مدينة برشلونة الإسبانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤١ ، ٤ أبريل ٢٠١٧

برشلونة

مدينة برشلونة (بالإنجليزية: Barcelona) هي مَدينةٌ إسبانيّة تقع في الشمال الشرقي من إسبانيا، وهي عاصمة مُقاطعة كاتالونيا التي تتمتّع بحُكمٍ ذاتي. تُعدّ برشلونة ثاني أكبر مدينة في إسبانيا من حيث عدد السكّان، بعد العاصمة مدريد، وهي سادس أكثر مُدن الاتحاد الأوروبي اكتظاظاً بالسكان.


تطلّ سواحل مدينة برشلونة الغربية على البحر الأبيض المتوسط، ممّا يجعل شواطئها مكاناً مُفضلاً لاستقطاب السيّاح من حول العالم للتمتّع برمالها ومُناخها.[١] تُعدّ بَرشلونة مدينةً حديثةً تضُجّ بالحياة، وقد صنَّفت كرابع أذكى مَدينة في أوروبا، وخامس أفضل مدينة في العالم من حيث جودة الحياة،[٢] وعادةً ما يرتبط اسمها برياضة كرة القدم، وذلك بسبب نادي برشلونة لكرة القدم الذي يُعدّ ثاني أكبر نادٍ في العالم، ويحصد مُشجّعين من جميع أنحاء العالم.[٣]


جغرافية برشلونة

الموقع

تتمتّع مدينة برشلونة بموقعٍ استراتيجيّ مُميّز؛ حيث تقع في الناحية الشمالية الشرقية من دولة إسبانيا، فيما يُعرف بشبه جزيرة أيبيريا، وتحديداً بين نهر بيزيوس، الذي يحدّها من الشمال الشرقي، ونهر يوبريغات الذي يحدّها من الجنوب الشرقي، ويقع بينه وبين المدينة جبل مونتجويك بارتفاع 184 متراً.[١]


تحُدّ المدينة من الشمال أندورا وفرنسا، وتُطلّ من الغرب على سواحل البحر الأبيض المتوسط،[٢] وتُحيط بالمدينة سلسلة جبال سيرا دي كولسيرولا التي تمتدّ لمسافة 8,000 هكتار (80 كم)، وتوجد حول المدينة أيضاً 7 تلال تتمتّع جميعها بمساحات خضراء، ومنها يُمكن مشاهدة المدينة كاملةً. تُقدّر مساحة المدينة الإجمالية بـ 102.2 كم، وترتفع فوق مستوى سطح البحر بـ 12.5 متراً، وتمتدّ إحداثياتها بين خط طول "42 '24 °41 شمالاً، وخط عرض "42 '7 °2 شرقاً.[١]


المُناخ

بسبب وقوع برشلونة على ساحل البحر الأبيض المتوسط فإنّها تتمتّع بمُناخ حوض البحر الأبيض المتوسّط؛ حيث يتميّز فصل الصيف في برشلونة بالدفء والجفاف؛ فشهرا يوليو وأغسطس هما أكثر الأشهر حرارة، مع متوسّط درجة حرارة 28 درجة سيليزية، ولا يشهد فصل الصيف أي تساقط للأمطار، أمّا شتاء برشلونة فيُوصف بالبرودة، ويَشهد تساقطاً للأمطار، فشهر يناير هو أبرد أشهر السنة، ويصل مُتوسّط درجات الحرارة فيه إلى 13 درجة سيليزية.[٤]


سكان برشلونة

أظهرت إحصاءات عام 2014م أنّ تِعداد مدينة برشلونة بلغ 1.62 مليون نسمة،[٢] وهي بذلك ثاني أكبر مدينة إسبانية من حيث عدد السكان،[١] وتضُمّ المدينة العديد من الأعراق والجنسيات المُختلفة؛ حيث إنّ نسبة 17.5% من سُكان برشلونة يتمتّعون بأصولٍ غير إسبانية.


