ما هي ولايات أمريكا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٦
ما هي ولايات أمريكا

أمريكا

تُعرَف أمريكا رسميّاً باسم الولايات المتّحدة الأمريكيّة (بالإنجليزيّة: United States of America)، وهي دولةٌ تتبع النّظام الجمهوريّ الاتحاديّ، وتقع في قارّة أمريكا الشماليّة، وتُعدّ واشنطن العاصمة السياسيّة والرسميّة لها، كما تحتوي الولايات المتّحدة الأمريكيّة نسبةً كبيرةً من التنوّع السكانيّ في ولاياتها، وتتميّز بتنوّع بيئاتها الطبيعيّة والجغرافيّة، ممّا أدّى إلى اعتبارها من كُبرى القوى الاقتصاديّة العالميّة؛ حتّى إنّ قدرتها وصلت إلى حدود التحكّم في الاقتصاد العالميّ للدّول، بالاعتماد على تأثير عملتها وهي الدّولار الأمريكيّ.[١]


ولايات أمريكا

تتكوّن الولايات المتّحدة الأمريكيّة من خمسين ولايةً، شكّلت اتّحاداً فيدراليّاً فيما بينها، وفيما يلي جدولٌ يحتوي معلوماتٍ عن هذه الولايات:

اسم الولاية[٢] سنة الانضمام[٢] عاصمة الولاية[٣]
ألاباما 1819م مونتغمري
ألاسكا 1959م جونو
أريزونا 1912م فينيكس
أركنساس 1836م ليتل روك
كاليفورنيا 1850م سكرامنتو
كولورادو 1876م دنفر
كونيتيكت 1788م هارتفورد
ديلاوير 1787م دوفر
فلوريدا 1845م تالاهاسي
جورجيا 1788م أطلنطا
هاواي 1959م هونولولو
أيداهو 1891م بويز
إلينوي 1818م سبرينغفيلد
إنديانا 1816م إنديانابوليس
أيوا 1846م دي موين
كانساس 1861م توبيكا
كنتاكي 1792م فرانكفورت
لويزيانا 1812م باتون روج
مين 1820م أوغوستا
ماريلاند 1788م أنابوليس
ماساتشوستس 1788م بوسطن
ميشيغان 1837م لانسينغ
مينيسوتا 1858م سانت بول
ميسيسيبي 1817م جاكسون
ميسوري 1821م جفرسون سيتي
مونتانا 1889م هيلينا
نبراسكا 1867م لينكولن
نيفادا 1864م كارسون سيتي
نيو هامبشاير 1788م كونكورد
نيو جيرسي 1787م ترينتون
نيو مكسيكو 1912م سانتا في
نيويورك 1788م ألباني
كارولينا الشماليّة 1789م رالي
داكوتا الشماليّة 1889م بسمارك
أوهايو 1803م كولومبوس
أوكلاهوما 1907م أوكلاهوما سيتي
أوريغون 1859م سايلم
بنسلفانيا 1787م هاريسبورغ
جزيرة رود 1790م بروفدنس
كارولينا الجنوبيّة 1788م كولومبيا
داكوتا الجنوبيّة 1889م بير
تينيسي 1796م ناشفيل
تكساس 1845م أوستن
يوتا 1896م سولت ليك سيتي
فيرمونت 1791م مونبلييه
فرجينيا 1788م ريتشموند
واشنطن 1889م أوليمبيا
فرجينيا الغربيّة 1863م تشارلستون
ويسكونسن 1848م ماديسون
وايومنغ 1890م شايان


تاريخ أمريكا

يعود التّاريخ القديم للولايات المتّحدة الأمريكيّة إلى هجرة القبائل من قارّة آسيا، ويُطلق على السكّان الأصليّين لأمريكا اسم الهنود الحُمر، وهم من أسّسوا حضارةً لا تزال أثارها موجودةً إلى الآن، ومن ثمّ جاء المكتشف كريستوفر كولومبوس إلى هذه الأرض، ممّا أدّى لاحقاً إلى استعمارها، وطرد سكّانها الأصليّين، ويُعدّ الاستعمار الإنجليزيّ هو أكثر استعمارٍ حرص على تأسيس ثقافةٍ جديدةٍ على أرضها؛ عن طريق تعزيز سيطرته على أمريكا.[٤]


شعرت بريطانيا في عام 1773م أنّ نفوذها في أمريكا بات يتعرّضُ إلى هجومٍ من السكّان؛ وخصوصاً أنّ العديد من المستعمرات الإنجليزيّة في الولايات الأمريكيّة أصبحت تتّجه نحو تطبيق سياسة الحُكم الذاتيّ، وأدّى ذلك إلى صدور قرارٍ بريطانيٍّ لمهاجمة هذه المستعمرات، ونتج عن ذلك اندلاع حروبٍ بين سكّانها والقوّات البريطانيّة، حتّى أعلنتْ القوّات الأمريكيّة في عام 1775م عن مواجهةٍ عسكريّةٍ ضدّ القوات البريطانيّة، والّتي بدأت من بوسطن، وبعد أن تدخّلت فرنسا إلى جانب أمريكا استسلمت القوّات البريطانيّة، وأُعلِن عن استقلال أمريكا في 3 أيلول من عام 1783م، وفي عام 1787م صوّت الكونغرس الأمريكيّ على الدّستور الأوّل لأمريكا الّذي تمّ إقرارُه رسميّاً، وساهم في تنظيم العديد من الأمور العامّة؛ سواءً السياسيّة، أو الاقتصاديّة، أو الاجتماعيّة.[٥]


