مدينة أورفا التركية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ٤ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة أورفا التركية

مدينة أورفا التركية

تعدّ مدينة أورفا أو شانلي أورفا إحدى أكبر وأقدم المدن الأثرية التاريخيّة في جهورية تركيا، وهي تقع في الجنوب الشرقيّ للبلاد على الحدود مع سوريا، وحملت مدينة أورفا العديد من الأسماء على مرّ العصور، حيث كان اسمها (إديسا) في العصور الكلاسيكيّة، و(أورهاي) في الحضارة الآرامية، و(الرها) في الحضارة العربيّة، وأورفا أخيراً في تركيا.


السكان والدين في أورفا

يصل عدد سكانها إلى 385.588 نسمةً، ويشكّل العرب غالبية السكّان إلى جانب خليطٍ من الأكراد والأترك، وتعدّ الديانة الإسلاميّة الديانة الرئيسية للمدينة، وتحتوي العديد من المعالم الدينية والأثرية والأماكن المقدسة التي كانت مستقراً لعددٍ من الأنبياء؛ لذلك سُمّيت بمدينة الأنبياء؛ الأمر الذي جعل لها جواً روحيّاً ونكهة خاصّة بالنسبة لزوّارها.


تاريخ أورفا

كانت المدينة عاصمةً لمملكة الرها، وكان أهلها يتحدثون اللغة الآرامية وتحديداً اللهجة السريانية، ثمّ ضمّها الإمبراطور كراكالا إلى الإمبراطورية الرومانيّة عام 212م، ثمّ انتشرت فيها الديانة المسيحيّة لتصبح بهذا أحد أهم المراكز الدينية والثقافية بالنسبة للمسيحية السريانية، احتلها البيزنطيون والفرس الساسانيون، ثمّ دخلها المسلمون صلحاً عام 638م بقيادة عياض بن غنم، وفي عام 1519م دخلها العثمانيون لتُصبح لاحقاً جزءاً من تركيا بعد سقوط الدولة العثمانية.


المعالم السياحيّة في أورفا

  • بحيرة الأسماك: تحمل بحيرة الأسماك قصّة ذات منحى دينيّ وتاريخيّ مميز، حيث يُقال أنّ النمرود حاول إلقاء سيدنا إبراهيم في النار لإحراقه، لكنّ الله تعالى أمر النار أن تكون برداً وسلاماً على سيدنا إبراهيم؛ فتحوّلت عندها إلى البحيرة، ثمّ تحوّل حطبها إلى الأسماك، ويقع المسجدين الشهيرين في البلدة (مسجد خليل الرحمن والرضوانية) على ضفتيها.
  • أورفا سيتي: هو مركز تسوّقٍ يضمّ العلامات التجارية الأكثر شهرةً وتميزاً من ملابس، واكسسوارات، ومستحضرات تجميل، وأدوات منزلية وإلكترونيات وغيرها، كما يضمّ مجموعةً واسعةً من المطاعم والمقاهي، إضافة إلى المرافق المخصّصة للترفيه والتسلية، مثل: قاعة السينما، والبولينج، وقاعة خاصّة لألعاب الأطفال.
  • متحف أورفا: تمّ افتتاحه في عام 1969 م، وهو يحتل المرتبة الخامسة من حيث أكبر متحفٍ في تركيا، يحتوي متحف أورفا على مجموعةٍ واسعةٍ من المصنوعات اليدويّة، إضافة إلى ثلاثة مجموعاتٍ أخرى من القطع الأثرية الثمينة المستخرجة من الحفريات في المنطقة.
  • قلعة أورفا: هي واحدة من أقدم القلاع في تركيا وأكثرها أهمية، حيث تطلّ على المدينة بكافّة معالمها الرائعة.
  • مسجد خليل الرحمن: يعتبر من أقدم المساجد في المدينة، حيث أنشأه شقيق صلاح الدين الأيوبيّ في العام 1300م، وهو يقع على ضفّة بحيرة الأسماك.