ما هي مراحل تشكل الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٧
ما هي مراحل تشكل الجنين

الحمل

يحدُث الحمل نتيجة تخصيب بُويضة بحيوان منويّ ثمّ انغراس البُويضة المُخصّبة في الرّحم، ومدّة الحمل عادة ما تكون أربعين أسبوعاً أو 280 يوماً من تاريخ آخر دورة شهريّة.[١][٢]


مراحل الحمل

تنقسم فترة الحمل إلى ثلاث مراحل وهي:[٣]

  • المرحلة الأولى: تكون من الأسبوع الأوّل وحتّى الثّالث عشر، وأبرز ما فيها هو سماع نبض الجنين.
  • المرحلة الثّانية: تكون من الأسبوع الرّابع عشر وحتّى السّابع والعشرين، وتتميّز هذه المرحلة بتطوّر قدرة الجنين على السّمع وشعور الأم بحركة الجنين.
  • المرحلة الثّالثة: تكون من الأسبوع الثّامن والعشرين حتّى الأسبوع الأربعين أو الولادة، وتتميز هذه المرحلة بزيادة وزن الجنين بشكل ملحوظ.


مراحل الحمل وتشكُّل الجنين

المرحلة الأولى من الحمل وتشكُّل الجنين

  • الأسبوع الأوّل: لا تكون حامل فعلياً في هذا الأسبوع، لكن يتمّ احتسابه ضمن فترة الحمل التي تبدأ من تاريخ آخر دورة شهريّة، وفيه يزداد سمك الرّحم استعداداً لاستقبال البُوَيضَة المخصّبة وتغذيتها.[٤]
  • الأسبوع الثّاني: هو الأسبوع الأكثر خصوبة؛ حيث تتم فيه عملية الإباضة وتتجه البُوَيضة إلى قناة فالوب (بالإنجليزيّة: Fallopian tube) وتلتقي بالحيوان المنوي تمهيداً لحدوث الحمل.[٥]
  • الأسبوع الثّالث: تَنتُج البُوَيضة المُخَصّبة (بالإنجليزيّة: Zygote) من اتحاد البُوَيضة مع الحيوان المنويّ في قناة فالوب، وتبدأ عمليّات الانقسام خلال رحلتها باتجاه الرّحم لتُشكّل مجموعة خلايا عنقودية تشبه ثمرة التوت.[٦]
  • الأسبوع الرّابع: تُشكّل مجموعة الخلايا سريعة الانقسام ما يُعرف بالكيسة الأُرَيميّة (بالإنجليزيّة: Blastocyst) التي تبدأ بعمليّة الانغراس في بطانة الرّحم، وتُكوّن الخلايا الداخلية للكيسة الجنينيّة الجنين، أما الجزء الخارجي فيكون جزءاً من المشيمة المغذيّة للجنين خلال فترة الحمل.[٦]
  • الأسبوع الخامس: يَتكوّن الجنين حالياً من ثلاثة طبقات، الطّبقة العُليا الّتي سيتكوّن منها طبقات الجلد الخارجية، والجهاز العصبيّ، والعيون، والأذن الداخلية، ثمّ الطّبقة الوُسطى الّتي سيتكوّن منها القلب، والعظام، والأربطة، والكليتين، والجهاز التناسلي، أمّا الطبقة الدّاخليّة سينشأ منها الرّئتين والأمعاء.[٦]
  • الأسبوع السّادس: تظهر براعم صغيرة ستُشكّل اليدين والساقين والأذنين لاحقاً، وتبدأ الأعضاء بالنموّ مثل الرّئتين والدّماغ، ويُمكن في هذا الأسبوع ملاحظة نبض الجنين من خلال جهاز الموجات فوق الصّوتيّة (بالإنجليزيّة: Ultrasound).[٧]
  • الأسبوع السّابع: ينمو الدّماغ والوجه في هذا الأسبوع، وتظهر فتحات الأنف وتبدأ شبكيّة العين بالتكوّن.[٨]
  • الأسبوع الثّامن: في هذا الأسبوع تظهر الشّفة العليا والأنف وتبدأ الأصابع بالتكوّن، في حين تبدأ الرّقبة والجذع بالاستقامة.[٨]
  • الأسبوع التّاسع: خلال هذا الأسبوع تظهر أصابع القدم وتتكوّن الجُفون، ويتميّز الجنين أنّ رأسه كبيرة والذقن غير متشكّل بوضوح.[٨]
  • الأسبوع العاشر: يختفي النسيج الموجود بين الأصابع سواء اليدين أم القدمين، وتكون العينان مفتوحتين بشكل كامل لكن قريباً ستُغلَقان بالجفون.[٩]
  • الأسبوع الحادي عشر: يبدأ الكبد بتصنيع خلايا الدّم الحمراء، وفي نهاية هذا الأسبوع تبدأ الأعضاء التّناسليّة الظّاهرة بالتكوّن.[٨]
  • الأسبوع الثّاني عشر: بدأت الأظافر بالتكوّن أما عن الأمعاء فهي في بطن الجنين الآن، ويصل وزنه إلى ما يقارب الأربعة عشر غراماً.[٨]
  • الأسبوع الثّالث عشر: يشرب الجنين السائل الأمينوسي (بالإنجليزيّة: Amniotic fluid) ثمّ يتبوّله مرة أخرى، وتزداد صلابة العظام بشكل تدريجي.[١٠]


