ما هي مضار الكيراتين للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١١ ، ٢٣ أبريل ٢٠١٨
ما هي مضار الكيراتين للشعر

الكيراتين للشعر

إنّ علاج الشعر باستخدام الكيراتين (بالإنجليزية: keratin)، هو موضة جديدة معروفة لتنعيم الشعر، وتكمن فكرة العلاج باستخدام الكيراتين في أن يصبح شعرك أكثر نعومةً، وأسهل في التصفيف، ولكن ومع الأسف، فإن الذين يتّبعون هذه الطريقة في العلاج لا يعرفون المخاطر الصحيّة والآثار الجانبية التي يسببها الكيراتين. لذلك من المهم جداً أن تأخذي معلوماتٍ كاملة عن طريقة العلاج باستخدام الكيراتين قبل أن تقرري استخدامه. وفي هذا المقال سنتحدث عن سلبيات وإيجابيات هذا العلاج.[١]


الكيراتين

الكيراتين هو عبارة عن بروتين موجود بشكلٍ طبيعي في شعرك. ويكون العلاج باستخدامه عن طريق عمل خليط منه مع مادة حافظة قوية تسمى بالفورمالدهيد (بالإنجليزية: formaldehyde)، ثم وضع هذا الخليط على الشعر، وتعبئته في الفراغات وبصيلات الشعر باستخدام حديدٍ مسطح، وساخن للغاية (مكواة تمليس الشعر). وعند درجة الحرارة العالية جداً يتحوّل الفورمالدهيد السائل إلى أبخرة غازية.[١]


مضار الكيراتين على الشّعر

ترتبط مضار الكيراتين باحتوائه على مادة الفورمالدهيد؛ مما يسبب مشاكل صحية كثيرة منها تهيج في الجلد، وفي العينين، وفي الأنف، وفي الرئتين، وقد يؤدي إلى الدوخة كذلك، سواءً عن طريق استنشاقه، أو بامتصاصه عن طريق الجلد. فإذا كانت مدة التعرض للفورمالدهيد قصيرة؛ فإنه يسبب ظهور علامات لمرض الربو، وفي حين كانت مدة التعرض له طويلة نسبياً، فإنه قد يتسبب في تلفٍ دائم للجهاز العصبي المركزي، ومشاكل رئوية مستمرة، ووفقاً لبعض الدراسات، فقد وجد أيضاً ارتباطٍ بين مادة الفورمالدهيد وتطور مرض اللوكيميا (بالإنجليزية: leukaemia)، حيث تزداد فرصة الإصابة بإحدى الأمراض المذكورة عند تكرار العلاج باستخدام الكيراتين كل ٨ أسابيع إلى ١٢ أسبوع؛ نتيجة زيادة تعرض النساء لمادة الفورمالدهيد. وبما أنّ علاج الشعر باستخدام الكيراتين أصبح الاختيار الأفضل لعمليات تجميل الشعر، وتنعيمه، وجعله خالياً من التجاعيد لمدة أسابيع، أو حتى شهور، يجب أخذ الحيطة والانتباه عند استخدام الكيراتين، والتأكد من أنه خالٍ من الفورمالديهايد.[١]


أسماء أخرى للعلاج باستخدام الكيراتين

عندما تم التركيز على المشاكل الصحية الخطيرة التي يسببها علاج الشعر بالكيراتين؛ بدأت الصالونات بإطلاق علاجات بعنوان "كيراتين خالٍ من الفورمالدهيد أو كيراتين ذو محتوى قليلٍ من الفورمالدهيد، ولكن مع الأسف فهذه العلاجات أيضاً تعتبر ضارةً جداً، وسنذكر أسباب هذا في النقاط الآتية:[١]

