ما هي مراحل تكوين الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٩ ، ٢١ مايو ٢٠١٧
ما هي مراحل تكوين الجنين

تكوين الجنين

يبدأ حساب فترة الحمل في اليوم الأول الذي يلي انتهاء الدورة الشهرية، ولغاية يوم الولادة، إلا أنّه يحدث فعلياً بعد حوالي أسبوعين من انتهاء الدورة، وذلك بعد أن تنضج البويضات، وتصبح مستعدّة للتخصيب، وبعد انغراس البويضة المخصبة في جدار الرحم، يبدأ الجنين بالتكوّن خلال تسعة أشهر، سنعرفكم عليها في هذا المقال.


مراحل تكوين الجنين

الشهر الأول

بعد تشكّل البويضة المخصّبة، ونموّها في الرحم، سيبدأ كيسٌ من الماء بالتشكل حولها، والمعروف باسم المشيمة، حيث إنهّا تعمل على إمداده بكافة العناصر الغذائية الضرورية لنموّه بشكلٍ سليم هذا بالإضافة إلى أنّها تخرج الفضلات من جسمه.


يبدأ الوجه بالتكون، حيث إنّه يظهر على شكل دوائر كبيرة، وسوداء اللون لكلٍ من العيون والفم، هذا ويتكوّن عنده أيضاً الحلق، والفك السفلي، ويبدأ قلبه بالنبض، وذلك بمعدل خمس وستين دقة في الدقيقة الواحدة، أمّا بالنسبة لطوله، فإنه يكون أصغر من حبة الأرز، حيث يصل إلى 6.35ملم.


الشهر الثاني

تستمر ملامح الوجه بالنمو والوضوح مع بداية الشهر الثاني، حيث تبدأ الأذنان بالتشكّل على جوانب الرأس، وستظهر البراعم المكوّنة للأطراف العلوية والسفلية للجنين، هذا بالإضافة إلى أنّ أصابع اليدين والرجلين ستبدأ بالنموّ، وسيتشكّل الأنبوب العصبي.


يلاحظ أنّ حواس الجنين في هذا الشهر سوف تبدأ في التطور، وستبدأ الغضاريف بالاختفاء، إذ إنّها ستستبدل بالعظام، أمّا بالنسبة للجهاز الهضمي، فإنه سيتكوّن أيضاً، هذا وسيصبح طوله حوالي 2.54سم.


الشهر الثالث

تكون أطرافه العلوية والسفلية قد تشكّلت، وسيصبح بإمكان الجنين أن يحركها، كما ستبدأ الأظافر بالتكوّن، أمّا الأذن الخارجية فيكتمل تشكلها، وسيلاحظ أيضاً أن أسنانه قد بدأت تتكوّن.


من الجدير بالذكر أنّ الأجهزة التناسلية للجنين ستبدأ بالتكوّن، إلا أنّه سيكون من الصعب الكشف عنها باستخدام الموجات فوق الصوتية، كما ستستمرّ كافّة أجهزته بالنموّ، وستنتظم مسالكه البولية، ومع نهاية هذا الشهر سيكون طوله قد وصل إلى 10سم، أما وزنه فسوف يصبح 28غ.


الشهر الرابع

من الممكن الاستماع إلى نبضات قلب الجنين في هذا الشهر، وستصبح الأطراف العلوية أكثر وضوحاً، كما سيلاحظ تشكل الحواجب والرموش، والشعر، أمّا العظام ستصبح كثيفة، ويشار إلى أنّ الجنين سيقوم ببعض الحركات مثل التثاؤب، ومصّ إصبعه، هذا وسوف يكون الجهاز التناسلي قد اكتمل ومن الممكن الكشف عن جنس الجنين، وسيصل طول الجنين إلى حوالي 15سم، أما وزنه سيكون حوالي 113غ.


الشهر الخامس

ستتطور عضلات الجنين، وستبدأ الأم بالشعور بحركته، ويشار إلى أن الزغب أو الشعر الناعم سيغطي أكتاف الجنين، هذا وسيغطي جسمه طلاءٌ جبني أبيض اللون، وذلك لحمايته من التعرّض للسائل الأمينوسي، أما بالنسبة لطوله فسيصل إلى 25سم، وسيزن 500غ.


الشهر السادس

ستتكون التجاعيد على جسم الجنين، وستصبح بشرته حمراء اللون، وستكون العروق واضحة وظاهرة، أمّا بالنسبة لحواسّه، فسيكون بإمكانه سماع الأصوات، والتفاعل معها، ومع نهاية هذا الشهر سيكون طوله 30سم، ووزنه 1000غ.


الشهر السابع

طوله سيصبح حوالي 35.5سم، أمّا وزنه فسوف يتراوح ما بين 2_4 كغم، ومن الممكن أن يولد في هذا الشهر، ويشار إلى أنّ السائل الأمينوسي سيصبح أقلّ خلال هذا الشهر.


الشهر الثامن

ستلاحظ الأم أنّ حركة طفلها قد ازدادت، هذا وسينمو دماغه بشكلٍ سريع، وسيصبح بإمكانه الإبصار والسمع، وستكون معظم الأجهزة الداخلية الأساسية قد اكتملت ما عدا الرئتين، ويشار إلى أنّ طوله سيصل إلى 45.7سم، ووزنه إلى 2.5كغم.


الشهر التاسع

يصبح الجنين في هذا الشهر جاهزاً للولادة، والخروج من رحم أمه، إذ إنّ كافّة أجهزته وحواسّه ستكون مكتملة، وستزداد حركته حتى يقلب رأسه باتجاه الأسفل (وضعية الخروج)، وطوله سيكون ما بين 45.7 و50.8سم، ووزنه حوالي 3.5كغم.