مراحل تطور الإنترنت

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٤ ، ١١ مايو ٢٠١٥
مراحل تطور الإنترنت

شبكة الإنترنت

تُعتبر شبكة الإنترنت حجر الأساس لكافة التقنيات التي تمّ تطويرها في هذا العصر الذي نعيشه، فكلّ شيء أصبح أوتوماتيكيّاً وإلكترونيّاً بفضل هذه الشبكة، ويمكن من خلالها تبادل المعلومات، وذلك بين شبكات صغيرة الحجم، تتصل حواسيب المستخدمين بها، وتعمل شبكة الإنترنت بناءً على أنظمة محدّدة، وهذه الأنظمة هي التي تعرف بالبروتوكول، وتحتاج شبكة الإنترنت إلى وجود بنية تحتيّة قادرة ومجهّزة لنقل البيانات من منطقة إلى أخرى من مناطق العالم لهذه المهمّة.


مراحل تطور الإنترنت

تدرّجت شبكة الإنترنت خلال تاريخها ومرّت بالعديد من المراحل، حيث بدأت هذه الشبكة كنتيجة للمشروع الذي تمّ إطلاقه في العام 1969 من الميلاد وهو مشروع أربانت، حيث أشرفت على هذا المشروع وزارة الدفاع الأمريكيّة، وكان الهدف منه دعم ومساعدة جيش الولايات المتحدة الأمريكيّة من خلال شبكات الحواسيب، بالإضافة إلى ربط المؤسسات البحثيّة مع الجامعات ضمن شبكة توفّر لكافة الأطراف القدرة على التواصل عن طريق إخراج كافّة قدرات الحواسيب.


في العام 1983 من الميلاد، قامت وزارة الدفاع باستبدال البروتوكول الذي كان مطبقاً من قبل بما يعرف بميثاق حزمة الموافيق (بروتوكولات الإنترنت)، كما تمّ ربط كافّة الجامعات الموجودة في الولايات المتّحدة الأمريكيّة ببعضها ممّا عمل على تطوير عمليّة التواصل بين هذه الجامعات، وبين الطلبة أنفسهم أيضاً، إذ ساعد هذا التواصل على زيادة تناقل المعلومات بين هؤلاء الطلبة.


بعد مرحلة ارتباط الجامعات من خلال هذه الشبكة، بدأت شبكة الإنترنت بالتوسّع والتطوّر، فقد ظهر ما يعرف بالمتصفّح موزاييك، بالإضافة إلى إيجاد شركة نيتسكيب، وبعد ذلك طور المتصفح violawww بناءً على hypercard. في العام 1993 من الميلاد، وفي جامعة إلينوي المعروفة تمّ إصدار موزاييك الذي يعتبر متصفحاً للويب، بعد ذلك أخذ رواد هذه الشبكة بالازدياد إلى أن تمّ توفير خدمة ال ISP وهي الخدمة التي تسمح للمستخدمين بالولوج إلى شبكة الإنترنت من خلال شبكة الهاتف.


بعدها أخذت الجماهير بالازدياد، وأخذت الشبكة بالتطوّر إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه اليوم، فاليوم يمكن الولوج إلى هذه الشبكة من خلال ADSL –على سبيل المثال- التي توفّر إمكانيّة الوصول إلى الشبكة بسرعات عالية جدّاً، تلبّي احتياجات المستخدمين المتنامية لهذه الشبكة، فاستعمالات الشبكة اليوم ليست كما كانت في الأوقات الماضية، إذ تُستعمل الشبكة اليوم لكل شيء تقريباً، من الأبسط إلى الأكثر تعقيداً.