  • وجد أن منتجات الكيراتين التي يدعى بأنها خالية من الفورمالدهيد، قد احتوت على نسبةٍ عالية جداً منه.
  • وجد أن منتجات تنعيم الشعر التي يدعى بأنها خالية من الفورمالدهيد تحتوي على موادٍ تتحول إلى الفورمالدهيد عندما تتكسر بسبب تعرضها لدرجات الحرارة العالية التي يقوم بها المختصون في الصالونات خلال عملية علاج الشعر، ومن هذه المواد التي تتحول إلى الفورمالدهيد: مادة الفورمالين (بالإنجليزية: formalin)، وفورميك ألدهيد (بالإنجليزية: formic aldehyde)، وميثانول (بالإنجليزية: methanol)، وغلايكول الميثيلين (بالإنجليزية: methylene glycol)، وأوكسيد الميثيلين (بالإنجليزية: methylene oxide)، وأوكسوميثان (بالإنجليزية: oxomethane)، وأوكسيميثيلين (بالإنجليزية: oxmythylene).
  • المنتجات التي تكون فعلاً خالية من الفورمالدهيد لا تعطي تأثيراً كبيراً في تنعيم الشعر، وهذا ما لا يرضي المستهلكين بالطبع.
  • المنتجات التي تحتوي على مادة الفورمالدهيد بكميةٍ قليلة ليست سامة كما هو الفورمالدهيد الأصلي، ولكنها مع هذا تحتوي على مخاطر تهدد الصحة.


بدائل عن الكيراتين بالفورمالدهيد

يوجد ما يسمى بمركبات الكيراتين (بالإنجليزية: keratin complex) هذه المركبات خالية ١٠٠٪؜ من الفورمالدهيد، ولكنها لا تعطي نفس النتائج التي تعطيها المركبات السامة، فنتائجها لا تدوم لأكثر من شهرين أو ثلاثة أشهر، ولا تقوم بتنعيم الشعر المجعد بنفس الطريقة التي يقوم بها الفورمالدهيد.[٢]


نصائح بسيطة للحصول على شعرٍ صحي

هناك مجموعة من النصائح الصحية لجعل شعرك ناعم وأملس، ومن هذه النصائح ما يأتي:[٣]

  • الغذاء الصحي: شعرك هو نتيجة ما تأكلين؛ لذلك عليك أن تتناولي غذاءً متوازناً يحتوي على الكثير من الفواكه، والخضروات الطازجة، وكذلك يجب عليك أن تكثري من تناول البروتين مثل البيض، والدواجن، واللبن؛ لأنه يمد شعرك بالكيراتين. بالإضافة إلى هذا عليك الإكثار من تناول الأغذية الغنيّة بالحديد مثل بذور الشيا، والأوراق النباتية الخضراء كالسبانخ.
  • الشعر الجيد يبدأ بالاستحمام: فمن المهم جداً أن تهتمي بنظافة شعرك بشكلٍ يومي، وذلك باستخدام منتجات العناية بالشعر، والتي تحتوي على الكثير من المكونات التي تجعل من شعرك صحياً. بالإضافة إلى هذا فإنه يجب عليك أن تحافظي على ترطيب شعرك، وأن تستخدمي له منتجات تحتوي على مكوناتٍ مثل البروتين، ومضادات الأكسدة التي تساعد على إصلاحه وحمايته من العوامل البيئة السيئة.
  • استخدمي البلسم بشكلٍ يومي: من المهم جداً أن تقومي بترطيب شعرك بشكلٍ يومي باستخدام البلسم، ومنتجات تصفيف الشعر، حتى لو كنتِ من أصحاب الشعر الدهني. كما يجب عليك بعدها التركيز على شطف شعرك بطريقةٍ جيدة جداً؛ لأنّ وجود بقايا منه عالقةً في شعرك، ستجعل شعراً جافاً، وباهتاً، وخالٍ من الحيوية.


في النهاية، إذا كان شعرك متضرراً، وترغبين باستخدام العلاج بالكيراتين، فنقول لك إنه علاج يؤدي هذا الغرض، ولكن عليك دائماً أن تتذكري بأن هناك مستويات من الضرر، وقد تلغي أحدى هذه الأضرار الكيراتين من خياراتك لعلاج شعرك. وبالطبع فهذا يعود إلى مصمم الشعر، الذي عليه أن يكون صادقاً معك بشأن هذه العلاجات، وتذكري أيضاً بأن هذه العلاجات جميعها مؤقتة، ولن تجعل شعرك المجعد ناعماً، وسلساً بشكلٍ دائم.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Health Risks of Keratin Hair Treatment & its Side Effects", www.rewardme.in, Retrieved 28-3-2018. Edited.
  2. "8 Things to Know About Hair-Smoothing Keratin Treatments", www.allure.com, Retrieved 28-3-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "The Truth About Keratin", www.harpersbazaar.com, Retrieved 28-3-2018. Edited.