ما هي هرمونات السعادة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٠ ، ٢٤ مارس ٢٠١٥
ما هي هرمونات السعادة

أكدّت الدراسات العلميّة الحديثة بأنّ المشاعر التي غالباً ما تسيطر على الإنسان وتتحكّم به، هي عبارة عن مجموعة من التفاعلات الكيميائيّة، التي تحدث بسبب الهرمونات الموجودة بالجسم، حيث إنها تعطي الدماغ الأوامر بإفرازها من الغدد الخاصّة بالجسم، وتتعدّد تلك المشاعر التي من شأنها أن تسيطر على الإنسان والمتمثّلة بالجوع والعطش، الغضب والحزن، الألم والاكتئاب، السعادة والتفاؤل. والسعادة هي عبارة عن مجموعة من الهرمونات التي توجد بالدّم، وتُصدر أمراً للدماغ بإفراز هذه الهرمونات الخاصّة بها بكميّة أكثر من غيرها، وهذه الهرمونات هي:

  • السيروتنين: وهو ما يعرف كذلك بهرمون السعادة، ويتم الحصول عليه أثناء التعرّض لأشعة الشمس، وتناول بعض الأطعمة التي تزيد من نسبة وجودة بالجسم، وممارسة التمارين الرياضيّة.
  • دوبامين: يمكن الحصول على هذا الهرمون بكثرة عند النساء خاصة، عن طريق تناول الشوكولاتة والكاكاو.
  • أندورفينز: يمنح هذا الهرمون المزاج الجيّد ويبعد الاكتئاب، ويتم الحصول عليه عن طريق ممارسة التمارين الرياضيّة.
  • جريلين: يعمل هذا الهرمون على غمداد الجسم بالهدوء، والطاقة، والاسترخاء، حيث يشعر الشخص بالجوع في حال نقص هذا الهرمون في الدّم، ويفضّل تناول بعض الأطعمة بشكل متقطّع وكميات قليلة حتّى لا تزيد نسبته بالدّم، ممّا يجعل الأعراض تحدث بصورة عكسية، وبالتالي تؤثر على الجسم بشكل عكسي مثل شعوره الضجر، والعصبية، والملل.


أكثر الهرمونات تأثيراً على السعادة
  • يعتبر السيروتنين، من الهرمونات التي تشكّل النسبة الأكبر للشعور بالسعادة، وذلك بسبب وجوده بالدماغ بشكل طبيعي، وبالصفائح الدموية، والجهاز الهضمي، كما ويتواجد هذا الهرمون عند الحيوانات كذلك ولكن بنسب قليلة، وهناك بعض النباتات التي تزيد من نسبته بالجسم.
  • هذا الهرمون يعتبر ناقلاً للحالة العصبيّة والنبضات، ويعمل على تضييق الأوعية الدموية، ويعود الأصل في تكوينه إلى وجود الحمض الأميني تريبتوفان.


ويتواجد هرمون السيروتنين بنسبة تعادل 90% داخل القناة الهضميّة بالخلايا المعوية، التي تقوم بتنظيم حركة الأمعاء والجهاز العصبي، الذي يقوم بالعديد من الوظائف منها تحسين المزاج، والاسترخاء، والهدوء، وفتح الشهية، والشعور بالسعادة، إلى جانب تنشيطه للذاكرة والعقل.


كيفية المحافظة على هرمون السعادة بالدّم

  • هناك العديد من الأطعمة التي تساعدك بالحفاظ على مستوى هرمون السيروتنين بالدّم، وهي تلك الأطعمة المحتوية على الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، إلى جانب الأسماك.
  • ممارسة التمارين الر ياضيّة بشكل مستمر.
  • النوم بشكل جيّد خلال الليل.
  • تجنّب تناول المشروبات الكحولية.
  • تجنّب التدخين.
  • تناول بعض أنواع الفاكهة مثل الموز، والأناناس، والكرز الأحمر، الفراولة والبرقوق.
  • يفضل الاعتدال بتناول جميع أنواع الأطعمة، وعدم الإكثار منها، حيث إنّ السمنة الزائدة تخفّف من تدفّق هرمون السعادة إلى جسم.