المرحلة الثّانية من الحمل وتشكُّل الجنين

  • الأسبوع الرّابع عشر: يُغطّي الشّعر النّاعم الصّغير والمسمّى بالزَّغَب (بالإنجليزيّة: Lanugo) جسم الجنين ليُعطيه الشّعور بالدّفء.[١١]
  • الأسبوع الخامس عشر: يزداد حجم الجنين إلى ما يقارب حجم التّفاحة ويتلةى الجنين وتتعرض الأم للشعور برعشة لاحقاً، ومن الملاحظ نموّ المزيد من الشعر في هذه المرحلة مثل شعر الحاجب.[١٢]
  • الأسبوع السّادس عشر: يظهر الرّأس بشكل مألوف حيث تقع العينين والأذنين في مواقعهما الطّبيعيّة، وإذا كان الجنين أنثى يصنّع المبيضان آلاف البُوَيضات خلال هذا الأسبوع.[١٣]
  • الأسبوع السّابع عشر: يتدفق الدّم خلال الجهاز الدوراني، وتصفّي الكِلى البول، وتتنفس الرئتين في السّائل الأمينوسي.[١٤]
  • الأسبوع الثّامن عشر: قد يبدأ الجنين في السّمع في هذا الأسبوع، ويبدأ الجهاز الهضمي بالعمل أيضاً، ويصل طول الجنين إلى 140 ملليميتراً ووزنه إلى 200 غرام.[١٠]
  • الأسبوع التّاسع عشر: تتكوّن طبقة دهنيّة مشابهة للجُبن تغطّي جسم الجنين تسمّى الطّلاء الجُبنيّ (بالإنجليزيّة: Vernix Caseosa) لحماية جسمه الحسّاس من أيّ خدوش أوضربات يمكن أن يتعرّض لها في السّائل الأمينوسي، وإذا كان الجنين أنثى يبدأ تكوّن الرّحم وقناة المهبل.[١٠]
  • الأسبوع العشرون: هذا الأسبوع هو منتصف الطّريق لرحلة الحمل، وتستطيع الأم الشعور بحركات الجنين حيث إنّه ينام ويصحو بطريقة منتظمة.[١٥]
  • الأسبوع الحادي والعشرون: تظهر براعم أسنان في لثّة الجنين، وتبدأ الأمعاء في إنتاج أوّل براز سيُخرجه الطفل بعد ولادته، ويكثف النّخاع العظميّ تصنيعه لخلايا الدّم الحمراء لتوصيل الأكسجين للجسم لاحقاً.[١٦]
  • الأسبوع الثّاني والعشرون: يبدأ تكوّن النسيج الدهنيّ البني ليؤمّن مصدر حرارة للجنين، وإذا كان الجنين ذكراً تبدأ الخصيتان بالنّزول في هذا الأسبوع.[١٥]
  • الأسبوع الثّالث والعشرون: يكون حجم الجنين الآن يقارب حجم حبّة مانجا كبيرة، وقد تصبح طبقة الزّغب التي تغطّي جسم الجنين داكنة أكثر، كما تَكثُر حركة الجنين في هذه الفترة.[١٧]
  • الأسبوع الرّابع والعشرون: تتكوّن براعم التذوّق على اللّسان، وتكون بصمات اليدين وآثار الأقدام قد تشكّلت تقريباً.[١٨]
  • الأسبوع الخامس والعشرون: قد يستجيب الجنين للأصوات المألوفة من خلال الحركة، وهو الآن يقضي معظم وقته نائماً مع حركة سريعة للعيون بالرّغم من أنّ الجفون مغلقة.[١٥]
  • الأسبوع السّادس والعشرون: تبدأ الرئتان في تصنيع مواد تُخفّف التّوتر السّطحي (بالإنجليزيّة: Surfactant) في الرّئة حيث تسمح للحُويصِلات الهوائيّة بالانتفاخ وتحميها من الالتصاق معاً عند تفريغ الهواء منهم.[١٥]
  • الأسبوع السّابع والعشرون: يمثّل نهاية المرحلة الثّانية من الحمل، ويُكمِل الجهاز العصبي نموّه ونضوجه، ويُصبح جسم الجنين أكثر نعومة مع اكتسابه المزيد من الأنسجة الدهنية.[١٥]


