مدينة قارمش الألمانية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٢١ أبريل ٢٠١٦
مدينة قارمش الألمانية

مدينة قارمش الألمانية

إحدى المدن الألمانيّة الواقعة في الجهة الجنوبيّة من البلاد، يطلق عليها اسم غارميش بارتنكيرجن، لكن الاسم الشهير لها هو قارمش، تعدّ المركز الإداري للمنطقة الموجودة فيها، وهي Oberbayern، الواقعة على الحدود التي تربطها مع النمسا، وهي قريبة من أعلى جبل في ألمانيا، المعروف باسم زوجسبيتزي، على ارتفاع ألفين وتسعمئة وواحد وستين متراً.


المناخ

يكون المناخ فيها محيطي، أي أنّه بارد جداً خلال فصل الشتاء مقارنةً ببقية المناطق المجاورة؛ وهذا يعود إلى ارتفاعها عن المناطق ذات المناخ القاري، وبهذا تكون الرطوبة فيها عالية، والثلوح نسبيّة، أمّا هطول الأمطار فيكون على مدار العام.


المؤسّسات العامة

توجد في المدينة مجموعة مهمة من المؤسسات والمراكز العامة، أبرزها مركز جورج مارشال الأوروبيّ، يقوم بالدراسات الأمنية الخاصة في المنطقة، ومركز مارشال التعليمي للمؤتمرات، يتمّ تمويله دولياً من الاتحاد السوفيتي والدول الأوروبية الشرقية، وقد تأسس في يونيو من العام 1993م بدلاً من المعهد الروسي الخاص بالجيوش الأمريكيّة، ويقع بالقرب منه مركز ترفيهيّ خاص بالقوات الأمريكيّة يطلق عليه اسم إديلويس لودج، تأتي إليه الجيوش والأسر التابعة للولايات المتحدة الأمريكيّة ومناطق حلف الشمال الأطلسي العسكريّة، إضافةً إلى المركز الألماني الخاص بعلاج الأمراض التي تصيب الأطفال والمراهقين، إضافةً إلى أمراض الروماتيزم، وهذا المركز يحتل المرتبة الأولى على مستوى المراكز المتخصصة في علاج هذه الأمراض على مستوى القارة الأوروبيّة.


أهم المعالم السياحية

  • قمة تسوغشبيتسه: أعلى القمم الألمانية، ومن أهم الوجهات السياحيّة فيها، حيث يأتي إليها السيّاح والزوّار من مختلف أرجاء أوروبا، على وجه التحديد خلال فصل الشتاء لممارسة رياضة التزلّج، والمشاركة في المسابقات الخاصة بهذه الرياضة، كما يمكن ممارسة رياضة المشي خلال مسارات طويلة مخصصة لذلك، عدا عن جمال الطبيعة الموجودة فيها؛ حيث تتضمن ثلاثة أنهار جليديّة محاطة بمنتجعات للتزلج.
  • بارتنكيرشن التاريخية: تقع في الجهة الشرقيّة من المدينة، بين ضفة نهر Partnach ومجموعة من الجبال المسمّاة السريّة، وتعدّ منطقة استكشافية لمن يحب المغامرة، عدا عن الإطلالات الرائعة التي توفّرها من خلال إشرافها على جبال الألب.
  • قرية بلديّة Grainau: تقع في الجهة الجنوبية الغربية من المدينة، وتعدّ الشكل المثالي للمنطقة، تحديداً إذا تمّ النظر إليها مع جبال الألب من الجهة الغربية، والكنيسة القديمة للمنطقة.
  • المتحف الإقليمي: أنشئ في العام 1895م، ويعود للقرن السابع عشر للميلاد، ويتضمن مجموعة كبيرة من الآثار والتحف والأمور الدينيّة، وهناك مجموعة من أقنعة الكرنفال والفنون الشعبيّة، إضافةً إلى المفروشات القديمة.