ما هي مراحل نمو الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٥ ، ١٥ مارس ٢٠١٥
ما هي مراحل نمو الجنين

جاء كلام الله عزّ وجل المعجز في القرآن الكريم على الإخبار بأمور غيبيّة وقت نزوله، لم يتوصّل إليها البشر آنذاك، ومع الثورة العلميّة الحديثة ومع تطوّر علم الأجنّة جاءت الحقائق العلميّة لتبين ما جاء بكتاب الله عزّ وجل عن الإخبار بتلك الغيبيّات بإعجاز علمي لم يستطع الإتيان به البشر، قال الله تعالى: (( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِن سُلاَلَةٍ مّن طِينٍ، ثُمّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مّكِينٍ، ثُمّ خَلَقْنَا النّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ)).


مراحل نموّ الجنين

يرصد علم الأجنّة التغيّرات التي تحدث على الجنين من خلال تطوّر نموه شيئا فشيئاً، ومن خلال تلك المشاهدة تبيّن بأنّ التطور في نموّ الجنين يحدث بشكل أسبوعي تقريباً، لذا تتمّ دراسة نمو الأجنّة بتقسيمات أسبوعيّة تبدأ من الأسبوع الأوّل لحدوث عملية الإخصاب حتى الأسبوع الأربعين لنزول الجنين، لذا فكل نقطة من النقاط التالية ستعبّر عن أسبوع من أسابيع تطوّر نمو الجنين.

  • الأسبوع الأوّل من عمليّة التلقيح للبويضة التي تنغرس في بطانة الرّحم، وتُشكّل الخلايا الابتدائيّة التي سينشأ منها تكوين الجنين.
  • تتكوّن خلية واحدة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.
  • تنغرس البويضة الملقّحة داخل التجويف الرحمي ضمن الغشاء المبطّن للتجويف.
  • تنمو خلية البويضة الملحقة لتصل لمرحلة يمكن رؤيتهامن خلال العين المجرّدة.
  • يستمرّ نمو الخلية حتى يصل إلى طول 2 ملم؛ حيث يبدأ تكوّن العمود الفقري، وتكوّن جهاز عصبي ابتدائي.
  • يتشكّل كلٌّ من الرأس، والتجويفين البطني والصدري، والنخاع الشوكي، والدّماغ البدائي، والقلب البدائي، والدورة الدمويّة، وتشكّل أوعية دمويّة بسيطة؛ حيث يصل طول الجنين في هذه المرحلة إلى 6 ملم تقريباً.
  • بداية حدوث نبضات قلبيّة بسيطة، وظهور الأطراف البدائيّة، وتكون نواةً للأمعاء، والكبد والكليتين، ليصل طول الجنين إلى حوالي 1.3 سم.
  • اكتمال بدايات تشكّل كلّ الأعضاء الداخليّة من غير اتخاذ موقعها الوظيفي النهائي، ليصل طول الجنين حوالي 2.2 سم.
  • بداية تشكّل للعينين والأذنين والأنف، ليصل طول الجنين لحوالي 3 سم، وبوزن 2 غرام تقريباًذ.
  • بداية وضوح تشكّل الرسغين، ورسم معالم الأصابع، ومتابعة نموّ وتطوّر الأعضاء التي تشكّلت بالأسابيع الماضية؛ حيث بدأت دورة الدم في الشرايين والأوردة وتبادلها من خلال الحبل السرّي، وذلك نتيجة اكتمال نموّه؛ حيث يصبح طول الجنين حوالي 4.5 سم.
  • بداية نموّ للأعضاء الجنسيّة، وقيام الأعضاء المختلفة بوظائفها البسيطة.
  • يكتمل في هذا الأسبوع شكل الجنين وأعضاء جسمه وأجهزته المختلفة، وتبقى فقط عمليّة نمو للأعضاء حتّى تأخذ شكلها الكامل، وقدرتها على القيام بوظائفها المختلفة بشكل تام نهاية الأسبوع الأربعين آخر الشهر التاسع، علما بأنّه يكون جاهزاً للخروج إلى العالم الخارجي قبل ذلك بأسابيع، وإنما هي عمليّة اكتمال للنموّ لضمان حياة سليمة للجنين.