مدن باكستان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٩ مارس ٢٠١٦
مدن باكستان

باكستان

هي جمهورية إسلامية وهي إحدى دول جنوب قارة آسيا، وتحتل المرتبة 36 كأكبر دول العالم من حيث المساحة بمقدار إجمالي يصل إلى 881,913 كم2، وسادس أكبر الدول من حيث عدد السكان بمقدار يزيد عن 199 مليون نسمة.


تمتلك مجموعة من الحدود؛ حيث يحدها من الركن الجنوبي كل من بحر العرب، وخليج عُمان، ومن الناحية الشرقية الهند، ومن الناحية الغربية أفغانستان، ومن الناحية الجنوبية الغربية إيران، ومن الناحية الشمالية الشرقية الصين، ويفصلها عن طاجيكستان ممر أخان الضيق في الركن الشمالي.


مدن باكستان

تتألف البلاد من 42 مدينة، ومن أبرز هذه المدن هي:


اسلام آباد

هي عاصمة البلاد، ويزيد تعداد سكانها عن أكثر من مليوني نسمة، وتوجد في الركن الشمالي الشرقي من البلاد، وتنحصر إحداثياتها بين 33.43 درجة باتجاه الشمال، و73.04 درجة باتجاه الشرق، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 906 كم2.


كويتا

هي عاصمة لمحافظة بلوشستان، وتوجد في الركن الشمالي الغربي من المحافظة بالقرب من الحدود مع أفغانستان، وتعتبر مركزاً للتجارة، والاتصالات بين أفغانستان، وباكستان باعتبارها توجد على طريق ممر بولان الذي يعد إحدى البوابات التي تربط آسيا الوسطى بآسيا الجنوبية.


خوزدار

هي عاصمة لمنطقة خوزدار، وتوجد في قلب منطقة بلوشستان، وخلال أوائل القرن السابع عشر كانت جزءاً مهماً من مملكة جهلوان، وخلال عام 1903 م تم تعيين أحد البريطانيين وكيلاً سياسياً على المدينة بموجب معاهدة تمت مع كلات.


بيشاور

هي عاصمة لإقليم خيبر باختونخوا، وتوجد في الوادي الكبير بالقرب من الطرف الشرقي من ممر خيبر بالقرب من الحدود مع أفعانستان، ويعود تاريخها إلى عام 539 ق.م، وهذا ما يجعلها واحدة من أقدم المدن الموجودة في جنوبي آسيا.


أبوت آباد

هي واحدة من المدن الواقعة في منطقة الهزازة شمالي شرقي البلاد، وتقع على بعد 110 كم إلى الشمال من العاصمة إسلام آباد، وتتميز المدينة بطقسها المعتدل، وتحتوي على العديد من المؤسسات التعليمية عالية المستوى.


لاهور

هي عاصمة محافظة البنجاب، وهي ثاني أكبر منطقة حضرية في البلاد، وتعد مركزاً ثقافياً مهماً؛ حيث تتنوع فيه أنواع الثقافات الباكستانية من فنون، وطبخ، ومهرجانات، وموسيقى، وصناعة الأفلام، كما أنها موطن لمئات من المعابد، والمساجد، والكنائس، والأضرحة.


شيخ بورا

هي واحدة من المدن الصناعية المعروفة بوادي رايس، وتوجد على بعد 40 كيلومتر غربي لاهور، وتم تشييدها من قبل الإمبراطور المغولي جهانجير الذي كان يُعرف باسم شيخو، وتصل مساحتها الإجمالية إلى 5960 كم2، وتقع على ارتفاع 236 فوق مستوى سطح البحر.