تُعدّ بَرشلونة مدينةً مُكتظّةً بالسكان نسبياً، ولا يقتصر ذلك على عدد السكان الذين يعيشون داخلها، بل يشمل تِعداد السكان الذين يعيشون في المناطق المُحيطة فيها، كونها عاصمة مُقاطعة كاتالونيا، والذين وصل عددهم إلى 4.78 مليون نسمة في عام 2014م. يتحدّث سُكان مدينة برشلونة عدّة لغات، منها: الكاتالونية، والإسبانية، وهما اللغتان الرسميّتان في المدينة، بالإضافة إلى اللغة الإنجليزيّة التي تَنتشر بشكلٍ كبير بين سُكّان المدينة، خاصّةً في قطاعات التجارة الدولية والسياحة.[٢]


اقتصاد برشلونة

تتمتّع مدينة بَرشلونة باقتصادٍ قويّ يُنافس اقتصاد الاتحاد الأوروبي، ويُساهم بشكل كبير في دعم اقتصاد إسبانيا ككل؛ حيث يُساهم اقتصاد برشلونة ومُقاطعة كاتالونيا في الناتج المحلي الإجمالي لإسبانيا بنسبة 19.8%، وفي عام 2012م وصل الناتج المحلي الإجمالي لمدينة برشلونة إلى 64,241.5 مليون يورو (69,425.15 مليون دولار)، وما يُميّز اقتصاد برشلونة هو اعتماده على عدّة قطاعات مُختلفة تدعمه، من أبرزها قطاعات التعليم والخدمات الصحية والاجتماعية التي ساهمت بنسبة 11.9% من النّاتج المحلي الإجمالي لبرشلونة، متبعةً بقطاعات التجارة والتصليح، التي ساهمت بنسبة 11.7%.


تعتَمد برشلونة بشكلٍ كبير على مينائها البحري الذي يُشكّل نقطةَ اتّصالٍ مع التجارة الخارجية، وفي عام 2013م جاء ميناء برشلونة في الترتيب الـ 16 بين موانئ أوروبا من حيث عدد الشحنات، كما تتميّز برشلونة بنسبة توظيف عالية؛ حيث تُوفر 61.3% من الوَظائف في كاتالونيا.[٥]


تاريخ برشلونة

تَمتلك مدينة برشلونة تاريخاً عريقاً يعود إلى عُصور ما قبل الميلاد، حين تأسّست المدينة على يد الفينيقيين والقرطاجيين، وسُميّت المدينة في ذلك الوقت باسم "بارسينو" تيمّناً بالملك القرطاجي "حملقار برقا". في القرن الأول قبل الميلاد وقعت المَنطقة تحت حُكم الرومان، واختاروها عاصمةً لهم. بقيَت المَدينة عاصمة الدولة الرومانيّة حتى القرن الخامس الميلادي؛ حيث احتلّتها قبائل القوط الغربيين، وغيّروا اسمها إلى "بارسينونا"، وفي القرن الثامن الميلادي احتلّ المدينة الموريون، وحَكموها لقرن من الزمن، ثم احتلّها الإفرنج. كانت مدينة برشلونة المَركز الذي بدأت منه إعادة السيطرة الإسبانية، والتي أُطلِق عليها المَسيرات الإسبانية.[٦]


خلال فترة إعادة السيطرة الإسبانية، قُسّمت المنطقة إلى مُقاطعات، كانت من أبرزها مُقاطعة برشلونة، وفي القرن العاشر الميلادي بدأ كونت برشلونة ويلفريد المشعر بتطبيق نظام وراثي في حكم المنطقة، وفي عام 988م استقلّت برشلونة على يد كونت برشلونة بوريل الثاني وتخلّصت من حُكم الإمبراطورية الكارولينجية أو الإفرنجية.


توسّعت المنطقة التي تشغلها مُقاطعة برشلونة، وشكّلت المنطقة التي تُعرف اليوم باسم مُقاطعة كاتالونيا، وفي عام 1137م تزوّج كونت برشلونة ريموند برانجيه الرابع من بيترونيلا ملكة أراغون، وننتج عن ذلك قيام الاتحاد الكاتالوني-الأراغوني، وتوسّعت قوّة هذا الاتحاد حتى وصلت نابولي وجزيرة سردينيا.[٦][٧]


بين أعوام 1640-1659م، قام في المنطقة ما يُعرف بالثورة الكتالانية، وكان سببها استغلال ملك إسبانيا القشتالي فيليبي الرابع ثروات المزارعين الكاتالونيين خلال حربه مع فرنسا، ممّا أدّى إلى قيام ثورة قتل فيها المُزارعون عدداً من القادة الإسبانيين، وكانوا يرددون أغنية توصف الأحداث آنذاك، وتحوّلت الأغنية إلى النشيد الوطني الكاتالوني. حازت كاتالونيا على استقلالها بمُساعدة فرنسا، وخضعت للحكم الفرنسي، ولكن إسبانيا خاضت حرباً مع فرنسا واستعادت كاتالونيا، وخضعت الأخيرة للحكم الإسباني، وفي بداية القرن التاسع عشر، وخلال حرب استقلال إسبانيا دخل نابليون إلى المدينة ودمّر أجزاء واسعة منها.[٦][٧]


