مدينة غازي عنتاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ١٢ أبريل ٢٠١٦
مدينة غازي عنتاب

مدينة غازي عنتاب

مدينة غازي عنتاب هي إحدى مدن تركيا، وتعتبر من أشهر المدن السياحية فيها، كما أنها تصنف كسادس المدن التركية من حيث الكثافة السكانية، وقد عرفت باسم عنتاب منذ القدم ولكن في العام 1921م أضاف البرلمان التركي لاسمها غازي لتصبح غازي عنتاب، وتقع هذه المدينة على خليج الإسكندرية في الجهة الجنوبية الشرقية من هضبة الأناضول، ويحيط بها من جهة الشرق ولاية أورفا، ومن الشمال تحيط بها ولاية كهرمان، أما من جهة الغرب فهي محاطة بولاية أضنة، وتقدر مساحتها بحوالي 7642كم2، كما أنّها تعرف بمناخها التابع لحوض البحر المتوسّط ذي الحرارة العالية في الصيف وجفاف الطقس وبرودته في الشتاء.


السكان

تنقسم هذه المدينة لقطاعين سكانيّين يعرفان باسم قطاع شاهين بيه وقطاع شهيد كامل، وفي الإحصاء التي تمّ في العام 2011م بلغ عدد سكان هذه المدينة ما يقارب المليون وثلاث مئة وسبعة وستين ألف نسمة، وهؤلاء السكان يرجعون لأصول كردية وتركية، ومنهم من يرجع للأصول الشركسية والعربية.


نبذة تاريخيّة

تعود هذه المدينة لعصر الحثيين، وهم من الأقوام الذين اتخذوا الأناضول مكاناً لتأسيس إمبراطوريتهم عليها في العام 1600ق.م، وبعد ذلك خضعت هذه المدينة لحكم إمبراطوريات ودول عديدة ممن سكنوا الأناضول، منهم الكلدانيون ومن ثم البابليون و الأشوريون، وسكنها أيضاً الفرس والمقدونيون والإغريق، والرومان والبيزنطيون والأرمنيون، ومن ثم الساسانيون وتبعهم العرب، لذلك فهي من المدن التي تملك تاريخاً حافلاً على مرّ الزمان، ويقصد باسم عنتاب الربيع المكتمل باللغة الفارسية، وهنالك البعض ممن يلظضونه بخانتاب أي أرض الملوك باللغة الحثيّة، كما أنّها تعني عبير الربيع في اللغة العربيّة ولها معانٍ أخرى في اللغات لمختلفة.


يعتقد أنّها نفس المكان الذي أقيمت عليه مدينة هيلنيستك، وهي المدينة التي بناها الإغريق ومن ثم دخلها المسلمون في العهد الأموي في العام 661م، كما يشير التاريخ لكونها وقعت بأيدي العباسيين بعد ذلك في العام 750م، ومن ثم تولى أمرها كلٌّ من الطولونيون والإخشيديون والحمدانيون، وفي العام 960م احتلها البيزنطيون، وفي العام 1067م عادت المدينة لسلطة السلاجقة الأتراك، وبعد قيام حرب بينهم وبين الصليبيين تمكّنوا من أخذها، ولكن في العام 1150 أعاد السلاجقة المدينة لسلطتهم، وحكمها بعد ذلك العديد من الممالك، حتى سقوط حكم العثمانين في العام 1924م ومن ثم قامت الجمهورية التركية الحديثة.


معالم المدينة الهامة

  • تحتوي هذه المدينة على آثار مدينة زقمة الموجودة بالقرب من نهر الفرات، وهي المدينة التي اتخذها الرومان عاصمة للفيالقة الخاصة بهم.
  • قلعة غازي عنتاب، وهي قلعة يعود تاريخها للعصر البرونزي.
  • كنيسة كندرلي، وقد بنيت على أيدي الفرنسيين المبشرين في العام 1860م.
  • تحتوي على العديد من المساجد القديمة والعريقة.
  • فيها العديد من المتاحف الخاصة والحكومية، بعضها حديث وبعضها من العصر الحجريّ والعصر النحاسيّ.
  • تحتوي على مركز تسوق كبير أقيم في العام 2009م.