المرحلة الثّالثة من الحمل وتشكُّل الجنين

  • الأسبوع الثّامن والعشرون: تكون الجُفون مفتوحة بشكل نصفي وتظهر عليها رموش صغيرة، ويكون تطور الدّماغ في أوج نشاطه إذ تزداد كمية النسيج داخل الدماغ.[١٩]
  • الأسبوع التّاسع والعشرون: يبدأ الجنين باكتساب الوزن بسرعة أكبرمن السّابق، وتستمرّ عمليّات نموّ الدّماغ، والرّئتين، والعضلات بشكل واضح خلال هذا الأسبوع.[٢٠]
  • الأسبوع الثّلاثون: تكون العينان مفتوحتين بشكل كامل، ويصل طول الجنين تقريباً إلى 270 ملليميتراً ووزنه إلى 1300 غرام.[٢١]
  • الأسبوع الحادي والثّلاثون: في هذه المرحلة يبدأ ازدياد الطول والوزن يومياً بشكل واضح، ويبدأ جسم الجنين بالتّخلص من طبقة الزّغب المغطّية لبشرته تدريجياً.[٢٢]
  • الأسبوع الثّاني والثّلاثون: تبدو أظافر القدم واضحة الآن، ويصل طول الجنين إلى 280 ملليميتراً ووزنه 1700 غرام.[٢١]
  • الأسبوع الثّالث والثّلاثون: تزداد قساوة عظام الجنين لدعم جسمه لكن تبقى عظام الجُمجمة ليّنة وذلك لتنضغط قليلاً عند الولادة بحيث تتناسب مع حجم قناة الولادة.[٢٣]
  • الأسبوع الرّابع والثّلاثون: يصل طول أظافر أصابع اليدين إلى نهاية الإصبع، ويصل طول الجنين إلى 300 ملليميتر ووزنه إلى 2100 غرام تقريباً.[٢٤]
  • الأسبوع الخامس والثّلاثون: يزداد وزن الطفل سريعاً وتظهر أطرافه ممتلئة وسمينة، لكن إذا تمت الولادة خلال هذا الأسبوع تُعتبر ولادة مبكّرة ويحتاج الطّفل إلى عناية طبيّة متخصّصة في المستشفى.[٢٥]
  • الأسبوع السّادس والثلاثون: تلاشت الطّبقة الدّهنية التي كانت تغطّي جسم الجنين حيث ابتلعها الجنين مع مواد أُخرى ليُكوّن البراز الأسود المُخضرّ الذي سيُخرجه بعد الولادة.[٢٦]
  • الأسبوع السّابع والثلاثون: في هذا الأسبوع يكون الجنين مُكتَمل الحجم تقريباً ويهيئ نفسه لعمليّة الولادة من خلال تحريك رأسه إلى الأسفل باتجاه حوض والدته.[٢٧]
  • الأسبوع الثّامن والثلاثون: يتحكم الدّماغ الآن في وظائف الجسم كلّها من التنفس إلى معدّل نبضات القلب.[٢٨]
  • الأسبوع التّاسع والثلاثون: بقي القليل على نهاية الرّحلة ومن الممكن الولادة في أي وقت الآن مع ازدياد تقلُّصات الرّحم التي تُحضّر الجسم للولادة ويطلق عليها اسم تقلّصات براكستون هكس (بالإنجليزيّة: Braxton Hicks Contraction).[٢٩]
  • الأسبوع الأربعون: يصل طول الطّفل إلى 360 ملليميتراً تقريباً ووزنه إلى 3400 غرام، ولا داعي للقلق إذا لم تتم الولادة في الموعد المحدّد فهو موعد تم تقديره لمعرفة متى يصل الطّفل لعمر الأربعين أسبوعاً ومن الطبيعي أن تتم الولادة قبل أو بعد الموعد المحدّد.[٢٤]


