مدينة ليل الفرنسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٠ ، ٧ يونيو ٢٠١٧
مدينة ليل الفرنسية

مدينة ليل الفرنسية

مدينة ليل هي مدينة فرنسية، تقع في شمال فرنسا تحديداً في وسط الإقليم المعروف بإقليم نور 59 وهي قريبة جداً من بلجيكا، وهي محافظة إقليم فرنسا الشمالي، وهي رابع أكبر مدينة على الأراضي الفرنسية حيث يقدر عدد سكانها بنحو مليون نسمة، ولكن هذا الرقم هو من احصاءات قديمة.


تسمية مدينة ليل الفرنسية

اسم هذه المدينة قديماً هو إيسل، ويعتقد ان سبب تسميتها قديماً بهذا الاسم قادم من أنها متواجدة بالأصل فوق جزيرة في مستنقعات الوادي المعروف بوادي لا دول حيث نشأت هذه المدينة هناك. ترتفع مدينة ليل عن سطح البحر حوالي العشرين متراً، كما أنها دولة أوروبية لها وزنها الكبير جداً، ونهذه الأهمية نابعة بشكل رئيسي من أنها تقع على ملتقى الطرق التي تصل ما بين دول أوروبية متعددة منها المملكة المتحدة وفرنسا بالطبع وألمانيا وبلجيكا وهولندا واسبانيا ولوكسمبورج. يمكن وصف مناخ مدينة ليل بأنه صيفاً يكون الجو معتدل بحيث لا تصل درجات الحرارة إلى حدودها العليا، في حين قد تصل فيه درجة الحرارة في فصل الشتاء إلى ما تحت الصفر المئوي. تعد مدينة ليل لاعباً أساسياً في الاقتصاد الفرنسي فهي تشتهر بالصناعات المختلفة كصناعة الأغذية والصناعات الميكانيكية وما إلى ذلك.


السياحة في مدينة ليل الفرنسية

تعد مدينة ليل مدينة سياحية بامتياز وهي مدينة مشهورة على امتداد العالم أجمع، حيث تتميز هذه المدينة العريقة بمعالمها البارزة والجميل الذي يعكس حضارتها وجمالها كباقي المدن الفرنسية كلها، ففرنسا عموماً مدينة لها طابع خاص سواء في على امتداد التاريخ أم في الوقت الحالي، وهي بلد الثقافة بامتياز فقد خرجت فرنسا العديد من المثقفين والعلماء الذي دخلوا كافة المجالات المختلفة كاثدرائية مدينة ليل، وقصر الفنون الجميلة و الحديقة النباتية التابعة لكلية الصيدلة وحديقة نيكولا مولي النباتية ومسرح سيباستوبول ومربع الأسد القائم وبوابة روبيه وحديقة ليل النباتية وقصر ليل الكبير و قصر ريهور وكنيسة المسيح الإنجيلية وقلعة ليل.


تجمع مدينة ليل الفرنسية

تستضيف مدينة ليل الفرنسة سنويا تجمع من أكبر التجمعات العالمية في أوروبا وذلك في أول يوم أحد من شهر سيبتمبر - شهر أيلول، ويعود هذا المعرض من ناحية أصله إلى القرن الثاني عشر الميلادي، حيث يتواجد في هذا التجمع ما يقترب من مليونين إلى ثلاثة ملايين زائر سنوياً، وهذا التجمع يجذب السياح من كافة أنحاء العالم، وهو تجمع للتصفيات اسمه بالفرنسية “La Braderie”، حيث تغلق الطرق بسبب الازدحامات الكبيرة التي تشهدها هذه المدينة.

616 مشاهدة