خلال أواسط القرن التاسع عشر، لعبت برشلونة دوراً مهمّاً في الثورة الصناعية التي قامت في أوروبا، وكانت برشلونة أهمّ مدن إسبانيا الصناعيّة في ذلك الوقت؛ ففي عام 1888م قام في برشلونة أوّل معرضٍ عالمي، ثم أُقيم مرّةً أُخرى في عام 1929م، وفي عام 1914م أعلنت كاتالونيا استقلالها عن إسبانيا، لكنها أُجبرت على العودة إليها في عام 1925م من قِبَل الديكتاتورية العسكرية، وفي عام 1979م أُعلنت مُقاطعة كاتالونيا منطقةً ذاتيّة الحكم، لكنها ما زالت تتبع الحكومة الإسبانية. اليوم، ما زالت المُطالبات مستمرّة لحصول المقاطعة على استقلالها؛ ففي عام 2012م تظاهر 1.5 مليون شخص مُطالبين باستقلال كاتالونيا، لكن الأمر لم يُحقق حتى هذه اللحظة.[٦][٧]


السياحة في برشلونة

تُعدّ برشلونة من أهمّ القطاعات الاقتصادية التي تعتمد عليها المدينة؛ حيث تستقبل برشلونة السيّاح من جميع أنحاء العالم وبفترات مُختلفة من السنة. في عام 2015م، وصل عدد السياح الذين توافدوا إلى المدينة إلى 8.303.649 سائح، أنفقوا 21,072,365 يورو (22,766,267 دولار)،[٨] ومن أشهر المعالم التي توجد في برشلونة:

  • كنيسة ساغرادا فاميليا: هي من أشهر وأضخم الكنائس في أوروبا، بدأت عمليّة بنائها في عام 1882م، لكنّ عمليات البناء لم تنتهِ إلى الآن، ويُشار إليها عادةً باسم "الكاتدرائية".[٩]
  • كازا ميلا: تُعرف باسم لابيدريرا، هو مبنى ذو واجهات حجرية مموجة، ونوافذ حديدة، بناها المهندس المعماري أنطونيو غاودي في بداية القرن العشرين، ويُشكّل المبنى أحد أهم المباني جذباً للسيّاح في برشلونة.[١٠]
  • كاتدرائية سانتا ماريا: تعود هذه الكاتيدرائيّة إلى القبائل القوطية، وتُعدّ من أجمل المباني التي خلفّتها؛ حيث بدأ بناء هذه الكاتدرائية في القرن الحادي عشر الميلادي، على أنقاض كاتدرائية أُخرى دمرها الموريون.[١١]
  • كازا باتلو: هو أحد مباني المعماري أنطونيو غاودي، وهو من المباني ذات التصميم المُثير، مُصمّم على شكل عظام ووحوش، وسقفه يُمثّل تنين. بُني المبنى بين عامي 1904-1906م.[١٢]
  • ملعب نادي برشلونة: هو المَلعب الرسمي لنادي برشلونة لكرة القدم، وهو أكبر مَلعب في أوروبا، وتمّ افتتاحه في عام 1957م، وهو يتّسع لـ 120,000 شخص، كما يوجد في المَلعب مُتحف يَعرض تاريخ نادي برشلونة العريق، وأبرز لاعبيه على مرّ العصور.[١٣]
  • قصر موسيقى كاتالونيا: هو مبنى جميل جداً بناه المعماري لويس دومينيك أي مونتانير، إلى جانب مُستشفى القديس باو؛ حيث يُعدّ المبنيان من أهمّ المباني القائمة في برشلونة اليوم، وأُدرجت في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي في عام 1997م.[١٤]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "Location", meet.barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  2. ^ أ ب ت ث "With its own identity", meet.barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  3. "FC Barcelona", barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  4. "Climate and travel periods", barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  5. "Barcelone Business", Barcelona City Council, Retrieved 24-3-2017.
  6. ^ أ ب ت ث "History of Barcelona", tour spain, Retrieved 24-3-2017.
  7. ^ أ ب ت "Barcelona`s history", barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  8. "Barcelona tourism activity report", barcelona turisme, Retrieved 24-3-2017.
  9. "The basilica Sagrada Familia", barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  10. "Casa Milà (La Pedrera)", barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  11. "The cathedral (La Seu)", barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  12. "Casa Batlló", barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  13. "Camp Nou, stadium of FC Barcelona", barcelona, Retrieved 24-3-2017.
  14. "Palau de la Música Catalana and Hospital de Sant Pau, Barcelona", UNESCO, Retrieved 24-3-2017.