مدينة مالمو في السويد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٤ ، ٩ يناير ٢٠١٧
مدينة مالمو في السويد

مدينة مالمو

تقع مدينة مالمو في جنوب السويد في الجهة الجنوبية الغربية لمقاطعة سكانيا (سكين) على مساحة 535.76 كم²، وتعتبر ثالث أكبر المدن السويدية من حيث الكثافة السكانية، وتتبع إدارياً إلى بلدية مالمو وبلدية برلوف، وتعتبر مالمو من أهم المدن الصناعية في الدول الإسكندنافية فهي تشرف في موقعها على بحر البلطيق، وبالرغم من أنها منطقة صناعية إلا إنها مدينة سياحية مشهورة في السويد، فهي تضم العديد من المعالم التاريخية.


يذكر أنّ مالمو نشأت عام 1275م إذ كانت رصيف ميناء ومرسى لعبارات رؤساء الأساقفة من لوند، وفي القرن الخامس عشر أصبحت مالمو لقرون عديدة من أكبر مدن الدنمارك قبل أن تنضم للسويد، وكانوا يلقبونها في الدنمارك باسم مالمهوغ، وتعني كومة الحصى، وظهرت أهمية المدينة كونها منطقة تزدهر بصيد سمك الرنجة.


معالم مدينة مالمو

جسر أوريسند

جسر أوريسند هو أحد أهم المعالم المعمارية في السويد حيث يربط السويد بالدنمارك من جهة بحر البلطيق، ويمتد هذا الجسر من مدينة مالمو إلى كوبنهاغن عاصمة الدنمارك، وأُنشئ عام 1995م، وافتُتح عام 2000م، ويتكون من ثلاثة أجزاء؛ يمتد الجزء الأول عبر نفق من الدنمارك بطول 3510م، ثم يرتفع حتى يصل إلى جزيرة بيبرهولم الاصطناعية بمسافة 4055م، ثم إلى الجسر الرئيسي في مالمو بمسافة 7845م وبعرض 24م.


حدائق مالمو

أشهر حدائق مالمو هي حدائق بيرس الكبرى التي صُممت بطراز رومانسي بطرق متعرجة، ثمّ بطراز إنجليزي عام 1930م مع مساحة أكبر، وكذلك حديقة الشعب، وتعتبر الأقدم في مالمو، وأُنشئت عام 1891م بالقرب من أحياء موليفونكن وسورينفري، ويتميز هذا المنتزه بمساحة خاصة لألعاب الأطفال، وتسمى بمينيزوهو، وكذلك تحتوي على السوق المتخصص ببيع الأشياء المستعملة، وتضم ألعاباً خاصة بالكبار، وأهمها دولاب الهواء الذي يرتفع مسافة 45م عن الأرض، ويعتبر الأكبر في شمال أوروبا، وتحتوي كذلك على الحيوانات؛ مثل: الأفاعي، والتماسيح، وطيور الببغاء، والكنغر.


قصر متحف مالمو

يقع متحف مالمو في حديقة سلوتس باركن، وهو من أشهر متاحف مالمو؛ فهو قصر من أقدم قصور عصر النهضة الأوروبية، حيث بُني عام 1434م بأمر من الملك إيريك اف بومرن حاكم الدنمارك، والسويد، والنرويج، ويعتبر هذا القصر كالقلعة الحصينة، وتحول إلى حصن دفاعي عام 1658م، وأصبح سجناً عام 1828م حتى عام 1914م، واليوم يعتبر متحفاً ومقراً للمعارض الدائمة، ومركزاً للفنون الجميلة والكثير من المعارض المختلفة التي تقام فيه.


تاج الأمير

تاج الأمير عبارة عن ناطحة سحاب تتكون من 26 طابقاً، ويضم الكثير على المراكز التجارية، والمطاعم، والملاعب الرياضية، والمكاتب، ومواقف للسيارات، وتتميز هذه الناطحة باللون الأزرق الذي يتدرج من الأسفل إلى أعلى الناطحة.


كنيسة سانت بيتري

بُنيت هذه الكنيسة عام 1300م، وهي من أقدم الكنائس في مالمو، وتتميز بلونها الأحمر، والفن المعماري الفريد في بنائها.
40 مشاهدة