متى يبدأ ظهور الشيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ١٦ أبريل ٢٠١٧
متى يبدأ ظهور الشيب

الشيب

يظهر الشيب لدى الإنسان عندما يتقدم في العمر، حيث يقل إفراز مادة الميلانين في الجسم الأمر، حيث تعتبر المادة الصبغية مسؤولة عن إعطاء لون الشعر ومع مرور الزمن تتوقف الخلايا الملونة في البصيلة عن تصنيع وتكوين الميلانين فينمو الشعر بلون المادة الأساسية التي يتركب منها وهي مادة الكرياتين التي لا لون لها.


أنواع الشيب

  • الشيب الناتج عن التقدم في العمر: من المعروف أنّ ظهور الشيب لدى الإنسان مرتبط بتقدمه في العمر، ويبدأ ظهور الشعر الأبيض لدى الذين يمتلكون بشرةً بيضاء في الفترة الواقعة ما بين منتصف سنّ الثلاثين والأربعين، ثم يزداد ظهوره على مدى العشرين سنة التالية، ومع بلوغ سنّ الستين إلى السبعين عاماً يشيب كل الشعر تقريباً، أما بالنسبة لذوي البشرةً الغامقة أو السوداء فإنّ الشعر الأبيض يتأخر بالظهور عندهم بمعدل عشر سنوات عنه لدى ذوي البشرة البيضاء، حيث يبدأ الشعر الأبيض في الظهور أولاً على جانبي الوجه، ثم جانبي الرأس ثم بقية شعر الرأس، ثم ينتشر ليصل إلى بقية شعر الجسم.
  • الشيب المبكر: يبدأ ظهور الشيب المبكر للأشخاص ذوي البشرة البيضاء قبل سن الثلاثين، وقبل سن الأربعين لأصحاب البشرة السوداء، ويظهر أولاً على جانبي الرأس ثم ينتشر إلى وسط الرأس.


أسباب ظهور الشيب المبكر

  • العامل الورراثي: تُعد الوراثة من أبرز أسباب ظهور الشيب المبكر، حيث تزاد نسبة ظهوره إذا كان أحد أفراد العائلة أو الأقارب يعاني من ظهور الشعر الأبيض مبكراً.
  • العوامل النفسية: الانفعالات المفاجئة مثل: الحزن الشديد، أو الخوف الشديد، أو الإصابة بالغموم، والهموم، والقلق، والتوتر لها ارتباط وثيق بظهور الشيب.
  • نقص الفيتامينات وسوء التغذية: لسوء التغذية دور كبير في ظهور الشيب المبكر خاصةً إذا افتقر الجسم للعناصر الغذائية الهامة في تكوين المادة الصبغية المسؤولة عن لون الشعر، وأبرز هذه العناصر مجموعة فيتامين B، وحمض الفوليك، والنحاس، والحديد.
  • الأمراض العضوية: إصابة الإنسان بالأمراض العضوية مثل أمراض اختلال وظائف الغدة الدرقية وأمراض الجهاز الهضمي وغيرها من الأمراض التي تسرع ظهور الشيب، وقد يحدث نتيجة التهاب اللثة المتكرر، أو التهاب الأسنان، أو التهاب فروة الرأس الدهني.


تأخير ظهور الشيب طبيعياً

  • أخذ قسط كاف من النوم، واتباع نظام غذائي متوازن.
  • تناول السمك والأغذية الغنية بالأوميغا3.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • تدليك الشعر بزيت جوز الهند أو زيت الخروع بشكلٍ مستمر.
  • تجنب استخدام الصبغات الكيميائية للشعر.
  • تناول مكملات B5 الغذائية.
  • التقليل أو الابتعاد قدر الإمكان عن تناول السكر.
  • غسل الشعر من وقتٍ لآخر بمنقوع الميريمة.
  • غسل الشعر بمحلول مكون من خل التفاح وكمية كبيرة من الماء.
  • تناول العصائر الطبيعية خاصةً عصير التفاح كما يمكن تناول التفاح الطازج.
  • تناول الأغذية الغنية باليود والحديد.