المراجع

  1. Kristeen Moore, Kathryn Watson (24-3-2016), "What Do You Want to Know About Pregnancy?"، HealthLine, Retrieved 25-7-2017.
  2. "How pregnant am I? Pregnancy by weeks, months, and trimesters", Babycenter, Retrieved 25-7-2017.
  3. "Pregnancy Week by Week", Babycenter, Retrieved 25-7-2017.
  4. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  5. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  6. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (12-7-2017), "Pregnancy week by week"، Mayo Clinic, Retrieved 25-7-2017.
  7. Susan York Morris (7-7-2015), "6 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  8. ^ أ ب ت ث ج Mayo Clinic Staff (12-7-2017), "Pregnancy week by week", Mayo Clinic, Retrieved 25-7-2017.
  9. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  10. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (8-7-2017), "Pregnancy week by week"، Mayo Clinic, Retrieved 25-7-2017.
  11. , " Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  12. Natalie Silver (2-7-2015), "15 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  13. James Roland (6-7-2015), "16 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  14. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  15. ^ أ ب ت ث ج Mayo Clinic Staff (8-7-2017), "Pregnancy week by week"، Mayo Clinic, Retrieved 25-7-2017.
  16. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  17. James Roland (9-7-2015), "23 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  18. Ashley Marcin (17-9-2015), "Your Week-by-Week Pregnancy Calendar"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  19. Kimberly Holland (13-7-2015), "28 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  20. James Roland (13-7-2015), "29 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  21. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (6-7-2017), "Pregnancy week by week"، Mayo Clinic, Retrieved 25-7-2017.
  22. James Roland (15-7-2015), "31 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  23. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  24. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (6-7-2017), "Pregnancy week by week"، Mayo Clinic, Retrieved 25-7-2017.
  25. Annette McDermott (16-7-2015), "35 Weeks Pregnant: Symptoms, Tips, and More"، Healthline, Retrieved 25-7-2017.
  26. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  27. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  28. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.
  29. , "Your Growing Belly and Baby"، Web MD,19-1-2016، Retrieved 25-7-2017.