مدينة نيس في فرنسا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٢ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٦
مدينة نيس في فرنسا

مدينة نيس في فرنسا

تقع مدينة نيس في المناطق الجنوبية من الدولة الفرنسية في إقليم ألب كوت دازور، وتمتد على سواحل البحر الأبيض المتوسط ضمن مساحة كلية تصل إلى 71.92 كم2، أما تعدادها السكاني بحسب إحصاءات عام 2008م فيبلغ 344.875 فرداً والكثافة السكانية تصل إلى 4.800 فرد /كم2، وتحتوي مدينة نيس على مطار دولي يطلق عليه اسم مطار كوت دا روز، والذي يعتبر نقطة توقف مهمّة لكافة طائرات شركات الطيران العالمية المهمّة.


السياحة في نيس

تقدم مدينة نيس ضمن طابعها المدني المعاصر والريف الشاسع المحلي بها شتى أنواع الترفيه الاجتماعي، والفني، والثقافي، والتاريخي، لزوارها، حيث تنتشر الاحتفالات والأنشطة الترفيهية على شواطئها الواسعة بشكل يومي، كما يمكن لمحبي الطبيعة الاستمتاع بالرحلات التي تقيمها الشركات السياحيّة إلى أحضان الطبيعة مع إمكانية التخييم في مزارع الكروم الممتدة على التلال والسواحل الخضراء، فضلاً عن إمكانية التمتع بالحياة الليلة الصاخبة التي توفرها النوادي الليلية والملاهي الفخمة الموزّعة في مختلف مناطقها.


أهم المناطق السياحية في نيس

  • متحف ماتيس: يجذب هذا المتحف محبّي الفن الراقي وعشاق أعمال هنري ماتيس الفنية، حيث يعرض المتحف عدداً كبيراً من الأعمال الفنيّة الخالدة لهذا الرسام الفرنسي العريق، فضلاً عن عرض مفصّل لقصة حياته منذ ولادته وحتى مماته، كما تعرض بعض الممتلكات الشخصية لهذا الرسام في متحفه الخاص.
  • متحف مارك شاغال: يعرض في هذا المتحف أعمال الفنان مارك شاغال والتي تعبّر عما عاناه طيلة حياته في تقديم مجموعة متنوعة من الفنون العصرية والتي تعبر عن طابعه الشخصي الخاص به، ويمكن للزائر لهذا المتحف التعرف على عظمة وحداثة الأعمال التي أنجزها هذا الفنان.
  • متحف الفنون الجميلة: يضمّ المتحف مجموعة متنوّعة من الفنون الفرنسيّة التابعة لمونيه، وبودين، ورود، وكاربو وغيرهم الكثير والتي يعود تاريخها إلى القرنين التاسع عشر والعشرين من الميلاد، ويقع المتحف في قصر الأميرة الأوكرانية السابق.
  • النصب التذكاري: يقع هذا النصب التذكاري على مقربة من ساحل البحر الأبيض وشيد لتخليد ذكرى الجنود الفرنسيين الذي رحلوا خلال الحرب، ويضمّ النصب التذكاري حوالي 3655 اسماً من أسماء الشهداء الفرنسيين.
  • ميدان الماسينا: يقع في منتصف مدينة نيس ويعتبر المنطقة الحيوية للمدينة، وشيد هذا الميدان في عام 1832م، ويتضمّن ممراً مخصّصاً للسير على الأقدام وعدداً كبيراً من المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى نافورة ينبوع الشمس والتي تظهر روعتها في ساعات المساء مع الأضواء الملوّنة المحيطة بها.
277 مشاهدة