محافظة الجبيل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٨ ، ١٠ مارس ٢٠١٦
محافظة الجبيل

محافظة جبيل

تشغل محافظة الجبيل موقعاً لها في المنطقة الشرقيّة في المملكة العربية السعودية، وتُصنّف المنطقة إلى ثلاثة أقسام وهي منطقة الجبيل الصناعية، والجبيل 1، والجبيل2، والمنطقة السكنية، وتشير إحصائيات عام 2010 لعدد سكان السعودية بأنّ 380 ألف نسمة يُقيمون في منطقة الجبيل.


تُشرف الهيئة الملكيّة على إدارة المنطقة السكنية الحديثة، وتُعدّ المنطقة الأكثر نمواً على مستوى السعودية؛ حيث تَبلغ نسبة النمو فيها منذ السبعينات نحو 21% سنوياً، وتفصل بين منطقة الجبيل الصناعية والجبيل نفسها مسافة تُقدّر بـ 15 كيلومتراً مربعاً، ويقيم في هذه المنطقة أهل الجبيل القدماء، ومن أقسام المَنطقة أيضاً الجبيل التحلية.


الموقع

تتموضع محافظة الجبيل ضمن حدود المنطقة الشرقية في السعودية، وتقع إلى الشمال من مدينة الدمام؛ حيث تفصل بينهما مَسافة تصل إلى 85 كيلومتراً، وتشرف على سواحل الخليج العربي مباشرةً، وجغرافياً تقع فوق خطي طول 49،40 درجة نحو الشرق، وإلى الشمال من خطي عرض 00،27 درجة، ويحيط بها البحر من النواحي الشمالية والشرقية.


المناخ

يسود في محافظة الجبيل المناخ الحار جداً، ويَمتاز طقسه بالرطوبة العالية وشدّة حرارته خلال فصل الصيف؛ حيث تبلغ درجة الحرارة في الصيف 56 درجة مئوية، أما شتاءً فتبلغ درجة الحرارة أقل من 3 درجات مئوية ويكون ماطراً.


حماية البيئة

ركزّت الهيئة الملكيّة لمُحافظتي الجبيل وينبع منذ بداية عهدها على خلق انسجام تام ما بين البيئة والمُحافظة عليها والتطور الصناعي، وتُعتبر المحافظة على البيئة من أكثر النّقاط أهميّةً من بين مُرتكزات برنامج المراقبة البيئية، وبدأت الإجراءات التي اتّخذتها الهيئة بإقامة مدينة صناعية خاصّة في طبيعة المَنطقة والتعرّف عليها، والتطرّق إلى مدى الأثر الذي ألحقته النهضة الصناعية على المدينة، وأفضت النتائج إلى رسم سِياسة خاصّة ببرنامج المراقبة البيئية وأثرها على المنطقة الصناعية، وتضمن ذلك التفتيش على المصانع وإجراء الزيارات الميدانية الدورية لهذه المصانع.


الصناعة

تصنّف الصناعة إلى عدة فئات وهي الصناعة الأساسية، وتندرج تحتها تكرير البترول، وصناعة البتروكيماويات والأسمدة الكيماوية، ومصانع الحديد، والفئة الثانية تتمثّل بالصناعة الثانوية، وتشمل المواد البلاستيكية المصنوعة والبتروكيماوية التحويلية، أمّا الفئة الثالثة فتشمل الصناعات المساندة والخفيفة، وتشمل الحديد، والمعادن، والصناعات الخفيفة.


الاستثمار

تشمل المزايا التي تقدّمها الصناعات في مدينة الجبيل الصناعية، ومن أهم هذه المميزات:

  • الموقع الجغرافي؛ حيث يمنحها موقعها المطل على شواطئ الخليج العربي أهميّةً صناعية بالغة؛ حيث تتميز بالقرب من المصادر المزودة بالطاقة والمواد الخام، كما تقترب من الممرات البحرية الدولية.
  • الموانئ.
  • توفّر المواد الأولية بكثرة.
  • وجود التجهيزات الأساسية بشكل كبير.
  • وفرة الخدمات الصناعية.
  • حصولها على الإعفاءات الضريبية والجمركية.
  • امتلاكها للدعم اللوجستي المتطوّر.
  • امتيازها بالمناخ الاستثماري الملائم.
  • القروض الميسرة.
287 مشاهدة