مدينة تل أبيب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٨ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٧
مدينة تل أبيب

تل أبيب هي مدينة في فلسطين المحتلة داخل خطوط الـ 48، و تعني تل الربيع، تم إنشاؤها بعد احتلال مدينة يافا الفلسطينية من قبل القوات الاسرائيلية في العام 1948 ميلادية، و هي ثاني أكبر مدن هذا الكيان الغاصب. تقع تل أبيب على ساحل البحر الأبيض المتوسط، و يسكنها اليوم أكثر من ثلاثة ملايين نسمة، و هي من أهم المدن في الكيان الغاصب، حيث أن فيها جميع السفارات و هي مركز اقتصادي هام جداً لهذا الكيان فهي تضم السوق المالي و مراكز البنوك والشركات و هي المركز الثقافي والتجاري لهم، كما انها من المدن العالمية التي ادرجت على قائمة التراث العالمي.


تعتبر تل أبيب عاصمة الكيان الصهيوني منذ التأسيس، غير انهم قاموا بنقل بعض الأماكن الهامة إلى القدس، حيث تم إعلان الأخيرة عاصمة دولتهم، لكن الأمم المتحدة رفضت طلبهم هذا وردته. و في وسائل الإعلام يكثر استعمال تل أبيب على أنه اسم بديل للكيان الصهيوني المسمى باسرائيل، إضافة إلى ان تل أبيب هي بالنسبة للاسرائيليين رمز للمجتمع غير التقليدي أي رمز للمجتمع العلماني. و قد كان عدد سكان تل أبيب في العام 1948 ميلادية حوال الـ 200000 نسمة.


يافا يافا هي مدينة فلسطينية ساحلية و هي من أجمل المدن على الإطلاق، و هي التي سيطر المحتلون عليها، و جعلوا منها تل أبيب، و هي مدينة ضاربة جذورها في عمق التاريخ، حيث أن يافا ذكرت في رسائل قديمة عندما تم احتلالها من قبل الفراعنة و ذلك قبل 1470 عاماً من الميلاد، كما تم ذكرها في الكتاب المقدس و قد تم احتلالها من قبل القوات الصليبية الغازية في العام 1099 ميلادية، ثم استعادها صلاح الدين الأيوبي ثم انتزعها مرة أخرى ريتشارد قلب الأسد من صلاح الدين الأيوبي ومن المسلمين إلى أن جاء الظاهر بيبرس فأعادها مرة أخرى إلى المسلمين، ثم و بعد ذلك ضمت يافا إلى سنجق غزة في زمن العثمانيين، و حاصرها نابليون في حملته المشهورة على الشرق والتي بدأها بغزو مصر، ولكن حملته هذه باءت إلى الفشل، فعاد مهزوما مندحراً إلى فرنسا إلى أن سقطت في أيدي البريطانيين بعد احتلالهم لفلسطين و الأردن و مصر و عدة دول اخرى، ثم سلمت إلى الاسرائيليين، ليبنوا فيها ما يعرف اليوم بتل أبيب. حيث تم دمج تل أبيب ويافا في العام 1950 ميلادية.