ما هي واجبات الصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ١٦ مارس ٢٠١٦
ما هي واجبات الصلاة

الصَّلاة

الصَّلاة رأس العبادات البدنيّة وقد شُرعت في جميع شرائع الرُّسل عليهم السَّلام، وتحتلُّ الصَّلاة المرتبة الثَّانية في أركان الإسلام بعد النُّطق بالشَّهادتيّن. الصَّلاة عبادةٌ تشتمل على الأقوال والأفعال المخصصّة في أوقاتٍ محددّةٍ للفريضة في اليوم واللَّيلة كما جاءت من عند الله تعالى، ووضّح كيفيتها الرَّسول صلى الله عليه وسلم بقوله:" صلّوا كما رأيتموني أصلي".


أداء الصَّلاة ينقسم إلى ثلاثة أقسامٍ من الأقوال والأفعال هي: الأركان، والواجبات، والسُّنن، الواجبات جمع واجبٍ وعددها ثمانيةٌ إذا تُرك أيُّ واحدٍ منها عمداً؛ بَطُلت الصَّلاة، وإذا كان التَّرك غير متعمَّدٍ؛ لم تبطل الصَّلاة، وعلى المُصلِّي جبر ما حدث في صلاته من السَّهو بسجود السَّهو قبل أو بعد السَّلام.


واجبات الصَّلاة

عددها ثمانيةٌ وهي:

  • التَّكبيرات: وهي تكبيرات الانتقال من رُكنٍ لآخر وعددها خمسةٌ في الرَّكعة الواحدة؛ فجميعها واجبةٌ عدا تكبيرة الإحرام فهي رُكنٌ لا تستقيم الصَّلاة إلا بها، وتكبيرات الانتقال هي:
    • تكبيرة ما بعد إتمام القراءة انتقالاً للرُّكوع.
    • تكبيرة ما بعد الرَّفع من الرُّكوع والتسميع والتَّحميد انتقالاً للسُّجود.
    • تكبيرة الانتقال للجلسة بين السَّجدتيّن.
    • تكبيرة الانتقال للسَّجدة الثَّانية.
    • تكبيرة الانتقال للرّكعة التَّالية.
  • التَّسميع: أي قول المُصلِّي "سمع الله لمن حمده" عند الرَّفع من الرُّكوع والاستقامة بالجسد واقفاً، التَّسميع واجبٌ في حقِّ كلٍّ من الإمام والمنفرد؛ أمّا المأموم فلا يقولها.
  • التَّحميد: أي قول المُصلِّي بعد التَّسميع وهو ما زال واقفاً "ربَّنا ولك الحمد"، وهي واجبةٌ في حقّ الإمام والمأموم والمنفرد على حدٍّ سواءٍ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم:"إذا قال الإمام: سمع الله لمن حمده؛ فقولوا: ربَّنا ولك الحمد".
  • تسبيح الرُّكوع: أي قول المُصلِّي في وضعيّة الرُّكوع: سبحان ربيّ العظيم؛ فيجب تعظيم الله في الرُّكوع، وأقلُّه مرَّةً واحدةً وهو الواجب، أمّا السُّنة فيستحب تكرارها إلى ثلاث مرَّاتٍ أو عشّر مرَّاتٍ.
  • تسبيح السُّجود: أي قول المُصلِّي في وضعيّة السُّجود في كلتا السَّجدتيّن: سبحان ربيّ الأعلى؛ فهي واجبةٌ مرَّة واحدةً، وما زاد عن ذلك إلى ثلاث مرَّاتٍ أو أكثر فمن السُّنّة.
  • ذِكر ما بين السَّجدتيّن: أي قول المُصلِّي في الجلسة الخفيفة بين السَّجدتيّن: ربِّ اغفر لي؛ فتجب مرَّةً واحدةً، وإنْ زيد عليها إلى ثلاث مرَّاتٍ فمن السُّنة.
  • الجلوس لأداء التَّشهد الأول بافتراش القدم اليُسرى ونصب القدم اليُمنى أو نصب القدمين معاً والجلوس عليهما، ثُمّ وضع الكفيّن على الفخذين مقاربتين للرُّكبتين.
  • التَّشهد الأول: أي أنْ يقول المُصلِّي: التَّحيات لله والصَّلوات والطَّيبات، السَّلام عليك أيها النَّبي ورحمة الله وبركاته، السَّلام علينا وعلى عباد الله الصَّالحين، أشهد أنْ لا إله إلا الله، وأشهد أنّ محمَّداً عبده ورسوله.