مديح عراقي


شعر عراقي في مدح الامام علي عليه السلام

يا ابو الحسنين اجيتك والقلب مهضوم

واريد انخاك نخوة عرب يالبلكرم ماثور

وحاشاك و تردلك سايل ومحتاج

وماخاب اليطب الحضرتك ويزور

اجيتك سيدي واحضنته للشباج

واحس روحي بعجابة وبالضريح اتدور

شف دمعات حزنانة وتريد مراد

وشفت ناس التهلهل وناس توفي انذور

وجن صوت الضمير بحضرتك مغتاظ

يصيح بعالي صوته يريد جن يثور

علي باب الحوايج قاضي الحاجات

علي منهل عذب منة تفيض بحور

علي صوت الرسالة ومنبر الاسلام

علي تاريخ والتاريخ بيه مشهور

علي سيف الفقار ورافع الرايات

علي بكل المعارك اخذ اعظم دور

علي نهج البلاغة وعلم للاعلام

علي بحر العلوم الماتلمة اسطور

طلعت من الصحن واهتف بعالي الصوت

تظل دومك مجد وللشيعة اعظم سور

استحة بيت الشعر منك يا ابو الحسنين

وسجد حتى القلم ظل حاير ومبهور

وسجد حتى القلم ظل حاير ومبهور


مديح في شخص الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

صمتاً على جرح الهوى المتوقّد = أسندت قلبي مثل جمرٍ باليد

وصبرت صبراً لا يطيق مراره = إلا فؤاد العاشق المتوجّد

وصبرت حتى ضاق عن صبري الهوى = وحفظت عهدي في النوى بتجلدي

ومضيت أشكو للدنى ذلاً أصاب = فؤاد مَنْ بالذل لم يتعوّد

وعجبت كيف تعيش نفسي بَعده = إذ كيف يحيى من يُصاب بمكْمد

وعجبت كيف تُطيق روحي بُعده = من لي يوافي بالحبيب الأبعد

وسألت أهل العشق عن سر الجوى = هل من دواء للمحب الأوحد

قالوا دواؤك من أصابك داؤه = لا تشكُ همّك فيه، لا تتوجّد

عُد للإله تجدْ شفاءك عنده = فشفاء وجدك في محبة أحمد

ما هذه إلا شكاية مسلم = من أمة تبكي انتظارَ المنجد

هي أمة أحيا النبي رجالها = فمتى ستشرق أمتي بالمولد

قد قالها من قبلُ عشاق مضوا = في مولد الذكرى وذكرى المولد

يا هذه الدنيا أصيخي واشهدي = إنا بغير محمد لانقتدي