة للذوبان، فهي تعمل كمليّن للجهاز الهضمي.
  • تُقلل الإصابة بالالتهابات المُصاحبة لبعض الأمراض مثل مرض باركنسون، والربو، وذلك من خلال المساعدة على منع إنتاج بعض العوامل المؤدّية للإصابة بالالتهابات.[٣]
  • تقي من الإصابة بمرض السرطان؛ وذلك لاحتواء بذور الكتان على الأحماض الدهنية، ويُعتقد أنّها تعُطل نموّ الخلايا السرطانية وتمنع انتشارها، وفي دراسة أُجريت على 161 رجلاً نُشرت في عام 2008م ظهر أنّ تناول بذور الكتان يمنع الإصابة بأورام البروستاتا، كما يمنعها من النموّ، خاصة إذا كان الرجال يستهلكون أيضاً نظاماً غذائيّاً قليل الدّسم، كما كانت هناك العديد من الدراسات حول الوقاية من سرطان الثدي، ووجدت دراسة كبيرة أنّ بذور الكتان في النظام الغذائي يُقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي.[٤]
  • تمنع حدوث الهبّات الساخنة لدى النساء في سن اليأس، ففي عام 2005م أظهرت دراسة أُجريت على 30 امرأة أنّ استهلاك 40 غراماً من بذور الكتان يومياً، قد يساعد على الحدّ من حدوث الهبات الساخنة أو التقليل من شدّتها في النساء الذين لا يستخدمون العلاج بالإستروجين خلال سنّ اليأس، ووجدت دراسة أخرى شملت 188 امرأة أنّ تناول 40 غراماً من بذور الكتان بشكلٍ يومي، والتي تحتوي على 400 ميكروغراماً من قشور بذور الكتان، تساهم في تحسين أعراض الهبّات الساخنة إلى النصف.[٤]


طريقة استعمال بذور الكتان

يجب تجنب تناول بذور الكتان الخام أو غير الناضجة لأنّها تعتبر سامّة، لذلك يُفضل تناول بذور الكتان مطحونة نظراً لأنّ البذور الكاملة تمرّ كما هي في الجهاز الهضمي وعدم مقدرته على هضمها، وذلك يعني عدم الحصول على كافة فوائدها الصحيّة، ومن المفضل تناول بذور الكتان داخل المخبوزات، أو الشوربات، أو العصائر، أو اللبن بدلاً من تناولها نيئة، ويفضل دائماً إضافة بذور الكتان إلى الأطباق داكنة اللون والتي تحتوي على المرق؛ وذلك ليتم إخفائها وعدم ملاحظتها، ويمكن إضافة ملعقتين إلى أربع ملاعق طعام من بذور الكتان المطحون إلى طبق يكفي أربعة أشخاص دون أن تتم ملاحظتها، كما يمكن إضافة أربع إلى ثماني ملاعق طعام في الأطباق التي تكفي ست إلى ثمانية أشخاص.[٥]


يمكن استعمال بذرة الكتان في الخبز عن طريق مزجها مع الدقيق في وصفات الخبز السريع، والكعك، والفطائر، وذلك عن طريق استبدال ربع إلى نصف كوب من الدقيق مع بذور الكتان، ويعتبر أفضل مكان لتخزينها هو مجمد الثلاجة، حيث يمكن تجميدها في أكياس من البلاستيك قابلة للغلق، إذ إنّ تجميده يقيها من التأكسد، كما يجب الاحتفاظ ببذور الكتان في مكانٍ باردٍ ومُظلم، وإذا كان البذور جافة وذات نوعية جيدة، فإنه يمكن حفظها في درجة حرارة الغرفة لمدّة تصل إلى سنة.[٥]


محاذير من استعمال بذور الكتان

يمكن أن يكون لبذور الكتان بعض الآثار الجانبية، نذكر منها:[٦]

  • استعمال بذرة الكتان أثناء الحمل يمكن أن يكون لها بعض الآثار غير المرغوب بها، ويعود ذلك إلى وجود فيتويستروغنز الذي يعمل عمل هرمون الأستروجين عند النساء، وقد أظهرت الدراسات على الحيوانات أنّ بذور الكتان وقشور الكتان قد تُسبب انخفاض وزن الولادة، وتؤثر في تطوير الجهاز التناسلي، خاصة إذا استهُلكت خلال فترة الحمل المبكّرة، لذلك فمن المُستحسن أثناء الحمل والرضاعة الحدّ من تناول بذور الكتان وغيرها من المصادر الغذائيّة التي تحتوي على فيتويستروغنز، ويشمل ذلك بعض منتجات الصويا.
  • يمكن للجرعات الكبيرة من الأحماض الدهنية أن تُسبب ترقّق الدم.
  • يمكن أن تُسبّب بذور الكتان الإصابة ببعض المشاكل الهضمية الخفيفة.


المراجع

  1. "10-flax-seed-benefits-nutrition-facts", draxe.com, Retrieved 2018-2-5. Edited.
  2. ^ أ ب "Flaxseeds 101: Nutrition Facts and Health Benefits", www.healthline.com, Retrieved 2018-1-14. Edited.
  3. "benefits-of-flaxseed", www.webmd.com, Retrieved 2018-1-14. Edited.
  4. ^ أ ب "Flaxseed: How healthful is it?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-1-14. Edited.
  5. ^ أ ب "benefits-of-flaxseed", www.webmd.com, Retrieved 2018-1-14. Edited.
  6. "flaxseeds", www.healthline.com, Retrieved 2018-1-14. Edited.