مدينة طوكيو

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ١ مارس ٢٠١٦
مدينة طوكيو

مدينة طوكيو

طوكيو هي العاصمة الرسمية والسياسية لليابان، وتعني باللغة اليابانية العاصمة الشرقية، وتقع في الجانب الشرقي من أكبر جزر هونشو والبرّ الياباني، وعلى الجانب الغربي من خليج طوكيو ونهر سوميدا، وتمّ اعتمادها كعاصمة رسمية في العام 1868م، وتعتبر اليوم المركز الرئيسي للسياسة والاقتصاد والثقافة في البلاد.


تبلغ مساحة المنطقة الحضرية فيها حوالي ستمئة كيلومتر مربع، وتتألف من ثلاثةً وعشرين حيّاً، يسكن فيها اثنتي عشرة مليون نسمة، أمّا المساحة الكلية فتبلغ عشرة الآف كيلومتر مربع، ينتشر فيها ما يزيد عن ثلاثين مليون نسمة، وتتضمّن مدينة تشيا وكاواساكي إضافةً ليوكوهاما، وجميعها تقع في الجهة الشرقية من المدينة.


التاريخ

تمّ احتلالها لأول مرّة في فترة تسمّى بالجومون، وأصبحت تابعة للإمبراطورية خلال فترة هيبان ونارا، وتمكّن مجموعة من المحاربين من احتلالها في العصور الوسطى، حيث دخولها من سهولها الشرقية، وأسّسوا فيها حكومة عسكرية، في الجهة الجنوبية من خليج طوكيو، وأطلق على ذلك المكان اسم كاماكورا واستمرّ الاسم إلى يومنا هذا، وكان ذلك كله في أواخر القرن الثاني عشر للميلاد، علماً بأنّها في تلك الفترة معروفة باسم إيدو والذي يعني ميناء الخليج، وهو خليج طوكيو حالياً.


الأحياء الحديثة

بنيت حول مركزها التاريخيّ مجموعة من الأحياء الحديثة والذي تشكّل معظمها من مجموعة من المجمّعات السكنية والتجارية، ومن أهمّها ما يلي:

  • أكيهابارا: يوجد فيها العديد من المتاجر التي تختص ببيع المعدات والأدوات الكهربائية إضافةً للإلكترونية.
  • أوينو: مجموعة من الأحياء والتجمّعات السكنية، معظمها يسكنها الطلاب الجامعيون، وفيه مجموعة من المتاحف.
  • إيكيبوكورو: عبارة عن حي سكني يضم أكبر مجمع تجاري على مستوى العالم.
  • شينجوكو: واحد من أبرز الأماكن الحضرية الحديثة، والتي تتضمّن مجموعة من ناطحات السحاب، وهو مقر لكبرى الشركات العالمية والمتاجر الكبيرة، إضافةً للفنادق والمطاعم.
  • أحياء أخرى: تتضمن شيبويا وهاراجاكو، إضافةً لشيناغوا.


الاقتصاد

يعتمد على ما يلي:

  • الصناعات: تصنع مجموعة من المواد الثقيلة، والأنسجة، والملابس، إضافةً للأدوات الميكانيكية والسيارات، والتكنولوجيا العالية التي تتضمّن البصريات وماكنات التصوير إضافةً للإليكترونيك والمواد الكيمياوية.
  • الميناء: مثل ميناء طوكيو الحديث، وميناء مدينة يوكوهاما الذي يعتبر أكبرها على مستوى اليابان، وقد ظلّ الميناء الرئيسي لليابان حتى أربعينيات القرن العشرين.
  • نشاطات أخرى: تتنوّع الأنشطة المقامة في طوكيو؛ نتيجة تواجد المقرات الرئيسة لمعظم الهيئات الحكومية فيها، والبنوك إضافةً لكبرى الشركات اليابانية العالمية، وتحتل المرتبة الأولى على مستوى اليابان من حيث كمية التبادلات التجارية التي تتمّ من خلالها؛ وبذلك تعد مركزاً مالياً دولياً، حيث تعدّ البورصة فيها ثاني أكبر بورصة عالمية بعد نيويورك.