طبيعة أمريكا الجغرافيّة

يصلُ إجماليّ المساحة الجغرافيّة للولايات المتّحدة الأمريكيّة إلى 9,363,563كم²، وتحتوي أمريكا سبعة أقاليم رئيسيّةٍ، وهي: إقليم مرتفعات الأبلاش، وإقليم السّهول الداخليّة، وإقليم المنخفضات الساحليّة، وإقليم مرتفعات أوزارك - أواشيتا، وإقليم الهضاب والجبال الغربيّة، وإقليم جبال الرّوكي، وإقليم الجبال والسّهول المطلّة على المحيط الهادئ.[٦]


ساهم هذا التنوّع في الأقاليم الجغرافيّة في أمريكا إلى ظهور تنوّعٍ في بيئتها الجغرافيّة؛ إذ تنتشر فيها السّهول الخضراء، والسّهول الساحليّة، والتّلال، والهضاب التي تشكّل جُزءاً مهمّاً من تضاريسها الجغرافيّة، كما تُعدّ جبال روكي من أشهر المرتفعات الجبليّة في أمريكا، فهي تمتدّ من ألاسكا إلى كندا وصولاً إلى الجهة الغربيّة من أمريكا، وتضمُّ الأراضي الأمريكيّة العديد من المسطّحات المائيّة، ومن أهمّها: الأنهار المتنوّعة التي تشكّل جزءاً منها، ومن أشهرها: نهر هدسون، ونهر ديلاوير، وغيرها، كما تحتوي أمريكا مجموعةً من البحيرات المختلفة، أشهرها: بحيرة ميشيغان، وبحيرة أونتاريو، وغيرها.[٦]


مناخ أمريكا

المناخ السّائد في الولايات المتّحدة الأمريكيّة متباينٌ بين ولاياتها المختلفة؛ حيث تتميّز المناطق الوُسطى في الجهة الغربيّة من أمريكا بشتاءٍ باردٍ وصيفٍ دافئٍ عكس المناطق التي تقع بالقُربِ من المحيط الهادئ، والتي تشكّل مسطّحاتٍ مائيّةً كبيرةً ومعتدلةً في درجات الحرارة طوال العام، كما إنّ تأثير السّلاسل الجبليّة واضحٌ على المناخ السّائد في الولايات المتّحدة الأمريكيّة؛ فالجبال الغربيّة تُعدّ أكثر برودةً وغزارةً في الأمطار من المناطق السهليّة، كما تحتوي أمريكا بعضَ المناطق الصحراويّة الجافّة.[٦]


تركيبة أمريكا السكانيّة

يصل العدد التقديريّ لسكّان الولايات المتّحدة الأمريكيّة إلى 323,995,528 نسمةً، وتعود أصول أغلب السكّان إلى المهاجريين من أوروبا بنسبة 79,96%، أمّا النسب المتبقّية فهي مُوزَّعةٌ على السكّان من أصولٍ آسيويّةٍ، والهنود الحُمر، والقبائل والأقليّات الأخرى التي عاشت في أمريكا في الماضي، وتُعدّ اللغة الإنجليزيّة هي اللغة الرسميّة للسكّان، وتُستخدَم كذلك بعض اللّغات الثانويّة، مثل: اللغة الإسبانيّة.[٧]


اقتصاد أمريكا

القطاع الاقتصاديُّ في الولايات المتّحدة الأمريكيّة من أقوى القطاعات الاقتصاديّة عالميّاً؛ إذ تصل حصّة الفرد في أمريكا من الناتج المحليّ الخاصّ بها إلى 54,800 ألف دولارٍ سنويّاً، وتُعدّ قطاعات الاتّصالات، والإنترنت، وتكنولوجيا المعلومات من أهمّ مصادر دعم الاقتصاد الأمريكيّ؛ وخصوصاً في الصناعة البرمجيّة التي تشمل تطبيقاتٍ، وأدواتٍ، وقطع أجهزة الحاسوب، والأجهزة الرقميّة عموماً، كما تُعدّ قطاعات الاستثمارات الماليّة، وإدارة الأعمال، والتّجارة من القطاعات المهمّة، وذات تأثيرٍ مهمٍّ على الاقتصاد الأمريكيّ؛ وخصوصاً في مجال الصّادرات الأمريكيّة الدوليّة.[٧]


المراجع

  1. Oscar Winther, Edward Pessen, Paul Oehser, and others (9-11-2016), "United States"، britannica, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  2. ^ أ ب "US States Map", Maps of World, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  3. "State Capitals and Largest Cities", infoplease, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  4. Richard Beeman, Harold Bradley, David Donald, and others, "United States - History"، britannica, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  5. "United States", Encyclopedia.com, Retrieved 10-12-2016. Edited.
  6. ^ أ ب ت الموسوعة العربية العالمية (1999)، الموسوعة العربية العالمية (الطبعة الثانية)، المملكة العربية السعودية: مؤسسة أعمال الموسوعة للنشر والتوزيع، صفحة 165، 167، 168، 169، 170، 171، جزء 27. بتصرّف.
  7. ^ أ ب "UNITED STATES", The World Factbook — Central Intelligence Agency, Retrieved 10-12-2016. Edited.