مراحل تطور الجنين في بطن أمه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٤ ، ٦ مايو ٢٠١٥
مراحل تطور الجنين في بطن أمه

من رحمة الله وبديع خلقه في الإنسان وغيره من المخلوقات أن جعل الحمل بالجنين يمرّ بمراحل من النمو والتطوّر بصورةٍ متناغمةٍ مع التطورات التي تلم بالأعضاء الحيوية في جسد الأم، فكل مرحلةٍ من تطور الجنين داخل الرحم تواكبها سلسلة من التطورات في جسد الأم، وهذه المراحل كالتالي:

  • المرحلة الأولى: هي الفترة الممتدة من اليوم الأول للحمل حيث يتم فيه إخصاب البويضة بحيوان منوي، وتستمر حتى نهاية الأسبوع الخامس، حيث يتم في هذه المرحلة انقسام البويضة إلى العديد من الخلايا تتطور شيئاً فشيئاً إلى أن يبلغ طول الجنين فيها نحو نصف سنتيمتر.
  • المرحلة الثانية: تمتد من الأسبوع السادس حتى نهاية الأسبوع العاشر، وفي هذه الفترة يبدأ قلب الجنين والذي سينقسم إلى قسمين بالنبض كما ويتشكل في هذه المرحلة الحبل السري الذي يربط الجنين برحم أمه ليحصل من خلاله على الغذاء اللازم لنموه، كما ويبدأ تشكل الرأس وفتحات الأذنين والعينين والأنف، وتبدأ عملية التنفس لديه للمرة الأولى.
  • المرحلة الثالثة: تمتد من الأسبوع الحادي عشر للحمل حتى نهاية الأسبوع الخامس عشر، حيث يبدأ قلب الجنين في هذه المرحلة بضخ الدم لسائر أعضائه المتشكلة، كما يبدأ أيضاً بعمليات حيوية مثل التثاؤب ومص الأصابع وبلع الريق، وتنمو أيضاً أعضاءه التناسلية وأصابع اليدين وأصابع القدمين بشكل ملحوظ، ويبدأ استماعه وتمييزه للأصوات، كما وتظهر عنده الأظافر والعظام وسائر العضلات، ويبدأ بتحريك ساقيه وذراعيه، ويبدأ ظهور الشعر على رأسه للمرة الأولى ويصل طوله حتى اثنتي عشر سنتيمتر تقريباً.
  • المرحلة الرابعة: تمتد من الأسبوع السادس عشر للحمل حتى نهاية الأسبوع العشرين، حيث تظهر في هذه المرحلة لدى الجنين الرموش والحواجب، ويتكون للمرة الأولى تحت بشرة جلد الشحوم، ويبدأ كذلك تشكل الجلد لديه بشكل ملموس، كما وأن جهازه العصبي يبدأ للمرة الأولى بالنمو والتشكل ويصل طوله لغاية سبعة عشر ونصف سنتيمتر تقريباً.
  • المرحلة الخامسة والأخيرة: هي الفترة الممتدة من الأسبوع الواحد والعشرين حتى نهاية الأسبوع الأربعين – الولادة-، حيث يواصل الجنين في هذه الفترة نموه وتشكله، وتبلغ جميع أعضائه ووظائفه الحيوية ذروة الاكتمال والجهوزية لاستقبال الحياة، وتكون رئتيه على وجه الخصوص جاهزة لأداء وظيفة التنفس بشكل مستقل عن الأم، ويبلغ وزنه التقريبي حوالي ثلاثة كيلو غرام ونصف، تزيد أو تنقص قليلاً من جنين إلى آخر، وكذلك يبلغ مدى طوله ليصل حوالي ثمانية وأربعين سنتيمتر تزيد أو تنقص قليلاً من مولودٍ إلى آخر.